أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - الطاهر المعز - نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 255










المزيد.....



نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 255


الطاهر المعز

الحوار المتمدن-العدد: 4687 - 2015 / 1 / 10 - 21:00
المحور: الادارة و الاقتصاد
    




ثروات غير مشروعة: ارتفعت قمة الثروة العالمية التي خلقها العمال والفلاحون والمنتجون بشكل عام، لكن الفجوة بين الأغنياء الذين لا ينتجون والفقراء الذين ينتجون ازدادت اتساعا سنة 2014 بحسب أكثر المؤسسات الدولية ليبرالية مثل صندوق النقد الدولي، فارتفعت ثروة 10% من السكان الأكثر ثراءا حوالي 10 أضعاف ثروات 10% من السكان الأقل ثراءا، داخل الدول الغنية (دول منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية ال34)، وكانت تبلغ سبعة أضعاف سنة 1980 وتعادل ثروة 85 شخصا (بمعدل 20 مليار دولارا للفرد) ما يملكه 3,5 مليار شخصا أو نحو نصف سكان العالم (بمعدل 486 دولارا للفرد)، ورغم الأزمة التي عصفت باجور العمال منذ 2009 فقد ارتفعت أرباح أسهم الشركات المدرجة في البورصات العالمية بمعدل 60% خلال خمس سنوات ( 22% في أوروبا و70% في الولايات المتحدة و136% في بلدان "بريكس") ووزعت 1200 شركة في العالم 1200 مليار دولارا على مالكي الأسهم سنة 2014 بزيادة 133 مليار دولارا عن سنة 2013 وكانت المؤسسات المالية وشركات الطاقة والإتصالات من أكثر المؤسسات ربحية، حيث وزعت لوحدها أرباحا بقيمة 111,6 مليار دولارا سنة 2014، في حين مثل اتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء خسائر بنسبة 8,5% من إجمالي الناتج المحلي لاقتصادات هذه الدول الغنية، خلال 25 سنة، ما عرقل نموها (خصوصا نمو القوى المنتجة)، إذ أصبح نحو 40% من مواطني هذه البلدان يشعرون أنهم في عداد الفقراء، وأصبح البنك العالمي وصندوق النقد الدولي يعلنان أن مكافحة الفقر وإعادة توزيع بعض من الثروة (قليل منها وليس كلها) يساهم في نمو الإقتصاد، وارتفعت ثروة 111 ألف ثري إلى 30 تريليون دولارا، بزيادة 30 مليون دولارا أو أكثر لكل منهم أو بنسبة 6% بين سنتي 2013 إلى 2014 وتملك هذه الحفنة من الأثرياء لوحدها 13% من الثروة العالمية، وتوجد أكبر نسبة منهم في الولايات المتحدة، مهد الراسمالية العالمية، وتبلغ قيمة إجمالي ثروتهم (30 تريليون دولارا) نحو نصف إجمالي الناتج الإجمالي العالمي أو أكثر من قيمة الناتج الإجمالي للإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مجتمعين، أو نحو ثلاثة أضعاف قيمة إجمالي الديون السيادية في دول أوروبا، ولم تتراكم ثروة هؤلاء الأثرياء من الإستثمار في الصناعة أو القطاعات المنتجة، بل من المضاربة اسواق المال، وورث أكثر من ثلثهم الثروة عن عائلته عن منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية – أ.ف.ب 28/12/14

عالم الفقراء: نشر البنك العالمي تقريرا عن توقعاته لسنة 2015 مؤكدا ان مخاطر وتحديات تواجه الدول النامية أكثر من الدول الغنية، أهمها انخفاض معدلات النمو وضعف موارد التمويل وتراجع أسعار المواد الأولية التي تصدرها، ودعا هذه الدول إلى "وضع خطط للحفاظ على النمو الذي ساعد على خفض الفقر المدقع في العالم إلى النصف خلال العقدين الماضيين"، ولكن نفس البنك يدعو الدول الفقيرة إلى خفض الإنفاق وخصخصة القطاع العام والمرافق الإجتماعية، وإلغاء أو خفض الدعم للمواد الاساسية، وكان البنك العالمي قد حدد، بمعية 188 دولة أهدافا منها "رفع الدخل ومستوى المعيشة لنسبة الـ40%من السكان الأدنى دخلًا، في كل بلد من البلدان النامية"، ومقابل ارتفاع ثروات أثرى أثرياء العالم (راجع الخبر أعلاه تحت عنوان "ثروات غير مشروعة")، هناك أكثر من مليار شخص يعيشون فى فقر مدقع، ما يبرهن على ازدياد عدم المساواة، رغم الثروات والموارد والتكنولوجيا المتاحة، بحسب بيانات البنك العالمي الذي أعلن أنه يهدف إلى "خفض النسبة المئوية للسكان الذين يعيشون على أقل من 1,25 دولار للفرد في اليوم إلى 3% بحلول 2030"، من جهة أخرى هناك 1,2 مليار شخص يعيشون بدون كهرباء و2,5 مليار بدون مراحيض و748 مليون شخص لا يحصلون على مياه شرب نقية، وتحتاج الدول النامية إلى استثمارات سنوية بقيمة تريليون دولار لوضع حد لهذه المظاهر من الفقر، واتفق البنك العالمي مع "أكبر الشركات فى العالم المتخصصة في إدارة الأصول وشراء الأسهم وصناديق المعاشات وشركات التأمين والبنوك التجارية" للإستثمار في هذه القطاعات في الدول النامية، وهي شركات احتكارية، لا علاقة لها بالتنمية، ولا يهمها سوى نسبة الأرباح التي تجنيها من الإستثمار في البنية التحتية، لكن البنك العالمي رصد لها أموالا طائلة في شكل قروض (بفائدة طبعا) للدول الفقيرة، تستفيد منها هذه الشركات مباشرة ولا تدخل مبالغ القروض خزينة الدول المعنية، ورصد البنك العالمي مع الشركات الإحتكارية موردا آخر للربح وهو "الكوارث الطبيعية التي تسببت تهديد النو ووصلت الخسائر السنوية بسببها إلى 200 مليار دولار"، كما رصد البنك مبلغا يفوق 500 مليون دولار بعنوان "منح طارئة لغينيا وليبريا وسيراليون لمساعدتها على مواجهه وباء الإيبولا"، وستستفيد المختبرات والشركات المنتجة للعقاقير، مباشرة من هذه المبالغ، التي ستسددها الدول الافريقية في شكل قروض عن رويترز 03/01/15


لاجئون: أجبر ما يقدر بنحو 5,5 مليون شخص على النزوح عن ديارهم خلال النصف الأول من سنة 2014، جراء الحروب التي تثيرها الولايات المتحدة وتوابعها (الحلف الأطلسي والإتحاد الأوروبي وكندا واستراليا واليابان) وخرج 1,4 مليون منهم من بلادهم وأصبح الوطن العربي المنطقة الرئيسية للاجئين في العالم لتحل بذلك محل منطقة آسيا والمحيط الهادي التي ظلت لأكثر من عشر سنوات المصدر الرئيسي للاجئين، وتجاوز عدد اللاجئين السوريين ثلاثة ملايين حتى منصف 2014 من إجمالي 13 مليون لاجئ في العالم (إضافة إلى أكثر من خمسة ملايين لاجء فلسطيني ترعاهم الأنروا) وتراجع عدد اللاجئين الأفغان إلى المركز الثاني بعد احتلال الصدارة لفترة ثلاثة عقود من الزمان ويبلغ عددهم 2,6 مليون لاجيء تستضيفهم باكستان وإيران، في حين ترفض دول حلف الأطلسي استقبالهم، وجاء الصوماليون في المركز الثالث ب1,1 مليون لاجئ في دول الجوار، وتتحمل البلدان المجاورة لسوريا عبء استقبال اللاجئين (لبنان والأردن والعراق وتركيا)، وشكل السوروين سنة 2014 أكبر مجموعة من طالبي اللجوء في العالم بحوالي 60 ألف طلب منها 40% إلى السويد التي تعتبر الدولة الصناعية الوحيدة بين الدول الرئيسية المضيفة للاجئين وجاءت في المركز العاشر بواقع 12 لاجئا لكل ألف من السكان، وقدم العراقيون نحو 29 ألف طلب لجوء سنة 2014 رويترز 07/01/15


الإتجار بالبشر: أدى إغلاق حدود أوروبا أمام المهاجرين الفقراء من افريقيا والوطن العربي إلى وفاة نحو 3500 لاجئ أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط خلال عام 2014، فيما تم إنقاذ 200 ألف آخرين، وارتفعت محاولات الهجرة غير النظامية إثر الحروب التي أثارتها دول أوروبا في ليبيا ومالي وافريقيا الوسطى والكونغو وسوريا، إضافة إلى التبادل غير المتكافئ بين شمال المتوسط وجنوبه، ما أدى إلى إفقار وبطالة شرائح هامة من الشباب، وعثرت قوات خفر السواحل في إيطاليا، خلال أسبوع واحد، على سفينتين محملتين بحوالي 1250 مهاجر، معظمهم من سوريا، وآخرها سفينة قديمة ترفع علم سيراليون تستخدم في الأصل لنقل الماشية، وعلى متنها نحو 450 شخص (منهم أطفال ونساء) قريبا من ميناء "كوريغليانو كالابرو"، وسلبهم طاقم السفينة نحو ثلاثة ملايين دولارا قبل أن يهربوا، وقبلها بثلاثة أيام ترك المهربون أكثر من 800 مهاجر في البحر، قريبا من ميناء "غاليبولي"، جنوبي إيطاليا، وهربوا على متن قارب نجاة، بعد تسديد كل مهاجر مبلغا يتراوح بين أربعة آلاف وثمانية آلاف دولارا، لقاء رحلة الموت، وبشكل عام تقدر المنظمة الدولية للهجرة معدل ثمن رحلة المهاجر الواحد الى أوروبا ما بين الف والفي دولار، خلال أشهر الصيف عندما يكون البحر هادئا، وأضعاف ذلك خلال فصل الشتاء، وأصبح المهربون يستخدمون سفن شحن كبيرة وقديمة لنقل أكثر عدد ممكن وتوفير ما لا يقل عن مليون دولار للرحلة الواحدة، بعد تسديد بعض الرشاوى وأجرة الطاقم وإجلائه، قبل مغادرة السفينة في عرض البحر، ووصل الى ايطاليا في 2014 اكثر من 160 الفا مهاجر اي حوالى 450 مهاجرا يوميا، اكثر من نصفهم من السوريين والاريتريين عن رويترز + أ.ف.ب 04/01/15


نفط، اتجاهات الإنتاج والأسعار: تراجعت أسعار النفط الخام بنحو النصف دون 60 دولارا للبرميل منذ الصيف مع رفض "أوبك" خفض الإنتاج في مواجهة تزايد الإنتاج الصخري الأمريكي، ما تسبب في ضعف الطلب العالمي بعد أن كانت دول "أوبك" تسعى سابقا إلى استقرار السعر عند 100 دولار للبرميل وأثر انخفاض الأسعار (وهو أكبر هبوط سنوي منذ عام 2008 ) على الاستثمارات النفطية التي ستنخفض في مجال الإستكشاف والتوسعات أو التوظيف، بسبب استمرار تراجع الأسعار منذ حزيران/يونيو 2014 واستمرار انخفاضها سنة 2015، وعلقت شركة "أمريكان إيغل إنرجي" عمليات الحفر والاستكشاف بسبب تراجع الأسعار ولن تستأنفها قبل تتحسن الأسعار، وعلقت شركة "شيفرون" الأمريكية أعمال التنقيب في القطب الشمالي، وحذت حذوها شركات نفطية صغيرة عديدة بهدف خفض النفقات وإعادة دراسات الجدوى الاقتصادية في ضوء تدني الأسعار وإغراق السوق، واتجاه الولايات المتحد نحو تقليل الإعتماد على الإستيراد بفضل زيادة إنتاج النفط الصخري، بالإضافة إلى بعض الكميات المتواضعة التي يبيعها تنظيم "داعش" في السوق الموازية، وتتخوف بعض الشركات وكذلك بعض الدول المنتجة أن تستمر حالة انخفاض الأسعار لفترة طويلة وألا تكون أمرا طارئا أو عابرا وقد يكون تغييرا حقيقيا في خريطة الطاقة العالمية لتتراجع الأسعار إلى مستوى 40 دولارا هذا العام، خصوصا بعد نشر بيانات عن ارتفاع مخزونات البنزين ومشتقات النفط في الولايات المتحدة، آخر سنة 2014 مع رفع مصافي التكرير معدلات التشغيل إلى 94,4%، وأنهى خام "برنت" العام 2014 على خسائر تبلغ نحو 50% وقد يتواصل الإنخفاض بسبب تخفيف الحكومة الأمريكية حظر صادرات الخام الذي دام 40 عاما، ما يضاعف الضغوط على المنتجين الآخرين عند تدفق خام النفط الصخري الفائق الجودة إلى الأسواق العالمية وإلى أسواق آسيا بالأخص، وتطالب الصين واليابان وكوريا الجنوبية دول "أوبك" بمزيد خفض الأسعار، لحماية حصتهم في سوق آسيا، أكبر مشتر صاف للنفط في العالم، ما قد يتسبب في انخفاض إيرادات المنتجين وإلغاء مشاريع سبق وأن أقرتها في ميزانياتها سابقا، وتفاقم ديون بعض المنتجين مثل ماليزيا التي يعتمد اقتصادها على مبيعات النفط والغاز الطبيعي، اللذين تسبب انهيار أسعارهما في ما أضعف العملة الماليزية "الرنغيت" وضاعف تكاليف الواردات المقومة بالدولار... رغم زيادة إمدادات النفط الأمريكي إلى الأسواق العالمية، ترفض السعودية التنازل عن جزء من حصتهما في السوق العالمية، رغم تضرر عدد من أعضاء "أوبك" منها نيجيريا التي خسرت حصتها من السوق الأمريكية خاما خفيفا منخفض الكبريت، مماثلا للنفط الصخري الأمريكي، بعد أن كانت تصدر لها أكثر من مليون برميل يوميا، وتواجه نيجيريا الآن منافسة أمريكية في أوروبا وآسيا أيضا عن "إدارة معلومات الطاقة" الأمريكية + رويترز 02/01/15 تواصل انخفاض أسعار النفط في بداية العام الحالي ونزل خام برنت تحت 52 دولاراً والنفط الأمريكي تحت 50 دولارا، في حين ارتفع إنتاج روسيا إلى معدل 10,58 مليون برميل يوميا خلال العام 2014 وارتفعت صادرات النفط العراقية إلى أعلى مستوى لها منذ ما قبل حربها مع إيران (1980) إلى 2,94 مليون برميل يوميا، بينما تدنت آفاق نمو الاقتصاد العالمي مع هبوط اليورو لأدنى مستويات له منذ عام 2006 وضعف نمو الصناعات التحويلية في أمريكا (مع ارتفاع صادرات النفط إلى أكثر من 501 برميل يوميا خلال آخر شهر من العام 2014)، وطلبت السعودية والإمارات المنتجين خارج "أوبك" خفض الإنتاج، في حين تخطط الإمارات لزيادة طاقتها الإنتاجية الى 3,5 مليون برميل يوميا بحلول 2017، ويخطط العراق لزيادة صادراته إلى 3,3 مليون برميل يوميا، خلال شهر كانون الثاني/يناير 2015 وقدرت وكالة "بلومبرغ" ان إنتاج "أوبك" لشهر كانون الأول/ديسمبر 2014 ارتفع بمقدار 240 ألف برميل يومياً، مما يزيد الضغوط على الأسعار في المرحلة المقبلة، وفقد خام برنت القياسي نحو 48% من قيمته خلال عام 2014، وهو أكبر تراجع للخام منذ عام 2008، بسبب ارتفاع المعروض، وتراجع الطلب العالمي، وقرار منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" بعدم تخفيض الإنتاج، من جهة أخرى ارتفع الدولار، مقابل اليورو، إلى أعلى مستوياته منذ 2006 في حين خفضت الدول الخليجية سعر بيع نفطها إلى أوروبا وأمريكا إلى حوالي أربعين دولارا، في تسابق محموم على حصص البيع في الأسواق، ويحدد بعض الخبراء قاع الأسعار (حيث لا يمكن النزول تحتها) بنحو 45 دولارا للبرميل، وأبدت السعودية رغبتها في عدم إعادة التوازن بسبب تعمدها خفض الأسعار للشهر الخامس على التوالي، لتخريب جهود منتجين من داخل وخارج "أوبك" لتعزيز أسعار النفط المتهاوية، وسيؤدي تمادي السعودية خفض أسعار نفطها الخفيف إلى هبوط صادرات نفط غرب إفريقيا (نيجيريا وغينيا بالأخص) إلى آسيا من 1,93 مليون برميل في كانون الأول/ديسمبر 2014 إلى نحو 1,69 مليون برميل يوميا في كانون الثاني/يناير 2015... تظهر هذه البيانات بجلاء لا لبس فيه دور حكام السعودية في تخريب اقتصاد البلدان المنتجة، لخدمة أهداف أمريكية تعود علينا بالضرر البالغ متابعة "رويترز" من 05 إلى 07/01/15

غذاء، انخفاض افتراضي: انخفضت أسعار الغذاء في كانون الأول/ديسمبر بنسبة 1,7% وبنسبة 3,7 %على امتداد سنة 2014 ويتواصل الإنخفاض للسنة الثالثة على التوالي، رغم ارتفاع أسعار اللحوم بنسبة 8,1% إذ انخفضت أسعار الحبوب خلال العام 2014 بنسبة 12,5% واقترب مؤشر أسعار الغذاء (الحبوب، واللحوم، والألبان، والزيوت النباتية، والسكر) من أدنى مستوى خلال خمس سنوات (منذ 2009)، بسبب وفرة الإنتاج وارتفاع حجم المخزونات، وبلغ الانخفاض ذروته بخصوص أسعار مسحوق الحليب والزبد والجبن، وانخفضت أسعار السكر إلى أدنى مستوى لها خلال أكثر من أربع سنوات، وبعد اتنخفاض أسعار النفط الخام، أصبحت الحبوب والسكر وزيت النخيل أقل جاذبية للاستخدام في إنتاج الوقود الحيوي (الإيثانول)... تبقى هذه البيانات افتراضية بالسبة للمواطن "المستهلك" لأن أسعار شراء هذه المنتوجات الغذائية في محلات التجزئة ارتفعت في كافة بلدان العالم بنسب عالية، بالإضافة إلى خفض الدعم في البلدان الفقيرة عن منظمة الأغذية والزراعة (فاو) 08/01/15


عالم: يتوقع ارتفاع معدل الرواتب ب5,8% على مستوى دول العالم، إلا أن الزيادة الحقيقية لن تتجاوز نسبة 1,4% بسبب التضخم وارتفاع الأسعار في مختلف الدول، ويقدر ارتفاع الرواتب بمعدل 3,5% في أوروبا (عدا روسيا وأوكرانيا وتركيا) لكن هناك تفاوت بسبب الظروف السياسية والاقتصادية، إذ لن تتجاوز الزيادة 2% في اليونان وإيرلندا والبرتغال وإسبانيا ودول أمريكا الجنوبية، وهي دول صنفت في باب "بداية التعافي من الأزمة الاقتصادية" أما في آسيا فإن معدل الرواتب سيرتفع بنسبة 7,2% (أعلاها في الصين وأقلها في اليابان) لكن ارتفاع معدل التضخم سيخفض الزيادة الحقيقية إلى 2,7% فقط، ويتوقع ارتفاع الرواتب في كندا وأمريكا بنسبة 3% وأستراليا بنسبة 3,5% وانخفاض الأجور أو تجميدها في افريقيا، وستنخفض بشكل واضح في مصر بسبب انخفاض العملة المحلية وضعف أداء الإقتصاد، ويتوقع بعض الخبراء انعدام فرص زيادة الرواتب عالمياً بسبب ارتفاع معدلات البطالة، وبالتالي ارتفاع قوة العمل (العرض) وانخفاض فرص العمل (الطلب) مع محاولة الحفاظ على مستوى عائدات الأسهم (أي عائدات رأس المال للأثرياء الذين لا يشتغلون، على حساب الأجراء أو عائدات العمل)، وفي الدول النفطية العربية سيؤثر انخفاض سعر النفط في نمو القطاع الخاص في السعودية والكويت والإمارات والعراق والجزائر وليبيا، خاصة أن كبريات الشركات تعمل في مجال النفط والبتروكيماويات، ويؤثر انخفاض أسعار الخام في أرباح الشركات التي ستحاول أن تلغي من قاموسها "زيادة الرواتب"، "لمكافأة" أصحاب الأسهم عن مركز "هاي غروب" للإستشارات 02/01/15

عرب، ما هي "الطبقة الوسطى"؟ أصدرت إحدى منظمات الأمم المتحدة للتنمية في غرب آسيا (إسكوا) تقريرا عن الفقر والسياسات الإقتصادية في الوطن العربي، عرف ما أسماه ب"الطبقة الوسطى" بأنها الفئة التي تقع بين الفقراء أو المعرضين للفقر والميسورين وفي تعريف آخر ينتمي إلى "الطبقة الوسطى" من يحملون شهادات دراسة ثانوية ويعملون في القطاع الرسمي العام أو الخاص (مقابل القطاع الموازي) وقدر التقرير نسبتها في الوطن العربي ب47,3% من السكان سنة 2000 و45,1% سنة 2011 في حين ارتفعت نسبة الفقراء أو المعرضين للفقر من 39,5% سنة 2000 إلى 52,9% سنة 2011 وتراجعت فئة الميسورين (الأسر القادرة على الإنفاق على "الكماليات") من 13,3% سنة 2000 إلى 10,3% سنة 2011 وانخفضت خلال هذه الفترة وظائف القطاع العام بل أصبحت نادرة، وانتقل أبناء الفئات الوسطى إلى البحث عن العمل في قطاع الخدمات (غير النقل والتجارة) التي أصبحت تمثل الحصة الأكبر من النشاطات الإقتصادية بمعدل يفوق 70% وأصبحت سوق العمل لا تتطابق مع المؤهلات والشهادات العلمية، وهي محاولة من معدي التقرير لتفسير وقوع الإنتفاضات العربية، بدل إعادة النظر في السياسات التي فرضها صندوق النقد الدولي والبنك العالمي، منذ ما سمي بوفاق واشنطن (1989، قبل انهيار جدار برلين والإتحاد السوفياتي)، الذي أنتج تركيزا ااثروة بين أيدي قلة من الأثرياء بشكل غير مسبوق منذ قرن كامل، ما أدى إلى تضخم سوق العمل غير الرسمي وأصبح الموظف الرئيسي للشبان العرب (41,8% من حجم الإقتصاد في مصر، على سبيل المثال)حيث تنعدم التامينات والضمانات الإجتماعية وتتدنى الرواتب، وورد دراسة للبنك العالمي ومنظمة العمل الدولية عن مصر أن القطاع العام كان يستوعب 70% من العاملين في مصر سنة 1980 وانخفضت النسبة إلى 21,3% سنة 2012 وكان القطاع غير الرسمي يستوعب 15,5% من العاملين سنة 1980 وارتفعت النسبة إلى 51,2% سنة 2012... لا تذكر مختلف التقارير خطة التدمير المبرمج للإقتصاد العربي (وغير العربي) في إطار التقاسم العالمي للعمل، بعد استفراد الولايات المتحدة وحلفاؤها (الإتحاد الأوروبي واليابان واستراليا...) وأدواتها (البنك العالمي وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية) بالعالم، وإعلان "نهاية التاريخ" وبدء مرحلة "صراع الحضارات"... عن "الأخبار" 17/12/14


عرب، غذاء: تنتج البلدان العربية نحو 4,2 مليون طن من الأسماك سنوياً (منها 25% من أحواض تربية السمك) وتحقق فائضا تصدره إلى الخارج، ويمكن زيادة الإنتاج بأكثر من مليوني طن سنويا خلال عقد ونصف، ونظرا إلى ضعف حجم التجارة البينية العربية فإن بعض البلدان العربية تستورد الأسماك من خارج المنطقة، وتتميز الأسماك بوفرة البروتين الصحي والرخيص نسبيا، وتنتج ثلاث دول عربية (مورتانيا والمغرب ومصر) 75% من هذه الثروة، رغم ضعف أسطول الصيد في المياه العميقة، وصدرت المغرب واليمن وعمان وتونس وموريتانيا والسعودية مجتمعة نحو 912 ألف طنا سنة 2013 بقيمة تقل عن مليار دولار في حين استورد العرب 950 ألف طنا بقيمة ملياري دولار، ولا زالت طرق التخزين والتجميد بدائية، وطرق الصيد تقليدية تركز على الصيد الساحلي، وتفتقر موانئ الصيد ومواقع الإنزال إلى البنية التحتية الضرورية، مثل ورش الصيانة ومخازن التبريد والتصنيع، ووحدات البحث ومراقبة الجودة... تتجه مصر والسعودية وسلطنة عمان والسودان إلى التركيز على تربية الأسماك في الأحواض والمسطحات المائية، لزيادة الإنتاج عن المنظمة العربية للتنمية الزراعية - "الحياة" 08/01/15


المغرب، غسيل أموال قانوني: أقرت الحكومة عفوا شاملا للمتهربين من الضرائب ومهربي الأموال خلسة إلى الخارج (وكان الإخوان المسلمون في مصر قد اتخذوا خطوة مماثلة قبل إزاحتهم من السلطة في تموز 2013)، وبعد عام أعلنت تلقيها 19 ألف تصريح بممتلكات في حيازة مغاربة بشكل غير قانوني بالخارج، خلال سنة 2014، بقيمة 27,85 مليار درهم (3,4 مليار دولار)، بينها 8,42 مليار درهم (1,02 مليار دولار) في شكل حسابات مصرفية بالعملة الصعبة، حولها أصحابها (بعد العفو) إلى حسابات في المصارف المغربية، ما رفع احتياطي العملة الأجنبية ووفر سيولة للمصارف المحلية، وصرح هؤلاء الأثرياء بامتلاكهم عقارات في الخارج بقيمة 9,57 مليار درهم (1,17 مليار دولارا) عند الشراء، وأصول مالية متنوعة بقيمة 9,87 مليار درهم (1,2 مليار دولار)، وكلفت الحكومة المصارف الخاصة بتحويل حصيلة الضرائب بنسبة تتراوح بين 2% و 10% على الأموال والممتلكات المصرح بها بكل سرية ودون الكشف عن أصحابها، وبلغت قيمتها 2,3 مليار درهم (280 مليون دولار)، ويقر القانون بإمكانية الإستثمار في الخارج بقيمة 3,7 مليون دولارا وبإمكانية تسوية أوضاع مهربي الأموال ورجال الأعمال والتجار (تصدير وتوريد) عبر التفاوض وإبرام صفقات مع وزارة المالية عن وكالة أنباء المغرب العربي 07/01/15 تباطأ نمو اإقتصاد إلى نحو 2,5% سنة 2014 حسب التقديرات وتأمل الحكومة أن يصل إلى 4,1% في الربع الأول من 2015 مع ارتفاع الإنتاج الزراعي، إذ تراجع إنتاج الحبوب إلى 6,7 مليون طن سنة 2014 مقابل 9,7 مليون طن سنة 2013 بسبب سوء الأحوال الجوية، ويتوقع أن يبلغ العجز 4,9% في 2014 و4,4% في 2015 بعد هبوط أسعار النفط وأسعار القمح في الأسواق العالمية، وكانت الحكومة (إسلام سياسي) قد ألغت الدعم على منتجات الطاقة وخفضت دعم أسعار غاز الطهي والقمح والسكر، وسبق أن شهدت البلاد انتفاضات دامية احتجاجا على خفض دعم المواد الغذائية سنة 1981 رويترز 09/01/15

مصر، تصفية الإرث: قررت الحكومة إلغاء دعم زراعة القطن الذي كان من المحاصيل الإستراتيجية للبلاد، ويوصف بالذهب الأبيض، خصوصاً الطويل التيلة، متعللة أنه كلف الميزانية 196 دولارا للفدان سنة 2014 وانخفض الإقبال عليه في الأسواق الدولية والمحلية، بسبب منافسة القطن المستورد منخفض الجودة، وكانت الدولة تشتري القطن من المزارعين بأسعار مدعومة، إلا أنها باعت مصانع النسيج إلى مستثمرين أجانب (من الهند والصين) يستخدمون القطن الرديء قبل تصفية زراعة القطن المحلي عالي الجودة، تطبيقا ل"نصائح" صندوق النقد الدولي... بلغت صادرات مصر من القطن في الربع الثاني من 2014 نحو 106,5 ألف قنطار متري بانخفاض 69,7% عن الربع المقابل من 2013 وهبط استهلاك القطن المحلي بنسبة 68,4% إلى 109,6 ألف قنطار متري في الفترة بين آذار (مارس) وأيار (مايو) 2014 بسبب استهلاك مصانع الغزل للأقطان المستوردة وإغلاق عدد آخر من مصانع الغزل والنسيج عن أ.ش.أ - رويترز 04/01/15 بلغ عجز الموازنة نسبة 12,8% العام المالي الماضي، وتأمل الحكومة خفضه إلى 11% في العام المالي الجاري، بفضل زيادة إيرادات الجباية الضريبية التي ستساهم في زيادة الناتج المحلي، وتحقيق نمو بنسبة 6,8% لتعويض الزيادة في ارتفاع الدين التي بلغت خلال الفترة من تموز/يوليو وحتى تشرين الثاني/نوفمبر الماضيين 107,9 مليار جنيه (15,11 مليار دولار)، أو ما نسبته 4,6% من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع خلال العام المالي الجاري، وكانت الحكومة قد اتخذت إجراءات اقتصادية مناهضة لمصالح الفقراء منها خفض الإنفاق على البرامج الإجتماعية وخفض دعم الخبز والطاقة، من أجل إعادة فتح المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، وتشير الإحصاءات الرسمية إلى ارتفاع معدلات الفقر إلى 26,3% من السكان ومعدلات البطالة إلى 13,3% ( 3,7 مليون عاطل رسميا)، ووصل معدل التضخم السنوي بنهاية كانون الأول/ديسمبر إلى 9,8 %، في حين هبط احتياطي النقد الأجنبي إلى مستويات قياسية متدنية (15,88 مليار دولار) بنهاية تشرين الثاني/نوفمبر أ.ش.أ 03/01/15


فلسطين: نتج عن توقيع اتفاقيات أوسلو تنصل الإحتلال من واجباته تجاه سكان الأراضي المحتلة مع تعزيز مصالحه في الإستيطان ومصادرة الأراضي وتصريف منتوجاته، وأصبحت "السلطة الفلسطينية" (التي لا سلطة لها) تتعايش مع الإحتلال وترزح تحت الديون وتقترض من البنك العالمي وتبحث عن موارد لتغطية نفقاتها الشهرية المقدرة ب300 مليون دولارا، ياتي معظمها من الدول "المانحة" (أي الدول المساندة للكيان الصهيوني)، ولا تتجاوز إيرادات "السلطة" 80 مليون دولارا تشكل نحو 40% من رواتب الموظفين، وتحول سلطات الإحتلال أكثر من 100 مليون دولارا شهريا من عائدات الضرائب على السلع، وتستخدم حكومة العدو هذه المبالغ للضغط على سلطة الحكم الذاتي الإداري، عند حصول أي خلاف معها (وهي خلافات ثانوية دائما وأبدا) وقررت مؤخرا تجميد هذه العائدات بنحو 125 مليون دولار، بعد توجه السلطة إلى الأمم المتحدة (التي أنشأت الكيان على أرض فلسطين) وهددت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على السلطة (منزوعة السلطة) التي أصبحت في مأزق مالي يعطل تسديد رواتب الموظفين وكافة اللإلتزامات الأخرى (التي هي أصلا من مشمولات الإحتلال)، وكانت السلطة قد هددت بالتوجه لمحكمة الجنايات الدولية بهدف مطالبتها بمحاكمة مسؤولي الاحتلال، ولكنها تعتقل وتسجن كل فلسطيني يحاول القيام بعمل مقاوم، وتعتمد على الجهاز الأمني المتضخم، الذي دربته وجهزته المخابرات الأمريكية في الأردن عن "قدس برس" 04/01/15 ميز صحي: يعتبر الإحتلال (أي احتلال) مسؤولا عن الجوانب الصحية والإجتماعية والإقتصادية للشعب الرازح تحت الإحتلال، ويتعرض الشعب الفلسطيني إلى إهمال صحي جعل معدل حياة الفلسطينيين يقل عن "الإسرائيليين" بعشر سنوات، وترتفع نسبة وفاة الرضع بأكثر من خمس أضعاف (وفاة 18,8 رضيع من كل 1000 طفل فلسطيني، مقابل 3,7 رضيع من أبناء المستعمرين)، إضافة إلى عدم توفر اللقاحات والتطعيم ضد التهاب الكبد الوبائي والرئتين وغيرها من الأوبئة، وتموت النساء الفلسطينيات خلال الولادة أكثر بأربع مرّات من نساء الصهاينة (28 مقابل 7)، وبلغت نسبة الأطباء لدى المستعمرين الصهاينة 33 طبيبا لكل ألف ساكن مقابل طبيبين للفلسطينيين، ةبلغ الفارق في نسبة الأطباء المختصين ثمانية مرات ونسبة الممرضين 1,9 لكل ألف مواطن لدى الفلسطينيين مقابل 4,8 للصهاينة، ويعرقل الإحتلال تنقل المرضى الفلسطينيين وحركة الطواقم الصحية وسيارات الإسعاف ونقل الأدوية في الضفة الغربية وقطاع غزّة والقدس عن "أصباء من أجل حقوق الإنسان" (حركة صهيونية "معتدلة") - وزارة الصحة 08/01/15


الأردن بلد مرهون: ستقترض الحكومة 8,69 مليار دولارا من المصارف ومن مؤسسات دولية إضافة إلى طرح سندات "اليورو بوند" بكفالة الولايات المتحدة (ما المقابل؟) خلال العام الحالي لتسديد اقساط وفوائد الديون التي يحل أجلها، مستحقة لدول أو مؤسسات دولية وخاصة صندوق النقد والبنك الدوليين، وارتفع صافي الدين العام في نهاية تشرين أول 2014 إلى حوالي 28,8 مليار دولار أو ما نسبته 80% من الناتج المحلي الإجمالي المقدر لعام 2014 مقابل 26,92 مليار دولار أو 80,1% من الناتج المحلي الإجمالي لسنة 2013، وكانت الحكومة تتعلل بارتفاع سعر النفط والغاز المستوردين لتبرير ارتفاع العجز، ويتوقع أن توفر 987 مليون دولارا سنة 2015 بفضل انخفاض سعر النفط وتجميد الإنفاق عند مستواه لسنة 2014 والبالغ 11,42 مليار دولارا بترا 05/01/15

سوريا، وجوه خفية للحرب: أغلق تنظيم "داعش" المدارس "إلى حين تغيير المناهج" في المناطق التي يسيطر عليها شرق سوريا، وحرم 670 ألف طفل من التعليم في المراحل الإبتدائية والثانوية في الرقة وأرياف دير الزور وحلب، إضافة إلى ارتكاب مجازر واستغلال نساء وفتيات جنسيا وتجنيد أطفال للقتال، وقتل أطفال في هجمات على المدارس ما أدى إلى قتل أكثر من 160 ألف طفل وجرح 343 طفل في مناطق متفرقة من سوريا العام الماضي، وللعام الخامس على التوالي تعرضت المدارس والمدرسون إلى هجمات أدت إلى عدم الانتظام في الدراسة وتدهور وضع التعليم، بحسب "يونيسيف"، من ناحية أخرى أعلنت إحدى المنظمات الطبية (التي تمولها الحكومة الفرنسية) أن الخدمات الصحية تدهورت كثيرا، وتفاقم الوضع منذ بدأ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يقصف مناطق في سوريا (والعراق)، دون اهتمام بالمعاناة اليومية للنساء والأطفال الذين يتعرضون للقتل (بين 30 و 60 شخصا يوميا منذ بدأ القصف) والجثث الممزقة والبطون المبقورة التي يتعامل معها الأطباء كل يوم، رغم قلة الأدوية والمعدات والعاملين، ولم تبق في منطقة حلب سوى خمسة مستشفيات و30 طبيبا لتلبية احتياجات 360 ألف شخص محاصرين، وعادت بعض الأوبئة التي اندثرت، مثل الكوليرا والتيفود والجرب والسل لعدم وجود علاج أو لقاحات، وفي الرقة، المعقل الرئيسي لداعش، حيث يعيش نحو 1,6 مليون نسمة، لا توجد خدمات للتوليد وأمراض النساء والأطفال، وأصبحت 90% من الولادات تتم في المنزل، بدون مراقبة طبية عن رويترز 06/01/15

السعودية، فلوس النفط: يتوقع ارتفاع الإنفاق على منتجات وخدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بنسبة 4,6% هذه السنة، مقارنة بالعام الماضي، ليتجاوز 37 مليار دولار، ووفرت الحكومة البنية التحتية ودعمت –من المال العام- قطاع تقنية المعلومات والإتصالات المصنعة بالخارج طبعا، وتساهم السياحة الدينية (العمرة والحج) في ارتفاع نفقات الإتصالات (17 مليون سائح) ويقدر ان يرتفع عدد الهواتف "الذكية" من الجيل الرابع بنسبة 28% ليبلغ عددها 16 مليون جهازا عن "الشرق الأوسط" 08/01/15


قطر، مستعمرة برائحة الغاز: تعتبر قطر، على صغرها (تحتل القواعد العسكرية نصف مساحتها) وقلة عدد سكانها، ثالث أكبر سوق لصادرات بريطانيا إلى منطقة الخليج، وتأتي بريطانيا رابع أكبر مُصدّر إلى قطر سنة 2014 وبلغت قيمة صادرات غاز قطر إلى بريطانيا 4,5 مليار دولارا، في حين بلغت صادرات بريطانيا إلى قطر ملياري دولار، وتعمل 550 شركة بريطانية في قطر سواء برأسمال مشترك أو برأسمال بريطاني، خصوصا في قطاع المال والمصارف والتأمينات والإستشارات وقطاع الخدمات (وهي قطاعات لا تمكن من تطور اقتصاد البلدان المتخلفة)، وتستثمر الشركات البريطانية في مجال الطاقة والنفط، مثل شركة ""شل" بنحو 21 مليار دولار وهي من أكبر الاستثمارات الخارجية للشركة في العالم، وفاق حجم الاستثمارات القطرية في بريطانيا 30 مليار جنيه إسترليني (48,3 مليار دولار)، وتحاول بريطانيا تمويل مشاريع عقارية بأموال قطرية منها تطوير 27 مليون متر مربع وإنشاء 220 ألف منزل، ومشروع مشروع ترفيهي ضخم في ضواحي لندن على مساحة 1,9 فدان، وآخر يشمل فندقاً ومركزاً للخدمات المالية ومركز تجزئة ومقار لمؤسسات إعلامية وإنتاج أفلام ومكاتب تجارية، ومقرات عدد من الشركات العالمية مثل شركة "سيتي" وشركة "آي بي ام" وشركة "ساب"، وغيرها عن "الشرق" (قطر)- بي بي سي 01/01/15


الحبشة، مكافأة: عانت أثيوبيا، التي لا منافذ بحرية لها، من المجاعة في ثمانينات القرن العشرين، ما ساعد على إنهاك نظام العسكر الموالي لموسكو آنذاك (بقيادة منغيستو هايلي مريم) وضغط ثوار إريتريا لنيل الإستقلال، والإطاحة بالنظام العسكري من قبل المجموعة التي لا زالت تحكم حاليا، وأصبحت حليفة للصهاينة وامريكا وقدمت خدمات جمة للحلف الأطلسي في السودان والصومال والقرن الافريقي، ولكن لا زالت البنية التحتية ونظام الصحة والتعليم والخدمات في وضع سيء للغاية، ويوجد في إثيوبيا البالغ عدد سكانها حوالي 96 مليونا أكثر من عشرة ملايين طفل يعانون خطر البلهارسيا التي يتسبب فيها طفيل موجود في المياه العذبة والبحيرات الملوثة و18 مليون طفل معرضون لخطر الديدان الطفيلية التي تنتقل من خلال التربة، ويمكن أن تمنع الإصابة بالعدوى الأطفال من الاستفادة من العناصر المغذية في طعامهم مما يؤدي إلى فقر الدم وسوء التغذية وإعاقة النمو وغيرها من المشاكل الصحية، وكانت المنظمات الخيرية الأمريكية قد استخدمت التمويل الأمريكي لمكافأة كينيا المجاورة على تدخلها العسكري في الصومال، واستخدامها كمختبر لعقاقير شركات الأدوية الأمريكية، لعلاج الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بعدوى الديدان الطفيلية، وستشارك منظمة "إيفيدانس أكشن" في تنفيذ مشروع في إثيوبيا يهدف إلى علاج 80% من الأطفال المعرضين للخطر بسبب الديدان الطفيلية بحلول عام 2020 وتحسين نظامها الصحي رويترز 09/01/15


فنزويلا: تواجه البلاد عجزا ماليا، رغم امتلاكها أكبر احتياط للنفط الخام في العالم، بفعل تراجع أسعار النفط إلى مستوى قياسي منخفض، بفعل تخمة الإمدادات العالمية والطلب الضعيف والنفط الصخري الأمريكي وإصرار السعودية على زيادة الإنتاج، وحاولت حكومتها قبل اجتماع "أوبك" الأخير (27/11/2014) إقناع عرب النفط بخفض الإنتاج كي ترتفع الأسعار، ولكن السعودية رفضت، ويزور الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو" الصين وبعض أعضاء "أوبك"، في محاولة لإنعاش أسعار النفط من خلال خفض الإنتاج، خلال جولة تستغرق أسبوعا بهدف البحث عن وسيلة لتحسين الأوضاع المالية لفنزويلا التي أصابها الضعف بسبب هبوط سعر النفط الخام، وأصبحت الصين المقرض الرئيسي لفنزويلا من خلال اتفاقيات النفط مقابل القروض والتي تحصل بموجبها فنزويلا على تمويل مقابل عمليات تسليم آجلة للنفط والوقود، وانكمش اقتصاد فنزويلا خلال الأشهر التسعة الأولى من 2014 وتدهورت احتياطياتها المالية بشكل حاد وسط تراجع أسعار النفط، ما أثار مخاوف من احتمال تخلفها عن سداد سنداتها الخارجية التي ارتفعت عائداتها إلى أعلى مستوى بالمقارنة مع أي دولة من دول الأسواق الناشئة، لترتفع بذلك تكاليف اقتراضها من الأسواق المالية الدولية، لما تحتاجه من تمويل لبرامجها الإنمائية لسنة 2015 أ.ف.ب + رويترز 05/01/15


روسيا: تشكل إيرادات النفط والغاز نحو نصف ميزانية روسيا، وتتوقع وزارة الطاقة ركود الإقتصاد عقب هبوط أسعار النفط الخام الذي قد ينخفض إنتاجه إلى 525 مليون طن في 2015 وتتوقع وكالة الطاقة الدولية تراجع إنتاج النفط الروسي 1% بعد تراجع إنتاجها من الغاز الطبيعي في 2014 بنسبة 4% ليصل إلى 640,237 مليار متر مكعب، وسجلت شركة غازبروم أكبر منتج للغاز الطبيعي في روسيا انخفاضا في الإنتاج بنسبة 9% ليصل إلى أدنى مستوياته على الإطلاق عند 432 مليار متر مكعب وبلغ متوسط إنتاج البلاد من النفط في 2014 ذروته ليصل إلى 10,58 مليون برميل يوميا، مدعوما بإنتاج الشركات الصغيرة غير الحكومية الذي ارتفع بنسبة 11% إلى أكثر من مليون برميلا، وارتفاع الطلب الداخلي، كما ارتفع إنتاج مكثفات النفط الغاز في كانون الأول/ديسمبر 10,67 مليون برميل يوميا وهو أيضا مستوى قياسي منذ انهيار الاتحاد السوفيتي، وسجلت صادرات النفط الروسي إلى الصين 22,6 مليون طن (452 ألف برميل يوميا) بارتفاع 43% على أساس سنوي، بعد تنويع روسيا زبائنها، وتأثر إنتاج النفط في 2014 بعد ارتفاعه بنسبة 1,4% في 2013 متأثرا بهبوط أسعار الخام والعقوبات التي فرضها الغرب على موسكو، وسجلت شركة "روسنفت" كبرى شركات النفط المدرجة بالبورصة في العالم انخفاضا في الإنتاج بنسبة 0,7% إثر تراجع الإنتاج في حقولها بغرب سيبيريا، ويزيد إجمالي إنتاجها من النفط على إنتاج العراق أو إيران العضوان في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) روسيا اليوم 03/01/15


الصين: لا زال الحزب الحاكم (والوحيد في البلاد) يحمل صفة "الشيوعي"، لكن الدولة بدأت في تحرير سوق المنتجات الزراعية (أي غذاء الشعب)، بصفة رسمية ومعلنة، منذ 1978 ويقتصر دورها حاليا على تنظيم برامج التخزين الحكومية والحفاظ على الحد الأدني للأسعار وتقديم الدعم لبعض المنتجات، ومنذ بداية السنة الحالية ألغت الحكومة "كل القيود على أسعار المنتجات الزراعية"، بحسب اللجنة الحكومية المسئولة عن التخطيط الاقتصادي، وحررت أسعار 24 سلعة وخدمة، منها أسعار شحن البضائع برا وبحرا وجوا، ونقل الركاب على السكك الحديدية وبعض شركات الطيران وإلغاء مراقبة رسوم خدمات الموانيء وغيرها من الخدمات التي تستفيد منها الشركات الخاصة والمستثمرون الأجانب، في خطوة جديدة نحو الليبرالية الإقتصادية شينخوا 05/01/15 استوردت البلاد (أكبر مستهلك عالمي للنفط) كميات قياسية من النفط الخام وضاعفت احتياطاتها الإستراتيجية من الخام إلى ضعفين، مستغلة هبوط الأسعار بنسبة تفوق 50% خلال نصف عام، وتجاوزت وارداتها سبعة ملايين برميل يوميا، بارتفاع نسبته 10% خلال الشهر الأخير من 2014 (أكثر من 31 مليون طن شهريا بحسب بعض البيانات الأخرى)، وتعتزم تكوين احتياطات بنحو 600 مليون برميل أو 90 يوماً تقريباً من الواردات وارتفع عدد الناقلات العملاقة المستأجرة المتجهة من الخليج وغرب افريقيا إلى الصين خلال الأشهر الأربعة الأخيرة من العام الماضي رويترز 08/01/15


أمريكا الجنوبية، منطقة صراع صيني- أمريكي: تستثمر الصين 102 مليار دولارا في أمريكا الجنوبية، ووعد الرئيس الصيني باستثمار 250 مليار دولار على مدى عشرة أعوام في أميركا الجنوبية والوسطى التي كانت تعتبر الباحة الخلفية لواشنطن، وأن تبلغ قيمة المبادلات التجارية بينها وبين الصين 500 مليار دولارا خلال السنوات العشرة القادمة، وذلك بمناسبة لقاء الصين مع مجموعة دول أمريكا الجنوبية التي تضم 33 دولة، تكملة للجولة التي قام بها الرئيس الصيني الصيف الماضي في البرازيل والأرجنتين وفنزويلا وكوبا، وتود الصين (أبرز شريك تجاري للمجموعة) تعزيز التعاون خلال خمس سنوات "في مجالات الأمن والتجارة والمالية والتكنولوجيا وموارد الطاقة والصناعة والزراعة"، إضافة إلى المواد الأولية والطاقة التي تستوردها من هذه البلدان، وكانت الصين قد تعهدت خلال الصيف بتخصيص قروض واستثمارات لها بقيمة إجمالية 70 مليار دولار ودعم اقتصاد فنزويلا والأرجنتين خصوصاً أ.ف.ب 08/01/15


البرازيل: تعثرت المفاوضات التجارية بين مجموعة "ميركوسور" (مجموعة من دول أمريكا الجنوبية منها البرازيل) والإتحاد الأوروبي وتباطأت وتيرة النمو الاقتصادي وانخفضت أسعار تصدير خام الحديد وفول الصويا وسلع أولية أخرى، وبلغت قيمة الصادرات قرابة 225 مليار دولار سنة 2014 منخفضة بنسبة 7% عن 2013 وبلغت قيمة الواردات 229 مليار دولار منخفضة 4,4% عن العام السابق، فسجل الميزان التجاري أول عجز سنوي منذ 2000 بنحو أربعة مليار دولار، ما ساعد على تدهور العملة المحلية (ريال) ونقص العملة الأجنبية (الدولار بالأخص)، لترتفع أسعار المواد المستوردة بالدولار، وارتفاع نسبة التضخم، وهي صعوبات إضافية في وجه الرئيسة "ديلما روسيف" التي بدأت فترتها الرئاسية الثانية في بداية هذا العام، وظلت الصين أكبر سوق لصادرات البرازيل سنة 2014 قبل الولايات المتحدة والأرجنتين رويترز 05/01/15


تركيا، "فساد حلال"؟ اتهمت أحزاب المعارضة وبعض الصحف المحلية حكومة الإسلام السياسي بالضغط على لجنة برلمانية تحقق في أكبر فضيحة فساد في تاريخ البلاد، لمنع إحالة أربعة وزراء سابقين إلى المحكمة، وأعلن رئيس الحكومة والدماغ المفكر للإخوان المسلمين (داود أوغلو) أن قضايا الرشوة والفساد مفتعلة وهي جزء من "محاولة انقلاب"، وأمر بإتلاف بعض التسجيلات لمحتوى مكالمات هاتفية للوزراء السابقين الموجودة بحوزة الشرطة، مما سيصعب على القضاء إعادة فتح القضية لاحقا، وتزامن افتضاح أمر فساد الوزراء والمقربين من الحكومة مع سلسلة من الاضطرابات والتظاهرات المناهضة للحكومة التي عمت البلاد سنة 2013 وتورط في الفضيحة أعضاء الدائرة المقربة من أردوغان الذي كان آنذاك رئيسا للوزراء، منهم زراء الاقتصاد والداخلية والتنظيم المدني وشؤون الاتحاد الأوروبي، ورفضت الأغلبية البرلمانية التي يشكلها حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي رفع الحصانة الوزارية عن المسؤولين الأربعة، ما وصفته المعارضة بحماية اللصوص رويترز 06/01/15

أوروبا، من مظاهر التذيل: سجلت الاحتياطات العالمية في البنوك المركزية مستوى قياسيا بقيمة 12 تريليون دولار في الربع الثاني لسنة 2014، وانخفضت حصة اليورو من هذه الاحتياطات، خلال الربع الثالث من 2014 إلى أدنى مستوى لها في أكثر من 10 أعوام إذ بلغت اقل من 23% بسبب انخفاض الطلب على شراء اليورو بنسبة 8% وبلغت حصة اليورو من احتياطات صندوق النقد الدولي ما قيمته 1,5 تريليون دولارا في الربع الثاني من سنة 2014، وانخفضت في الربع الثالث إلى 1,4 تريليون دولار أو22,6% من إجمالي مخصصات الاحتياطي وهي أقل حصة منذ الربع الثالث من سنة 2001 وانخفضت احتياطات النقد الأجنبي العالمية إلى 11,8 تريليون دولار وهو أول هبوط فصلي منذ الأزمة المالية في اواخر 2008 وأوائل 2009 وارتفعت حصة الدولار الأمريكي من الاحتياطات من 60,7% في الربع الثاني إلى 62,3% في الربع الثالث من 2014 لتلبغ إجمالا 3,9 تريليون دولار ومسجلة أعلى نسبة مئوية لها منذ الربع الأخير لعام 2011، فيما بقيت حصة الين الياباني من الاحتياطات مستقرة دونما تغير تقريبا عند 4% من جهة أخرى نزل سعر اليورو إلى أدنى مستوياته واصل اليورو خسائره وبلغ 1,174 دولارا وهو أدنى مستوياته في تسع سنوات (منذ كانون الأول/ديسمبر 2005) بسبب رهانات المستثمرين على قرب تبني البنك المركزي الأوروبي برنامج للتيسير الكمي لدرء خطر انكماش الأسعار، وتزامن الهبوط مع إعلان انخفاض الطلبيات الصناعية في ألمانيا، وانخفاض توقعات التخضم في منطقة اليورو وقلق المستثمرين من نتائج انتخابات اليونان التي قد يفوز بها حزب يرفض إجراءات التقشف وخفض الإنفاق، وأدى ضعف اليورو إلى بقاء الدولار عند أعلى مستوياته في تسع سنوات رويترز 08/01/15، وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له في نحو تسع سنوات أمام سلة من العملات، وارتفعت المعاملات بالدولار الأمريكي نحو 13% في أفضل أداء سنوي له منذ 1997 ويعود الأداء القوي للدولار سنة 2014 إلى قرارات الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لرفع أسعار الفائدة، ولسياسات التحفيز المتبعة في أوروبا واليابان رويترز 03 و 08/01/15


أوروبا/أوكرانيا، مساعدة مشروطة: رغم الصعوبات الإقتصادية، قررت الإتحاد الأوروبي إقراض أوكرانيا 1,8 مليار يورو إضافية "للمساهمة في استقرار الوضع الاقتصادي الذي تضرر بشدة من جراء النزاع الدموي في شرق البلاد"، وذلك في شكل قرض متوسط المدى، شرط القيام بالإصلاحات السياسية والاقتصادية التي يعتبرها الاتحاد الأوروبي "مهمة جداً لمستقبلها"، بعد تمر شرق أوكرانيا الصناعي، وشهدت أوكرانيا أسوأ سنة منذ 1945 مع تراجع إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 7,5% وخسارة العملة نسبة 50% من قيمتها، وكان البرلمان قد تبنى موازنة تقشف للعام 2015 تتضمن زيادة نفقات الدفاع والأمن خمسة أضعاف، ولكنها تلغي في المقابل بعض الخدمات الاجتماعية وتفرض ضرائب جديدة أ.ف.ب 08/01/15


فرنسا: انخفضت أرباح شركات مؤشر سوق الأسهم في باريس "كاك 40" (أي أكبر 40 شركة مدرجة في البورصة) بنسبة 8% وبلغت أرباحها 48 مليار يورو، ولكنها وزعت على مساهميها أرباحا بقيمة 80 مليار يورو، أي أكثر بكثير من أرباحها، ما يعني أن هذه الشركات اقتطعت من المبالغ المعدة للإستثمار والأجور، مع الضغط على العمال لزيادة الإنتاجية، وتعتبر فرنسا ثاني بلد من حيث ارتفاع أرباح المساهمين بعد الولايات المتحدة، خصوصا في المؤسسات المالية (المصارف والتامين) والإتصالات عن أ.ف.ب 02/01/15


أمريكا، منطق القوة: تعمل الولايات المتحدة على إبقاء اقتصادها مهيمنا على الإقتصاد العالمي، بحكم هيمنتها عسكريا وبحكم فرض الدولار كعملة عالمية... خلال الأزمة المالية، قبل خمس سنوات، لجأ مجلس الإحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) إلى انتهاج سياسة نقدية تمثلت في خفض سعر الفائدة على السندات والأصول طويلة الأجل، وهو إجراء تحفيزي (باستخدام المال العام) ويتوقع أن يوقف الإحتياطي الفدرالي العمل ببرنامج "التيسير النقدي" (إقراض الشركات من المال العام بسعر فائدة منخفض جدا، أقل من نسبة التضخم) ويرفع سعر الفائدة خلال الربع الثاني أو الثالث من سنة 2015، ما يعني انخفاض سعر سندات الخزانة طويلة الاجل ذات العشرة أعوام، التي اشترت منها الصين وبعض البلدان الأخرى كميات كبيرة، ما سيضطر عددا من الدول النفطية الخليجية التي استثمرت في شراء هذه السندات (خلال فترة ارتفاع أسعار النفط) إلى خسارة جزء من قيمة سعر هذه السندات (وليس خسارة الفائدة فقط) والإضطرار إلى السحب من الاحتياطيات النقدية المقومة بالدولار، لمجابهة برامج الإنفاق التي أقرتها عندما كان سعر النفط مرتفعا ....اعتمد الاحتياطي الاتحادي الأمريكي على بيانات حكومية بخصوص تراجع معدل البطالة إلى أقل مستوى له منذ ست سنوات وانخفاض نسبة التضخم إلى معدلات "تخدم الإقتصاد الأمريكي" الذي يقود ما سمي ب"النظام العالمي" (إلى الخراب)، سواء كانوا خصوما مثل روسيا أو حلفاء خانعين كالعبيد مثل حكام دول الخليج العربي، ولم تستفد شعوب دول النفط العربي من ارتفاع الأسعار، حيث بدد الحكام الأموال الطائلة لشراء السلاح الذي استخدم لتخريب بلدان عربية أخرى، وما تبقى أودعوه في خزائن مصارف أمريكا وأوروبا، أو أنفقوه على مشاريع البنية التحتية التي تنفذها شركات الدول الإمبريالية عن موقع "البديل" 03/01/15


عالم النصابين: تقدر ثروة قطب الثري الامريكي "هارولد هام" الرئيس التنفيذي لشركة "كونتيننتال ريسورسيز" النفطية ب18 مليار دولارا، وعرض على مطلقته مبلغ 974,8 مليون دولار نقدا على أساس حكم الطلاق الذي صدر في تشرين الثاني الماضي، لكنها رفضت وفضلت انتظار نتيجة الإستئناف الذي قدمه كلاهما، وكانت الزوجة السابقة مديرا تنفيذيا في نفس الشركة "كونتيننتال" وتزوجت من هام لمدة 26 عاما، فمنحها مليار دولار نقدا بالإضافة إلى أصول أخرى، وسدد لها أكثر من 20 مليون دولار اثناء اجراءات الطلاق، وخسر هام مليارات الدولارات المرتبطة بقيمة حصته في كونتيننتال ونسبتها 68% في الأشهر الماضية، بسبب انخفاض أسعار النفط رويترز 07/01/15

بزنس الرياضة: تتعامل الأندية الرياضية مع اللاعبين كسلعة لها قيمة معينة في السوق، يمكنها أن تجتذب محبين جدد لشراء قمصانها وراياتها بأسعار باهضة، إضافة إلى ما تجنيه من عقود مع قنوات البث التلفزيوني للمباريات ومن شركات الإعلانات والرعاية، ويعتمد "مرصد لاعبي كرة القدم المحترفين" في تقديراته للقيم المالية للاعبين على أداء اللاعب داخل الملعب وعلى عوامل أخرى مثل العمر والمدة الزمنية المتبقية في عقده الحالي بالإضافة إلى الخبرة في المباريات الدولية، وبناءا على هذه المقاييس لا يزال لاعب كرة القدم الأرجنتيني في نادي برشلونة (اسبانيا) "ليونيل ميسي" الأغلى في العالم، إذ يبلغ سعره في السوق 220 مليون يورو (أكثر من 260 مليون دولار) بزيادة أربعة ملايين يورو عن سعره في تموز/يوليو الماضي، وبفارق 87 مليون يورو عن سعر النجم البرتغالي "كريستيانو رونالدو" (ريال مدريد) الذي ارتفع سعره مؤخرا من 114 مليون يورو إلى 133 مليون يورو، ويذكر أن الشرط الجزائي المدرج بعقد ميسي يبلغ 250 مليون يورو (أكثر من 297 مليون دولار)، ويأتي البلجيكي "إيدن هازارد" نجم تشيلسي في المرتبة الثالثة وبلغ سعره 99 مليون يورو، قبل الأوروغواياني "لويس سواريز" (برشلونة)، الذي انخفض سعره مؤخرا كانعكاس طبيعي لابتعاده عن التهديف منذ انضمامه لبرشلونة مطلع الموسم الجاري عن صحيفة "أس" (اسبانيا) – أ.ف.ب 06/01/15





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,245,471
- ضد التطبيع ولو كان -حلالا-
- نشرة اقتصادية عدد 254
- تونس: انتخابات 2014 بين المال الفاسد ولإنتكاسة السياسية
- نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 253
- نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 252
- نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 251
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 250
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 249
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 248
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 247
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 246
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 245
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 244
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 243
- نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 242
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 241
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 240
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 239
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 238
- نشرة اقتصادية اسبوعية عدد 237


المزيد.....




- القاهرة تنفي تسريح أعداد كبيرة من موظفي الدولة توفيرا للنفقا ...
- الحكومة المصرية تنفي سعيها للحصول على قرض جديد من صندوق النق ...
- تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني
- -غازبروم- تضخ الغاز في -السيل التركي-
- لبنان.. الضريبة الجديدة هي القطرة التي أفاضت الكأس
- تريد تطوير أعمالك وتحقيق أهدافك.. 3 طرق لبناء شراكات إستراتي ...
- احتياطي مصر من القمح.. كم من الوقت يكفيها؟
- قديروف يتحدث عن استثمارات سعودية في الشيشان
- لبنان.. الاحتجاجات تنعكس سلبا على الوضع الاقتصادي
- استمرار التظاهرات على الأوضاع المعيشية وإقرار الضرائب في لبن ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - الطاهر المعز - نشرة اقتصادية أسبوعية عدد 255