أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - استرداد الأموال المنهوبة وعائدات الفساد ج1














المزيد.....

استرداد الأموال المنهوبة وعائدات الفساد ج1


سعيد ياسين موسى

الحوار المتمدن-العدد: 4688 - 2015 / 1 / 11 - 15:07
المحور: المجتمع المدني
    


استرداد الأموال المنهوبة وعائدات الفساد ج1
منذ سنة ونصف تقريبا وضعت ملف استرداد الاموال المنهوبة وعائدات جرائم الفساد على الطاولات الدولية والوطنية وخصوصا بعد ما يسمى الربيع العربي , واستنادا على اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد ,وعقدت مؤتمرات تخصصية مع تأسيس المنتدى العربي لاسترداد الاموال المنهوبة من الشعوب ,وتشرفت ان اكون موجودا في احدى هذه الملتقيات والتعرف على عدد من الجهات الدولية المصرفية السويسرية وشرطة الاسكتلنديارد والبنك الدولي بدعوة من الدول الثمان والبرنامج الانمائي للأمم المتحدة والبنك الدولي وكذلك التعرف على عدد من تجارب بلدان الربيع العربي كمصر وتونس بالإضافة الى لبنان, وهذه الاموال المنهوبة من قبل سياسيين متنفذين يقودون ويديرون البلدان ,وما يهمني هنا بلدي العراق , وهنالك تساؤلات عديدة بهذا الخصوص ويفترض علينا تحليل البيئة السياسية والبيئة المؤسساتية الرقابية والبيئة التشريعية وكذلك القضاء ودور المؤسسات الرسمية كوزارة الخارجية والتعاون الدولي ,ولا يفوتني بيئة البنك المركزي والمصارف وحركة الاموال والمنافذ الحدودية وغيرها , وما اريد تناوله هي الصورة العامة دون الولوج الى التفاصيل والاسهاب غير المفيد الجزئية الان ,وحتى الحالة العامة ليست بهذه السهولة والبساطة ولكن التأشير اليها من واجب كل مواطن لأنه صاحب المصلحة النهائية وكل حسب دوره الاجتماعي والوظيفي.
بمقارنة بسيطة بين حجم الاموال المرصودة في الموازنات الحكومية للدولة مع حجم ونوع الخدمات المقدمة الى المواطنين ,نرى مدى تخلف هذه الخدمات كما ونوعا مع المبالغ المرصودة الى القطاعات الخدمية والامنية والدفاعية وتحول المؤسسات الى بيئة ترتع فيها البطالة المقنعة المتدنية من حيث الانتاج (17 دقيقة قيمة الانتاج اليومي لموظفي القطاع العام) ,أين ذهبت الاموال ,اذا هربت الى الخارج ما هي الاليات التي اعتمدت في تهريبها ,واذا استخدمت في الداخل ايضا ما هي الطرق والاساليب المستخدمة في سرقتها ,كيف يتم التعامل مع عائداتها أي عائدات الاموال المنهوبة للخارج والداخل, ان هذا الملف كبير جدا وليس لشخص واحد او مؤسسة واحدة التصدي لها لحفظ المال العام .
ان منع نهب الاموال لها محورين لاحتوائه ومن ثم منعه والقضاء عليه ولو نسبيا ,اولا الوقاية وثانيا الردع والجزاء وكل المحورين لهما تفاصيلها وجزئياتها.
وما يهمني هو الجانب الوقائي لمنع الجريمة ,جريمة نهب الاموال وتهريبها خارجيا وداخليا, وادعي ان المحور الوقائي اهم و اخطر المحورين ,وسأتحدث في هذا المقال عن البيئة المؤسساتية والفرص التي من الممكن احتواء جريمة تهريب الاموال وبعدها التحديات التي نواجهها كدولة ومجتمع وافراد.
ان الجهات التي تختص في ملاحقة الاموال المهربة كمؤسسات رقابية هي هيئة النزاهة وهذه المؤسسة لها الولاية على مكافحة الفساد في البلاد ولديها دائرة لاسترداد الاموال المنهوبة ,ودائرة للوقاية ,وولايتها على ملاحقة جرائم الفساد بعد سقوط الدكتاتورية وقيام النظام الديمقراطي ,وهذه المؤسسة الرقابية تمثل العراق رسميا في تنفيذ اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد ووضع سياسات عامة للوقاية من الفساد والتحري والتدقيق والتحقيق والاحالة للقضاء وادماج المجتمع في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد ,مع رسم خارطة طريق لمكافحة الفساد وتنفيذ التزامات العراق وفق الاتفاقية المذكورة , والمؤسسة الثانية هي هيئة المساءلة والعدالة دائرة دائرة الملاحقات المالية والاقتصادية , وزارة المالية صندوق استرداد اموال العراق ,والجهات الساندة لهذه المؤسسات هي ,البنك المركزي مكتب غسيل الاموال ,وزارة الخارجية لأبرام الاتفاقيات الثنائية ,وقبل كل ذلك مجلس النواب في لجانها التخصصية النزاهة والقانونية والمالية والاقتصادية ,والقضاء لإصدار الاحكام في تجميد وحجز ومصادرة اموال الفساد وعائداتها وتجريم المتهمين واصدار احكام الملاحقة, وقبل كل ذلك مجلس النواب بلجانها التخصصية في القانونية والنزاهة والمالية والاقتصادية, وذلك لتشريع القوانين اللازمة وردم الفجوة القانونية بالتشريع والتعديل ومهام الرقابة والمساءلة والمحاسبة والمتابعة, ومن الجهات الامنية المهمة ,وزارة الداخلية قسم الانتربول ,وجهاز المخابرات الوطني ,ومستشارية الامن الوطني الدائرة الاقتصادية , ولا تفوتني مؤسسات المجتمع المدني مثل المنظمات غير الحكومية والنقابات الحقوقية والاهمية القصوى للمؤسسات الاعلامية كمؤسسات وافراد مختصين في الصحافة الاستقصائية لحراسة المؤسسات من المفسدين ولخلق رأي عام مسترشد بالمعلومات ضاغط ومناصر لملف مكافحة الفساد واسترداد الاموال المنهوبة , كل هذه المؤسسات هي فرص لاحتواء الفساد وتطويقه والقضاء عليه وعلى المفسدين ,ومن اهم الفرص هو تبني الحكومة الجديدة لملف مكافحة الفساد وملاحقة المفسدين مهما كانوا واينما كاموا وهذا ما نعول عليه , في الجزء الثاني ساتناول ما يمكن بما يخص ملف استرداد الاموال المنهوبة وعائدات الفساد وملاحقتها وكيفية استخدام الاموال المستردة واثارها السلبية السياسية والاقتصادية والاجتماعية بل وحتى الامنية.
سعيد ياسين موسى
بغداد 11/1/2015





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,285,721,821
- رحلة الموت وجريمة القتل الحقيقي في مستشفيات لبنان
- نحو حشد مدني يمارس المواطنة ومسؤولية المواطنة
- تقرير عن جلسات عمل في استرداد الاموال المنهوبة وعائدات الفسا ...
- الناشطون المدنيون ...حياتهم رهن التهديد والموت
- الكابينة الحكومية الجديدة والحكم الرشيد والثوابت الوطنية
- النظام الديمقراطي والحكم الرشيد وشفافية قطاع الامن والدفاع و ...
- الانتخابات ,حملات الدعاية وتكافؤ الفرص والممتلكات العامة
- دور منظمات المجتمع المدني في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد
- من حقوق المواطن على المؤسسات الحكومية
- البترودولار وحق الشعب في ثرواته وموارده الطبيعية
- الى اصحاب القرار مع التحية
- ورقة في التحول الديمقراطي في العراق ,المحور السياسي
- حقائق ومعطيات قطاع النفط وشفافية رصد العائدات, الى كوان أسما ...
- تقرير عن المشاركة في الجلسة الثالثة للمنتدى العربي لاسترداد ...
- الغاء الرواتب التقاعدية لأعضاء مجلس النواب, ومصلحة الشعب الع ...
- فخامة نائب رئيس الجهورية المحترم , مبادرة السلم الاهلي في ال ...
- رصانة المجتمع المدني والواقع السياسي المر والسلم الاهلي في ا ...
- تقرير عن المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد ال15 -البرازيل 2012
- مكافحة الفساد ودعم المؤسسات الرقابية ثابت وطني, هل عليه خلاف ...
- صوت المواطن العراقي المسروق والمفهوم الديقراطي الجديد


المزيد.....




- الرئيس اللبناني: نأمل بمساعدة روسيا لإعادة اللاجئين السوريين ...
- عون يحذر أوروبا من موجة جديدة من اللاجئين السوريين
- مندوب فلسطين بالأمم المتحدة: ما يحدث في غزة ترهيب للمواطنين ...
- عون: نأمل بمساعدة روسية لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم
- الأمم المتحدة: وضع الجولان لم يتغير
- الإمارات توقف لبنانيين شيعة لصلتهم بحزب الله وهيومن رايتس تح ...
- الإمارات توقف لبنانيين شيعة لصلتهم بحزب الله وهيومن رايتس تح ...
- الأمم المتحدة: الحوثيون ارتكبوا انتهاكات كبيرة بحق الأطفال ف ...
- القضاء يصدر المؤبّد والإعدام بحق دواعش نفذوا جرائم ضد المواط ...
- ميدل إيست آي: أحكام الإعدام بمصر في ازدياد ويجب أن تتوقف


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعيد ياسين موسى - استرداد الأموال المنهوبة وعائدات الفساد ج1