أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الكريم عليان - - كرنفال الموانئ - أركاديا الشاعرة منى صيام














المزيد.....

- كرنفال الموانئ - أركاديا الشاعرة منى صيام


عبد الكريم عليان
(Abdelkarim Elyan)


الحوار المتمدن-العدد: 4692 - 2015 / 1 / 15 - 23:04
المحور: الادب والفن
    


" كرنفال الموانئ " أركاديا الشاعرة منى صيام
تقول الأسطورة الإغريقية أن "أسخيلوس" عندما كتب القصائد الغنائية في مسرحيات يوريبيدس، كان يعيش في كهف بجوار البحر.. وشاعرتنا استبدلت الكهف بالميناء.. وركبت قارب اللغة كقبطان بارع، وختمت جواز سفرها بعدم مغادرة المجاز.. فحطت في جزيرة الشعر، ومثلما كان يفعل شعراء الإغريق حالما يرحلون إلى منطقة "أركاديا" في جزيرة "البلوبينز" اليونانية، ذات الطبيعة الجبلية البدوية الهادئة، هناك... حطت رحالها تتأمل وتنصت لهمس الكون، ولهمس النجوم، بعيدا عن الواقع المعاش من أجل متخيل جديد.. اغترفت منه المعرفة، واستمدت منه الشعر؛ فاستقت منه لغتها الخاصة العذبة الرقراقة، تداعب فراشاتها الملونة ساعة، وساعة تغوص كعروس البحر في أعماقه لتستخرج اللؤلؤ، بل تقطفه كأنه ورد الكلام؛ لتؤكد لنا أنه سراج للغة التي اختارتها..
من غير الشاعر باستطاعته الغوص في بحر اللغة والفكر..؟! من غير الشاعر يستطيع أن يغتسل في تبرج الليل وسكون نجومه..؟! هل عرفتم أحد يعتق الضوء كما يعتق الخمر..؟! كيف لشاعر يخبئ الليل في جيب السماء يطعمه العسل ويستحضر الأساطير القديمة..؟! هل رأيتم بحرا يخلو من النوارس..؟! وبرا جميلا لا تزوره الفراشات..؟! وبجعات تتراقص وتغتسل في شواطئه..؟! وسنونوات تحوم في سمائه معلنة عشقها للوطن..؟! هل عرفتم شاعر يهزُّ بجذع السماء ليتساقط المطر..؟!
إنها الشاعرة ـ منى صيام ـ في باكورة أعمالها الشعرية "كرنفال الموانئ" التي أدهشتني بقصائدها الخمسة والثلاثين، لتؤكد أنها شاعرة متمرسة تكتب الشعر منذ زمن طويل في تجربة جديدة مميزة خاصة بها، كأنثى وكشاعرة فلسطينية.. جاءت قصائدها أكاليل مدهشة يتألق فيها الإبداع اللغوي والفكري والروحي، كمحاولة للتعويض عن اليأس وخيبات الأمل والإحباط والكآبة، وللتعويض عن العلاقات الروحية والصلات الحميمة التي فقدتها الشاعرة ومجتمعها سواء في المنفى، أم في الوطن.. قصائدها لا تخلو من أيروسية مقنّعة مجازية تثير القارئ وتقوده إلى ساحات معركة الحياة مفعمة بالأمل والحب والسعادة لتنقلنا إلى جزيرة "أركاديا" اليونانية في بيئتها المثالية التي يسودها البساطة والسلام، أو كما يقول الشاعر، الطغرائي : " أعلل النفس بالآمال أرقبها ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل "
أخيرا وليس آخرا نقول ما قاله، أدونيس: "الفرق بين الشاعر الكبير والشاعر الصغير، هو أن الصغير حين يعبر عن نفسه لا يعبر إلا عنها، وأن الكبير حين يعبر عن نفسه فإنه يعبر عن عصره كله.." وشاعرتنا في ديوانها "كرنفال الموانئ" إن لم تعبر عن عصرها، فقد عبرت عن المرأة التي هي نصف المجتمع..!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,165,301,417
- قراءة سريعة لديوان -أنا لست خالدا - للشاعر: خالد شاهين
- قراءة سريعة لديوان -قصائد العشق المائة- للشاعر علاء الغول
- الفلسفة في قصيدة النثر في غزة
- -شهرزاد- الفلسطينية حامية للوطن والهوية
- أيها القوميون واليساريون، انتبهوا !! ورقة للنقاش..
- الامتحانات المدرسية مرآة تعكس التخريب في العملية التربوية !!
- نتيجة الثانوية العامة 2013 تحت المجهر ( نحن الذين فشلنا وليس ...
- المحاكم الشرعية في غزة تغش الناس وتضللهم !!
- حزيران يحتل المخيم !!
- عاصمة الفصول
- منفذ رفح البري نموذج لنظام الفساد والاستبداد المصري
- الفساد الإداري والمالي للأونروا بغزة وصل إلى التعليم ؟؟
- الأزمة المالية الفلسطينية ورواتب الموظفين
- -إبيجرامات- الشاعر عثمان حسين ذاتية المحنة وطنية الهوى
- الدستور الفلسطيني إلى أين؟؟
- لحظة انطلاق الانتفاضة المجيدة
- حرب غزة والحقيقة الغائبة!!
- رؤيا
- الوجه الآخر للفكر الوهابي..؟!
- صلاة


المزيد.....




- الفنان السوري باسم ياخور يسخر من أزمة المحروقات
- مجلس جطو يحيل 12 منتخبا على المحاكم الإدراية المختصة
- كاظم الساهر: لهذه الأسباب تركت -ذا فويس-
- حب جيهان وجمهورية الأسواني.. صدى 25 يناير في الإبداع
- الأردن يرفع التمثيل الدبلوماسي في سوريا
- -روما- و-صاحبة الحظوة- يتصدران ترشيحات الأوسكار 2019
- فنان جزائري.. من دراسة النحت إلى افتراش الرصيف
- التسليات الشتوية في روسيا: من التزلج إلى ركوب زلاجات الكلاب ...
- النهضة الثقافية الأمازيغية
- جوائز الأوسكار: -كفرناحوم- لنادين لبكي مرشح في فئة أفضل فيلم ...


المزيد.....

- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الكريم عليان - - كرنفال الموانئ - أركاديا الشاعرة منى صيام