أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - يد .. في وجه الوطن














المزيد.....

يد .. في وجه الوطن


الصديق بودوارة
الحوار المتمدن-العدد: 4708 - 2015 / 2 / 2 - 17:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(1)
قبل يوم من نهائي العالم لكرة اليد الذي دار بين المنتخبين القطري والفرنسي ، كتبت صحيفة اللوموند الفرنسية قائلةً : ((إن منتخب فرنسا لن يواجه في تلك المباراة منتخب قطر وإنما فيلقاً من مرتزقة يرتدون قميصا باللونين الأبيض والعنابي ومرسوم عليه عبارة قطر. ))
(2)
الصحيفة مضت تقول وبالحرف الواحد : ((إن إلحاق الهزيمة بأعضاء كتيبة المرتزقة الإسبانية-التونسية-الفرنسية-المصرية-السورية-المونتنغرية-البوسنية-الكوبية القطرية التي يقودها المدرب الإسباني الشهير فاليرو ريفيرا، والتي باعت أرواحها، بات الآن مطلب الجميع." ))
(3)
بالطبع ، أنا لا أروّج لأفكار اللوموند ، ولا أنسى أن " الجزائري" زين الدين زيدان هو من ساعد فرنسا على إحراز كأس العالم ذات يوم ، وأن أوزيبيو " الموزمبيقي" هو أسطورة البرتغال الكروية حتى الآن ، لكني لا أريد أن أنسى أيضاً أن "زيدان" و " أوزيبيو" أنتميا إلى فرنسا والبرتغال بالسكن والعمل والعيش واللغة والمواطنة الفعلية ، لا بمجرد الأختام الرسمية الزرقاء .
(4)
أنا لا أريد أن أتورط في هذا كله ، أريد فقط أن أمسك بوعيكم الحاضر لأناقش معكم فكرةً قد تبدو صحيحة ، وقد تخطئ درب الصواب .
(5)
هل أن تجميع فريق " وطني " يتكون أفراده من 20 لاعباً ، منهم 4 فقط قطريون ، والباقي كانوا منذ سنة واحدة فقط يلعبون باسم منتخباتهم الوطنية ، ليفاجأ العالم بمنتخب لم يكن موجوداً أصلاً منذ عامين ، تم فكه وتركيبه على عجل ليدخل إلى أرض الملعب ثلاثة لاعبين من تونس ولاعب مصري واثنين من إسبانيا ومثلهما من فرنسا ولاعب سوري واثنين من البوسنة وآخر من مونتنيغرو وآخر من كوبا يرافقهم "على استحياء" أربعة لاعبين من قطر. بل أن من ضمن هؤلاء لاعبون سبق لهم أن أحرزوا بطولة العالم مع إسبانيا وفرنسا زيادة على أفضل حارسي مرمى في العالم.
(6)
السؤال الآن ، هل يمكن لنا أن نعتبر هذا العمل مجرد تصرف حسن النية قُصد به الفوز ببطولة العالم وباي ثمن ، أم أن القصد كان منضوياً تحت منظومة أكبر وأشمل تهدف إلى توجيه ضربة أخرى لمفهوم الوطنية ومنهج المواطنة وفكرة الانتماء إلى دولةٍ وعلم ووطن ؟
(7)
شخصياً ، لا أستطيع الابتعاد عن الهاجس الأخير ، فمن السذاجة اقناع الآخرين أن المقصود بهذا العمل هو " توسيع قاعدة الممارسة الرياضية لكرة اليد وزيادة شعبيتها في قطر " ، فأنت لن تستطيع زيادة شعبية اللعبة بتجميع خليط من المرتزقة الذي لا يشعرون بشيء تجاه علم الدولة ولا نشيدها ، باعتبار أن لكل منهم نشيده وعلمه ، أنت فقط تضرب مفهوم الوطن في مقتل ، وستظل تضربه حتى لو فزت بكأس العالم ألف مرة بعد ذلك !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ميم
- مأزق الحوثيين
- لعبة شارلي ابيدو
- مجلس أمن الجثث
- القداسة .. بذيل قرد
- الدم الرخيص .. جداًً !!
- سوق متعة الكذب !!
- مطلوب غاندي .. ليبي !
- متاهة الحقائق الضائعة
- ثورة صباحي أم دولة السيسي ؟!!
- أحزان الولاية الرابعة
- أوكرانيا .. الربيع الميت !!
- الماليزية .. وأختها الليبية !!
- دروس الثورة الثانية (1)
- نهاية العصر الأردوغاني !!
- كلاب -كيم جونغ- !!
- المترهلون
- ثور بشار الأبيض
- ليلة عرس -روان-!!
- الحجاج بن يوسف .. ونحن !!


المزيد.....




- شاهد.. ثوران بركان -مايون- في الفلبين من جديد
- معارك عنيفة في عفرين السورية ومقاتلات تركية تقصف مواقع للأكر ...
- وزير العدل الأمريكي يخضع للتحقيق
- السجن والغرامة لمن يعتدي على -الذوق العام- في السعودية
- مجلس الاتحاد الروسي يسمي دولا مرشحة لشراء -إس 400-
- الشرطة الإيطالية تعتقل 45 عضوا في أخطر مافيات البلاد
- تقدم فصائل مدعومة من أنقرة بريف عفرين
- مراسلنا: الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر تستبعد اسم سامي عن ...
- موسكو: لقاء باريس ضربة لحظر الكيماوي
- دافوس 2018: تفاؤل وحذر


المزيد.....

- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - يد .. في وجه الوطن