أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - رواية -الصوت- غابريل اوكارا














المزيد.....

رواية -الصوت- غابريل اوكارا


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 4705 - 2015 / 1 / 31 - 21:18
المحور: الادب والفن
    


رواية الصوت
غابرييل اوكارا
ما يلفت لنظر في رواية "الصوت" هي تناولها لمسألة (الفضيلة) فكل أحداث الرواية تدور حول شخصي" أوكولوا" الذي يتناقض مع واقعه من خلال إصراره على البحث عن الفضيلة/ شيء ينقص كل النفس باحثة عن الحقيقة/ نقي كالماء/ يتناقض مع العرف الاجتماعي ومنسجم مع الذات، فمن خلال عملية البحث يتعرض بطل الرواية إلى العديد من المضايقات، إن كان من المجتمع ـ الناس الشعبيين ـ أو من ذوي السلطة والمكانة "إيزونغو" الرئيس المتنفذ صاحب السلطة والمكانة الرفيعة، فهي رواية بحث عن شيء مفقود، شيء سامي، أثناء عملية البحث ينقل لنا الكاتب مجموعة أفكار تمثل زبدة رؤيته للحياة، فرغم أن الرواية تتحدث عن واقع إفريقي، إلا أنها بطرحها للأفكار تتجاوز الحال الإفريقي إلى الإنساني، فالبيئة الأفريقية البائسة لم تكن حائلا دون وجود أدب أفريقي مبدع، فالكاتب في بداية الرواية وضح لنا طبيعة اللغة الإفريقية ودلائل الجمل في المجتمع، فهناك عبارة "فلنعش حتى نرى أنفسنا في الغد" بدل "تصبحون على خير" فلكل بيئة لغتها الخاصة بها، والكاتب يصر على أصالة للغة الإفريقية في النص، وما اللغة الانجليزية إلا ترجمة عن اللغة "الإيجوا" من هنا نجد هنا أصالة افريقية في الرواية رغم كتابتها بالغة الانجليزية، فهنا كانت الانجليزية ليست أكثر من وسيط نقل ليس أكثر، لكن اللغة المستخدمة تؤكد افريقية النص، البيئة التي تتحدث عنها الرواية افريقية، أبطالها كذلك، في المجمل انحن أمام عمل روائي متميز.
الرواية من منشورات مؤسسية الأبحاث العربية، بيروت، عام 1983، وترجمة نزار مروة، هناك عبارات مكررة، إن كانت صادرة من الشخصيات الروائية أو من الراوي، وكأن الكاتب أراد منها ان يقول بأننا في إفريقيا نستخدم هكذا طريقة في الكلام، وهنا نود الإشارة إلى تشابه هذا التكرار مع الأدب العراقية القديمة، كما هو الحال في ملحمة عشتار ومأساة تموز، فهنا نجد عين الأسلوب بين المتحاورين، "لا آوي أحدا، ولماذا آوي واحدا منكم أنتم الذين سميتموني ساحرة وابعتموني عن البلدة؟ لماذا آوي واحدا منكم؟
... ـ ألم تسمعي وقع قدميه؟
ـ تعودت على وقع الأقدام الشريرة فقط، لذا لم اسمع إلا وقع أقدام شريرة
ـ تقولين سمعت وقع إقدام شريرة؟
ـ نعم وقع أقدام شريرة خارجة من دواخل الناس" ص13، فهنا التكرار واضح، وكأنه سمة أساسية في بداية اللغات البشرية، هناك العيد من مثل هذه الشواهد في الرواية، لكن الكاتب من خلالها يؤكد لنا رغم تواضع لغة "الإيجوا" إلا أنها استطاعت ان توصف لنا طبيعة المجتمع الإفريقي بطريقة أدبية كما هو الحال في بدايات الإنتاج العالمي للأدب، فهم لا يقلون مكانة عن السومريين أو البابليين.
رائد الحواري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,664,096
- -الصبي الخادم- فردينا أويونو
- الولد الأسود
- شارلي شبلن في باريس
- الاعتداء على وزير الصحة في نابلس
- الدين والدولة
- الإسلام خارج أرضه
- تركيبة العقل العربي
- القاهرة وبيروت وبغداد ودمشق
- الطبقة الجديدة- ميلوفان دجيلاس
- رواية -بدوي في اوروبا- جمعة حماد
- رواية -تراب الغريب- هزاع البراري
- التضليل
- الكم والنوع
- الكاتب التقليدي
- رواية -الكابوس- أمين شنار
- رواية -القرمية- سميحة خريس
- رواية -وقع الأحذية الخشنة- واسيني الأعرج
- رواية -حوض الموت- سليمان القوابعة
- رواية -العودة من الشمال- فؤاد قسوس
- رواية -وجه الزمان- طاهر العدوان


المزيد.....




- ابنة أحمد الفيشاوي توجه رسالة مؤثرة له بعد صدور حكم بحبسه
- بوراك أوزجفيت يتصدى للحملة على زوجته فهرية: عشقي لها يتضاعف ...
- إنطلاق الدورة 12 من مهرجان المسرح القومى..عبد الدايم : الحرا ...
- مهرجان -إلرو-: الحفل الموسيقي المفعم بالألوان
- يصدر قريباً كتاب -يوما أو بعض يوم- للكاتب محمد سلماوى
- صحيفة إيطالية: الإدارة الأمريكية ستعارض استقلال الصحراء
- نادي الشباب الريفي بقرية بئر عمامة.. من مكان مهجور إلى مقر ل ...
- في سباق إيرادات أفلام عيد الأضحى... عز يتصدر وحلمي يفاجئ الج ...
- السجن لفنان مصري شهير لامتناعه عن سداد نفقة نجلته
- تنصيب رجال السلطة الجدد بمقر ولاية جهة الشرق


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - رواية -الصوت- غابريل اوكارا