أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - في أنهاركِ .... يتلاطمُ الغيم














المزيد.....

في أنهاركِ .... يتلاطمُ الغيم


كريم عبدالله
الحوار المتمدن-العدد: 4691 - 2015 / 1 / 14 - 21:31
المحور: الادب والفن
    


أيّتها الليت المكسوة بعطشِ البساتين القابعة في حنايا شراشفِ الليل أيّتها النافرة في تضاريسِ قفصِ الصدر
تينكِ لمّا يزل ينضجُ على أغصانِ التمرّدِ وشرارةً الثديينِ تقدحُ في مائدةِ الرغبةِ وأنتِ تنضحينَ بالأغراءِ مِنْ ضلعِ آدم
أيّتها الراقصةُ على شَبَقِ أنغامِ التولّهِ وفي الدفاتري معمّدة بــ أمطارِ تعاويذ الشهوةِ أسكبي عطوركِ جبارةً في كأسِ الخيال
العصافيرُ المحبوسة بأحلامي تبحثُ عنْ هديلكِ عنْ البريق النابضَ في صلواتِ الشفتين والشهقةِ المنسكبة توقظُ القرابينَ في الحلكةِ ................................
ألَمْ يئنْ لغاباتكِ تفتحُ سيقانَ أشجارها تلقّحُ جذوراً نخرَ فيها سوسَ الأنتظار وتشربَ الجوعَ مِنْ غدرانِ يعشقها النسيان ....؟ !
طويلةٌ أيامكِ مرتعشةٌ كــ إرتعاشةِ وحدةِ الشتاء خفيفةٌ أهدابُ فراشاتكِ تلتحفُ الحلم لكنّ نافذتي مجروحة بلوعةِ أغنيةِ الحرمان .....
حطامُ زوارقي للآنَ تجثو على بؤبؤِ الطوفان ينمو في ركامها دَغَلٌ غريبُ يهدهدُ غربتي وسيولكِ جارفةٌ حدَّ الأنعتاقَ مِنْ ظلمةِ الهاوية
كلّما فتحتُ خزانةِ الأسرارِ تنعتقُ مفاتنُ الغوايةِ عاليةً ترفرفينَ راقصةً تحتَ صفصافتي وسراجكِ يرسمُ كبتَ المخدعِ وهمهمةً مفضوحةً
مَنْ إذاً ينحني يحصدُ اللهفةَ في خيامِ الصخب ويُشعلُ بالإبتداءِ نزفَ الطرقاتِ الملغومةِ ويحصدُ الخمرةَ خلفَ أبوابِ الهذيان ... ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الرملُ ...... يملأُ خزانةَ أمواج اللقاء
- خلفَ حاجزِ الخوف .... قبلةٌ تتمرّد
- لا مأوى إلاّ عينيكِ تشحذانِ عشباً شائخاً
- أصابعٌ عاقرةٌ ....... تسترسلُ عاريةً
- أجنحةٌ .... جفّتْ فيها المحابر
- رائحةُ النارنجَ تملأُ جيوبي
- أطهو الأنتظارَ .... في مفاصلِ النوم
- الغياباتُ المتكررة ... صدى الراحلين
- القشُّ يملأُ الفراغات الاتية
- تتأبطُ أرشيفَ الذاكرة
- مشّطتْ شيبهُ الكثَّ بأمشاطِ ال النعم
- ضحكتها ... تفتحُ للشروقِ نافذةً
- وحشةُ الدفاتر.. محطاتٌ بلا لافتة
- فناراتٌ ... تشقُّ عبابَ الغدرِ
- تمسّدُ هذا القلقَ الوارفَ
- منْ على الشرفةِ ... يتدلّى صوتها
- فردوسُ عيونهِ يتناسلُ
- سواحلكِ تأسرُ الصخب
- مشاحيفٌ ناعسةٌ مجهدة
- الهمومُ جبالٌ معلّقة بمسمار


المزيد.....




- موسيقى القوالي... تكافح التطرف
- فنان سعودي يشكر ولي العهد (فيديو)
- العلاج بالموسيقى... جديد الطب النفسي في لبنان
- بيان من أسرة الموسيقي السويدي المتوفي في عمان
- أبوظبي تفتتح مؤتمر أبوظبي الدولي للترجمة في دورته السادسة
- كتارا تصدح بقصائد مدح خير الأنام
- بسبب موقفها من إسرائيل... دعوة ناتالي بورتمان لحضور مهرجان س ...
- العثماني اشتغلنا في جو ساده التشاور والتعاون في السنة الأولى ...
- طالب باجتماع المجلس الوطني لتفعيل الاستقالة.. الخناق يشتد حو ...
- هل يعيد -الواق واق- الأمل المفقود في -ضبوا الشناتي-؟


المزيد.....

- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي
- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني
- الحلقة المفقودة: خواطر فلسفية أدبية / نسيم المصطفى
- لا تأت ِ يا ربيع / منير الكلداني
- أغصان الدم / الطيب طهوري
- شعرية التناص في القصيدة المغربية المعاصرة / أحمد القنديلي
- بلاغة الانحراف في الشعر المغربي المعاصر / أحمد القنديلي
- المذبوح / ميساء البشيتي
- مذكرات كلب سائب / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - في أنهاركِ .... يتلاطمُ الغيم