أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - صيدليات ما بعد الحداثة














المزيد.....

صيدليات ما بعد الحداثة


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 4689 - 2015 / 1 / 12 - 23:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مروان صباح / ثمة ملاحظات تتكرر كلما اضطر المرء أن يقصد صيدلية في أي موقع من المدينة وفي محاولة تفكيك المشهد المكرور يلاحظ أن هناك على الدوام إضافات تداخلات بحجة الكماليات الضرورية ، لكنها دون أدنى شك تبدو ، أثقلت المهنة الأصلية لدرجة تكاد أن تفقد المهنة معناها ومهمتها التى انشأت من أجلها ، حيث ، تحولت أو باتت بالأحرى منافس قوي للأماكن المخصصة للعطور والتجميل ولم تعد رفوف الصيدلية فيها متسع لوضع الدواء من كثافة ازدحامها بمنتجات ليست لها علاقة بأصل المهنة ، وبالرغم ، من المدة الطويلة التى قضاها الدارس في كلية الصيدلة من سنوات توصف بالكدح وبذل الجهد وسهر الليالي بين كُتب تعج بالمصطلحات اللاتينية بالإضافة إلى عناء الأهل الطويل الذي لا يمكن أن يُنسى ، هكذا ، لكي يوفروا المناخ المناسب والاحتياجات الخاصة للدارس ، إلا أن ، تأتي المحصلة بعيدة كل البعد عن ما إرادته المهنة لمن امتهنها ، حيث ، يتحول بكل سهولة ، نتيجة تأقلم مع السائد ، إلى بائع يشبه أي بائع في أي مجال أخر في الأسواق ، وقد يتجرأ بعض البائعين المجاورين للصيدلاني ، بحكم الموقع ، الادعاء بين زملائه المجتمعين ، أن الحكاية لا تحتاج سوى أيام أو أسابيع من التدريب على أسماء الأدوية وقليلاً من التركيز بهدف تفكيك خطوط كاتبي الوصفات الطبية ليصبح ، صيدلي ماهر ، ويجزم لو سنحت له الفرصة بالتأكيد سيضاعف المبيعات ، وهذا ، يعود في حقيقة الأمر إلى استخفاف أصحاب المهنة بمهنتهم .
نحن لا نقول معظم الحقيقة ، وفي نهاية المطاف لا بد للأشياء أن تُسمى بأسمائها ، كيف يكون لنا صيدليات دون أن يجتمع معها مختبرات ينهمك الصيدلاني بالتفاعل والتجارب التى تتطلع الي تحسين ظروف الدواء والبحث في أمراض مازالت تفتقد لعقاقير الشفاء ، تبدو عجيبة نظرياً ، لكن ، الواقع يبلغنا بأن الصيدلاني يستنزف أغلب وقته بالتنقل بين محطات التلفاز وبين استخدام النت والثرثرة الاجتماعية ، لا أكثر ، وهذا ، يعرض المهنة إلى كسل ذهني لا يضيف لها بقدر ما يحذف منها ويحملها أعباء ليس لصالحها بقدر أيضاً ما يُهينها أخلاقياً وإنسانياً ، ومن هنا ، لا مفر لمؤسسة التعليم العالي من إقرار امتحان مستوى وتشخيص الأشخاص الراغبين بالاندماج بكلية الصيدلة والذين سيكونون في المستقبل مسئولين عن أرواح وحياة البشر ، لأن في الأصل ، مهنة الصيدلة ، تحتاج إلى باحث بمرتبة إنسان لا مسوق .
والسلام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,139,194
- عمليات النصب والاحتيال
- اللاجئ بين ظلمات البحر وقهر ذوي القربى
- علاقة أوروبا بتركيا .. تحالف لن يصل إلى إتحاد
- الكهرباء والماء مسألتا حياة
- لبنان وصانعاته
- زياد ،،، واحد من أكثر الأشجار طيبةً
- تركيا عضو فاعل ،، من الخطأ معاداتها
- انعكاس عملة داعش على العالم
- معاني الإقصاء ،، العميقة
- علاقة الرباط العقائدي والفكري
- اخفقت النهضة أم عزلة شريك
- المحنة الكبرى تطرق الأبواب
- إخفاقاً أوروبياً يرّسخ القطب الأحادي
- تحالفاً مضاداً يقترب اكتماله
- هجرة جنّبت المنطقة ويلات
- تحالف لا يضمن الانتصار وربما يسبب الهزيمة
- حماس ،،، الاعتبار بما مضى
- لا مستقبل للعرب دون عودة العراق
- نقص في الأفراد فائض في القوة
- فعل المقاومة ،،، استشاط غضب الأنظمة العربية


المزيد.....




- اللحظات الأولى بعد تحطم طائرة ركاب في كاليفورنيا
- الجبير: إيران يجب أن تهتم بشعبها وتتوقف عن رعاية الإرهاب.. و ...
- الرزاز: الأردن يعيش في محيط صعب ومعظم مشاكله بدأت من الخارج ...
- تأجيل رحلة اختبارية لأطول طائرة ركاب في العالم
- ترامب أول رئيس أمريكي ينضم إلى -الجموع الغفيرة- في المسيرة ا ...
- لبنان.. الأمن ينشر صورا لعبوات متفجرة مصنعة يدويا استخدمها م ...
- لحظة انفجار صهريج أثناء اللحام في مستودع العبارات
- رجل -يحترق حيا- في حالة نادرة (صورة)
- وزير الدفاع الأمريكي: واشنطن تسعى لإبرام اتفاق تجاري مع بريط ...
- ماكرون يحذّر من استخدام المحرقة لـ"تبرير" الكراهية ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - صيدليات ما بعد الحداثة