أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق محمد عبدالكريم الدبش - لا تسألني ..لمن تكتب ؟














المزيد.....

لا تسألني ..لمن تكتب ؟


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 4705 - 2015 / 1 / 31 - 23:10
المحور: الادب والفن
    


لا تسألني لمن تكتب ؟...
كم ادميتي قلبي ايتها المحلقة فوق النجوم ...وخارج الزمن القادم من المجرة الاولى.... القادمة من رحلة جلجامش وطوفانه ...حتى رسوها في مملكة سنحاريب ...توقفك عند سقراط ورفيقه أفلاطون قبل أن يقيم جمهوريته الموهومة !...الفاضلة ...تذكرت نحيب زوجت سقراط عليه!... أن لا يتجرع السم !...ليهرب من قدره !...سألها بصمته ...وهل يمكن لنا الهروب من قدرنا ؟...أنعام كنت أحس بانك على موعد مع القدر؟...هكذا خبرني العندليب !...القدر الذي كان ينتظرك عند عبورك المسافات ...الخارجة من وحي الكون الغارق بالظلام المنبعث من رحم القيم المنسلخة من جهنم وسدنتها المؤمنون ...لا عليك سيدتي فسيرحلون خارج الزمن القادم من وحي الحياة ...ليعيد الروح اليك بعد الرحيل ...وستنبت سنبلات خضر ...وزنابق مزهرات ..ويفوح الشبوي والياسمن بعطرهما وتقترب العصافير والبلابل لينشدن بزقزقتهن وتغريدهن أجمل الألحان وليضفون على المشهد رونقا وبهجتا وحبور ..معلنين عودة الحياة الى الأطفال والثكالا والأرامل والمبعدمين ....والمهجرين الذين طالما حلمتي بكل ذلك أن يعود .....وعندها ستعود الحياة للأفكار والقيم والمبادئ التي بذلتي من أجل هذا كله جل عمرك ...وستعود الحياة الى أنعام الحمداني ولكن بشكل مختلف ...فنغني لميلادك من جديد ...ونزرع سويتا أجمل الأزاهير ونعزف أجمل الألحان ونشرب حتى الثمالة الأباريق الدهاق ...من خمور الجنان الوارفات التي أنشأتيها مع رفاق دربك ومن سبقك والقادمون من رحم نفس تلك القيم والمبادئ ..أحتفائا بأنتصار الحياة .
صادق محمد عبد الكريم الدبش
31/1/2015م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,321,552
- خاطرة وتعليق في ذكرى يوم الشهيد الشيوعي
- مرور اسبوع على رحيل انعام الحمداني
- ما اشبه اليوم بالبارحة
- صورة أمرأة ريفية
- اليكم أحبتي ..يا رفاق الأمس وما يساوركم من شكوك
- رحيل المناضلة أنعام الحمداني ...أم عمار
- الى النبل والفداء ...الى الشهداء الكرام
- أسال الوطن ؟...كيف الخلاص والنجاة ...للعبور للشاطئ الأخر .
- نستذكر الماضي ...وحاضرنا اليوم ؟
- الى دمشق ...مدينة المدن
- الأرهاب ليس له دين ...وليس له وطن
- تحية حب وتقدير لهذه الأشبال والزهرات
- استذكار للشهيد هادي صالح ( أبو فرات )...
- رسالة من الذين لا رب لهم ولا دين
- أيام حزينة يعيشها شعبنا
- نعي الاستاذ عامر لطيف أل يحي / مدير مفوضية الأنتخابات في محا ...
- الى متى تستمر معانات البساتين وأهلها في ناحية بهرز
- اخترنا لكم من جميل الحكمة والشعر والنثر بمناسبة العام الجديد
- باقة ورد للحزب الشيوعي العراقي بالعام الجديد
- هل تجوز المقارنة بين الأكثر سوء ؟...وبين السيئ والظلامي ؟


المزيد.....




- بنشعبون أمام البرلمان لتقديم حصيلة تنفيذ قانون المالية
- بعد أزمة الملاحة البحرية في الخليج.. بوريطة يكشف موقف المملك ...
- كودار يقاضي بنشماس ويطعن في قرار طرده من البام
- كواليس: جليل القيسي وتواضع الفنان!
- كاريكاتير العدد 4476
- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...
- الوداد يتعاقد مع مدافع الكوكب المراكشي
- الكتابة عن الحب والجنس.. هل كان الفقهاء أكثر حرية من الأدباء ...
- 5 أفلام حطمت مبيعات شبابيك التذاكر


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق محمد عبدالكريم الدبش - لا تسألني ..لمن تكتب ؟