أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - في أنهاركِ .... يتلاطمُ الغيم














المزيد.....

في أنهاركِ .... يتلاطمُ الغيم


كريم عبدالله
الحوار المتمدن-العدد: 4691 - 2015 / 1 / 14 - 21:31
المحور: الادب والفن
    


أيّتها الليت المكسوة بعطشِ البساتين القابعة في حنايا شراشفِ الليل أيّتها النافرة في تضاريسِ قفصِ الصدر
تينكِ لمّا يزل ينضجُ على أغصانِ التمرّدِ وشرارةً الثديينِ تقدحُ في مائدةِ الرغبةِ وأنتِ تنضحينَ بالأغراءِ مِنْ ضلعِ آدم
أيّتها الراقصةُ على شَبَقِ أنغامِ التولّهِ وفي الدفاتري معمّدة بــ أمطارِ تعاويذ الشهوةِ أسكبي عطوركِ جبارةً في كأسِ الخيال
العصافيرُ المحبوسة بأحلامي تبحثُ عنْ هديلكِ عنْ البريق النابضَ في صلواتِ الشفتين والشهقةِ المنسكبة توقظُ القرابينَ في الحلكةِ ................................
ألَمْ يئنْ لغاباتكِ تفتحُ سيقانَ أشجارها تلقّحُ جذوراً نخرَ فيها سوسَ الأنتظار وتشربَ الجوعَ مِنْ غدرانِ يعشقها النسيان ....؟ !
طويلةٌ أيامكِ مرتعشةٌ كــ إرتعاشةِ وحدةِ الشتاء خفيفةٌ أهدابُ فراشاتكِ تلتحفُ الحلم لكنّ نافذتي مجروحة بلوعةِ أغنيةِ الحرمان .....
حطامُ زوارقي للآنَ تجثو على بؤبؤِ الطوفان ينمو في ركامها دَغَلٌ غريبُ يهدهدُ غربتي وسيولكِ جارفةٌ حدَّ الأنعتاقَ مِنْ ظلمةِ الهاوية
كلّما فتحتُ خزانةِ الأسرارِ تنعتقُ مفاتنُ الغوايةِ عاليةً ترفرفينَ راقصةً تحتَ صفصافتي وسراجكِ يرسمُ كبتَ المخدعِ وهمهمةً مفضوحةً
مَنْ إذاً ينحني يحصدُ اللهفةَ في خيامِ الصخب ويُشعلُ بالإبتداءِ نزفَ الطرقاتِ الملغومةِ ويحصدُ الخمرةَ خلفَ أبوابِ الهذيان ... ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,936,555,027
- الرملُ ...... يملأُ خزانةَ أمواج اللقاء
- خلفَ حاجزِ الخوف .... قبلةٌ تتمرّد
- لا مأوى إلاّ عينيكِ تشحذانِ عشباً شائخاً
- أصابعٌ عاقرةٌ ....... تسترسلُ عاريةً
- أجنحةٌ .... جفّتْ فيها المحابر
- رائحةُ النارنجَ تملأُ جيوبي
- أطهو الأنتظارَ .... في مفاصلِ النوم
- الغياباتُ المتكررة ... صدى الراحلين
- القشُّ يملأُ الفراغات الاتية
- تتأبطُ أرشيفَ الذاكرة
- مشّطتْ شيبهُ الكثَّ بأمشاطِ ال النعم
- ضحكتها ... تفتحُ للشروقِ نافذةً
- وحشةُ الدفاتر.. محطاتٌ بلا لافتة
- فناراتٌ ... تشقُّ عبابَ الغدرِ
- تمسّدُ هذا القلقَ الوارفَ
- منْ على الشرفةِ ... يتدلّى صوتها
- فردوسُ عيونهِ يتناسلُ
- سواحلكِ تأسرُ الصخب
- مشاحيفٌ ناعسةٌ مجهدة
- الهمومُ جبالٌ معلّقة بمسمار


المزيد.....




- مارسيل خليفة يحصل على وسام الفنون والآداب من فرنسا
- رفاق بنعبد الله مستاؤون من التراشق بين الحمامة والمصباح وينت ...
- مقرب من ابن كيران: أخنوش والعلمي استئصاليان!
- صفعة للبوليساريو ..خط جوي جديد بين باريس والداخلة
- فنانة سورية تغني لأول مرة في مصر
- أسلالو ينافس لعنصر على رأس الحركة واحرضان يعود كرئيس مؤسس
- في غياب العثماني.. قيادة المصباح تلوح بطرد الطالبي العلمي من ...
- مهرجان الجونة السينمائي... ردود فعل إيجابية بعد عرض -عيار نا ...
- فرانس24 تحتفل بمرور عام على انطلاق بثها باللغة الإسبانية
- امزازي يعلن طي مرحلة العامية ويعتبر نقاش رسوم التسجيل سابقا ...


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - في أنهاركِ .... يتلاطمُ الغيم