أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن سامي العبد الله - قصيدة -أنا لوعةُ الجِسر المُسجَّى-














المزيد.....

قصيدة -أنا لوعةُ الجِسر المُسجَّى-


حسن سامي العبد الله

الحوار المتمدن-العدد: 4691 - 2015 / 1 / 14 - 23:48
المحور: الادب والفن
    


كالنخلةِ الجَّرداءِ بينَ مَقابرٍ
للنَخلِ، قلبي في تألمهِ إحتَضَر

سيفُ إكتئابي والشِفار عوازفٌ
لتحيلَ أوداجي الضِّعافَ الى وَتَرْ

أبني قِلاعَ النَّوحِ بينَ مَحاجري
لاشيدَ من هَمِّ إعتزاليَ مُستَقَرْ

كانَ إعتكافي في جبالِ خَطيئتي
وحيَ إختِبالٍ لا كتابَ ولا سُوَرْ

كَفَرَتْ بديني كلُّ ذاتِ تَصنُّمٍ
وتوافدتْ صَوبي رفيفاتُ الفِكَرْ

يتقمصُ الشيطانُ دَوْرَ مَلاكِها
يستذئبُ الانسانُ إن غابَ القَمَرْ!

هي هذهِ الدُنيا الدنيَّةِ إذ دَنى
دانٍ دنيءُ الفِعل أدناهُ القَدَرْ!

سَئِمَتْ غُبارَ الكَوْنِ كُلُّ نَوافذي
لتخربشَ الجدرانَ نوباتُ الضَّجَرْ

هي تلكَ روحي في العَراءِ شُجَيرَةٌ
هَتَكَ اليباسُ نضارها دونَ الشَّجَرْ

وتَسَمَّرَتْ من هولِ ما إعتَمَلَ الجَّوى
فتراقَصَت تشدو بليهاتُ الغَجَرْ

أنا لوعةُ الجِسر المُسجَّى عُنوَةً
سحقتهُ أقدامُ المشاةِ وما كَفَرْ

هو مؤمنٌ بالنَهرِ، بالماءِ الّذي
يُطفي لهيباتِ النفوسِ إذا إنهَمرَ










كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,688,697,392
- قصيدة -تمتمات على اعتاب الرضا-
- قصيدة -رمز الوفا-
- قصيدة -يا طف حزني-
- قصيدة -لا تقترب-
- قصيدة -الحُر-
- قصيدة -لك مرقدٌ كالروض-
- قصيدة -يا وردةً حمراء-
- قصيدة -وطني اسيرُ القيد-
- قصيدة -بي (لستُ أدري)-
- قصيدة -حين إنتشى النهر-
- قصيدة -مِنْ غُربَتي-
- قصيدة -لا ترمِ باللوم-
- قصيدة -سِفرْ مَغلوب-
- قصيدة -من أيِّ نَهرٍ اغترفكَ كَمنهلِ؟-
- قصيدة -حربٌ أُقيمتْ للسلام-
- قصيدة -الماء والزهر الشفيف-
- قصيدة -في أُفقِ أحلامي-
- قصيدة -لا تستفيق-
- قصيدة -الكون والموت-
- قصيدة -إخلع نعال القبح-


المزيد.....




- أمير قطر يعين رئيسا جديدا لمجلس الوزراء
- الجيش الإيراني يجدد بيعته مع الشهداء ويكرم ثقافة الشهادة
- الاحتلال الإسرائيلي يستولي على أراض لتوسيع مستوطنة شمال الخل ...
- جامعة موسكو تحتفل بعيد ميلادها الـ265
- في اليوم الدولي للتعليم: 800 مليون أمي في العالم اغلبهم نساء ...
- صدر حديثا كتاب -كليوباترا وأخواتها- للكاتب أشرف بيدس
- السعودية... انطلاق أول مهرجان سينمائي في جدة
- الفنان اللبناني راغب علامة: اسكتوا بقى!
- كاريكاتير - القدس- لليوم الثلاثاء
- رحيل الكاتب الفرنسي هيوبيرت مينجاريلي


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن سامي العبد الله - قصيدة -أنا لوعةُ الجِسر المُسجَّى-