أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن سامي العبد الله - قصيدة -تفاحتي العذراء-














المزيد.....

قصيدة -تفاحتي العذراء-


حسن سامي العبد الله

الحوار المتمدن-العدد: 4693 - 2015 / 1 / 16 - 14:57
المحور: الادب والفن
    


تفّاحَتي
العذراء
كنتُ غَويها
راودتُها عن طَعمِها
بالتمتماتِ،
جَذَبَت مذاقتها قلباً
شفيف المرهفات
جريحَ الخفقةِ الاولى
صريعَ النبضِ
مُلقىً في الفَلاةِ،
تفّاحَتي
سدَلَتْ سُكُونَ الانجذابِ
ولوعةِ الصمتِ المُقفّى
بالحنينِ من الفؤادِ
على جهاتي،
هو صمتُها قَولٌ
من الكلمِ المُندّى
بالسكوتِ
وبالجنون
وبالعتابِ
لقافِلاتي،
في لحظةٍ حَمقاء
للشوقِ المُحلى
بالعيونِ،
المربكاتِ،
الناعِساتِ،
مَخَرَتْ عُبابَ
مشاعِري حُوريةٌ
جاءت بثغرٍ يُستَطابُ
فقلتُ هاتي
كلَّ الحَكايا والدموع،
كل الخبايا والشموع
ونظرتي الاولى
فكلُّ الحُزن آتِ،
أنا آدمٌ حوائيَ التُّفاح
ما قاربتُها
خوفَ انفراطِ الذاتِ
من بُقيا فُتاتي،
بالكبرياءِ
الى الوراءِ
مُهرولاً أحكي هروبَ
الشوقِ في قَلبي
الى أقصى شتاتي،
أنا أولُ الفرسانِ
والفتيانِ
بكبوتي أهوى فَتاتي
أنا أول العُبّاد
كلُّ خَطيئتي كانتْ
صَلاتي!
كانتْ صلاةَ مُغَفَلٍ
سَكَنت محاريبُ
الورودِ خَيالَهُ
فتقاسَمَ السُّراقُ
أغلى أمنياتي!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,398,248
- قصيدة -تفاحتي-
- قصيدة -عَفواً إمامَ العدل-
- قصيدة -أنا لوعةُ الجِسر المُسجَّى-
- قصيدة -تمتمات على اعتاب الرضا-
- قصيدة -رمز الوفا-
- قصيدة -يا طف حزني-
- قصيدة -لا تقترب-
- قصيدة -الحُر-
- قصيدة -لك مرقدٌ كالروض-
- قصيدة -يا وردةً حمراء-
- قصيدة -وطني اسيرُ القيد-
- قصيدة -بي (لستُ أدري)-
- قصيدة -حين إنتشى النهر-
- قصيدة -مِنْ غُربَتي-
- قصيدة -لا ترمِ باللوم-
- قصيدة -سِفرْ مَغلوب-
- قصيدة -من أيِّ نَهرٍ اغترفكَ كَمنهلِ؟-
- قصيدة -حربٌ أُقيمتْ للسلام-
- قصيدة -الماء والزهر الشفيف-
- قصيدة -في أُفقِ أحلامي-


المزيد.....




- الفلسفة بمتعة إضافية.. أفضل 10 روايات فلسفية في العالم
- شاهد: فنان إيطالي يرسم بمحراث ملامح وجه ناشطة سويدية مدافعة ...
- محمد رمضان يقبل رأس فنان مصري (صورة)
- «التعاون الإسلامي» تشارك في اجتماع «الاستشاري للتنمية الثقاف ...
- بنعبد القادر يتحرر من موضة مكاتب الدراسات
- الاستثمار في الطفولة المبكرة : رهان المرحلة الثالثة للمبادرة ...
- اختلاق إسرائيل وتاريخ فلسطين.. تحيزات علم الآثار ودراسات الع ...
- من عمرو واكد إلى محمد علي.. هل يقود فنانو مصر المعارضون الحر ...
- اختيار باسل الزارو لتقديم افتتاح وختام مهرجان الجونة السينما ...
- ابنة فنان مصري تصفه بـ-قاهر المواهب-


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن سامي العبد الله - قصيدة -تفاحتي العذراء-