أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طه رشيد - جمعية -الثقافة للجميع- البغدادية تستضيف وتكرم الفنان قاسم زيدان














المزيد.....

جمعية -الثقافة للجميع- البغدادية تستضيف وتكرم الفنان قاسم زيدان


طه رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 4705 - 2015 / 1 / 31 - 10:41
المحور: الادب والفن
    


يعد الفنان قاسم زيدان واحدا من فناني الجيل التسعيني المبدعين، حيث استطاع أن يؤسس له اسما في الوسط الفني من خلال الأعمال المسرحية التي قدمها منذ انطلاقته عام 1994 باخراجه مسرحية كاليجولا للكاتب الفرنسي البير كامو والتي تدور قصتها حول الدكتاتور والدكتاتورية من خلال سيرة طغاة روما! لتتوالى اعماله المسرحية المختلفة متخذا من الدكتاتورية ثيمته المحببة في الاشتغال عليها وبقي اسمه لامعا رغم السنوات العشر التي ترك فيها الوطن ليعمل في الخليج  معلما ومخرجا لاحتفاليات كبرى..وليس اعتباطا أن يقع عليه الاختيار لاخراج الحفل الختامي لتظاهرة بغداد عاصمة الثقافة 2013..ومنذ عودته للوطن وهو يتولى إدارة منتدى المسرح عاملا وسط الشباب موجها ومحركا لاختيار أجمل الأعمال وأكثرها تجريبا.فظهرت "آنو " للفنان عبد الجبار الجنابي، و" اعزيزة " لباسم الطيب، و" اهريمان " لعلي ادعيم ...الخ
وبادرت جمعية الثقافة للجميع يوم الخميس الموافق 29/1/2015 باستضافته في ندوة تكريمية أدارها الفنان طه رشيد الذي افتتح حديثه بشكر الجمعية على مبادرتها بتكريم المبدعين، ثم قرأ جزءاً من سيرة زيدان الذاتية متوقفا عند أبرز أعماله .. بعد ذلك تم عرض فيلم ممنتج قصير لأهم أعمال الفنان خاصة تلك التي نفذها في دولة الإمارات بالإضافة لمشاهد من ختام حفل بغداد عاصمة الثقافة العربية.
وجاء الدور لقاسم زيدان ليضيء معلوماتنا بخفايا نواياه التي كرسها في أعماله التي تدين الدكتاتورية ولكنه تعامل بحذر جم في هذا الموضوع نظرا لخطورته وحساسيته خلال الحقبة السوداء التي كان يعيشها عراقنا سابقا، وضرب مثلا في مسرحية كاليجولا التي أشرف عليها الأستاذ بدري حسون فريد، حيث نصحه بأن يستخدم الملابس الرومانية لأبطاله من أجل أبعاد الشبهات واستجاب زيدان إلا أنه البسهم الأحذية الطويلة " بوتين " التي كان يستخدمها ضباط جيش صدام آنذاك ! لقد حصدت أعمال قاسم زيدان في وقت مبكر من تجربته جوائزا عديدة  مثل مسرحية " الطيور أيضا " للكاتب قاسم محمد عباس على سبع جوائز في مهرجان منتدى المسرح التجريبي في بغداد 1996 . وقبلها مسرحية الرخ حصلت على ثلاث جوائز عام 1993 و" يوليوس قيصر " التي مثلت دولة الإمارات في مهرجان المسرح الخليجي الأول بالشارقة عام 2002 حصلت على جائزتين وكذلك " لعبة البنادق " التي مثلت الإمارات بمسقط عام 2007 حصلت هي الأخرى على جائزتين  .. .
وجاء دور الشهادات فتحدث الدكتور عقيل مهدي عن المحتفى به منذ دخوله كلية الفنون الجميلة عاك 1990،إذ أن مهدي كان عضوا في لجنة القبول التي تقدم لها زيدان. وأثنى كثيرا عليه كطالب وفنان . الفنان الكبير الدكتور صلاح القصب اعتذر عن الحضور نتيجة وعكة صحية المت به ..وقد عبر عن اعتذاره تلفونيا وأبدى فرحه الجم بتكريم قاسم زيدان الذي عمل القصب مخرجا مساعدا مرة ومستشارا جماليا مرة أخرى.
أما المخرج المبدع كاظم النصار فقد عبر بكلمته عن سروره بتكريم زميله مشيرا للمفاصل الإبداعية التي تميز فيها  زيدان وإلى أهم النقاط الجمالية التي اشتغل عليها.
تحدث أيضا الفنان عبد الجبار الجنابي عن علاقته الفنية المحتفى به وعن تجربته " آنو" التي عرضها بالمنتدى وبإشراف قاسم زيدان. وكانت الكلمة الختامية لرئيس الجمعية الدكتور عبد جاسم الذي تحدث فيها عن أهمية المسرح في حياتنا ودعى الفنانين للاستفادة من مسرح الجمعية المتواضع لتقديم أعمالهم المسرحية أو مشاريعهم الفنية ..بعد ذلك قدم باسم الجمعية شهادة تقديرية للفنان قاسم زيدان .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,509,414
- -عيد الجيران- العراقي
- - عيد الجيران - العراقي
- فعالية أيام السينما العراقية في بغداد
- تسريب الاتصالات التلفونية في العراق
- خطاب الوزير بين القول والفعل
- يوم المثقف العراقي
- اهريمان والهوة المفترضة
- النظام البائد.. ما زال حاضرا!
- شكرا معالي الوزير
- من قتل البغدادي سامي علاوي ؟
- الاصوات النشاز
- إعزيزة .. إبتكار إبداعي مسرحي متميز
- المثقف والحرس القديم
- خبران يبعثان الفرح
- قرارات بالمجان .. يا برلمان !
- الحرب وتلك القصص
- استذكار الكاتب المسرحي الراحل محيي الدين زنكنه
- الفرقة السمفونية العراقية تنتصر للعراق والعراقيين
- هل اسماء النساء عورة؟
- مثلث برمودا العراقي


المزيد.....




- بالفيديو.. مفاجأة أمل عرفة لجمهورها بعد قرار اعتزالها!
- عرض مسرحي عن -الهولوكوست- يثير جدلا في مصر
- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طه رشيد - جمعية -الثقافة للجميع- البغدادية تستضيف وتكرم الفنان قاسم زيدان