أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حيدر حسين سويري - محمود الأسم مذموم الصفات














المزيد.....

محمود الأسم مذموم الصفات


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 4687 - 2015 / 1 / 10 - 19:52
المحور: حقوق الانسان
    



العيار الذي لا يصيب يُحدثُ صدى، فإن كانت كتاباتنا لا تصيب فلعلها تُحدثُ الصدى، فيسمعها من بيده الأمر، ولله الأمرُ من قبلُ ومن بعد.
تحدثنا فيما سبق، وطالبنا الحكومة الجديدة بعدة إجراءات، إتجاه شخصيات سياسية وهيئات حكومية، ولكننا لم نرى من الحكومة أي إجراء قانوني تجاه هؤلاء، ونحنُ مستمرون بمطالباتنا وكتاباتنا، فنكون بذلك(رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً [النساء : 165]).
العشرُ سنين الماضية، كشفت لنا النقاب عن حزبٍ كنا نظنهُ يحمل أوجاع الشعبِ، في نشأتهِ وقيامه، أو في أثناء معارضته النظام المقبور(معارضة دنيوية مادية في أحسن الأحوال)، حزب الدعوة الذي تسلم السلطة على طبقٍ من ذهب، قدمهُ لهُ إعلام وسياسة النظام السابق، بالإضافة إلى موافقته لجميع مقررات ومخططات الإحتلال الأمريكي، فأُبعدت المعارضة الأصلية وأُقصيت، وأستتب الأمرُ للدعاة.
إتضح جلياً للشعب أن هذا الحزب هو إمتداد لحزب البعث، ومختار العصر هو إمتداد القائد الضرورة، وميدو كرنديازر إمتداد زين الشباب، وصخيل وأبو رحاب إمتداد حسين وصدام كامل، وزينب العصر إمتداد لمنال يونس، لكن مدحت المحمود بقي إمتداد نفسه! لماذا يا ترى!؟
السبب واضح، فشبيهُ الشئ منجذبٌ إليه، وجميع الذين ذكرنا قد قضوا نحبهم، إلا المذموم المسموم(مدحت المحمود)، ولأن الفاسد يحبُ الفاسد، ولا أجسر على القضاء من مدحت المذموم أحد، فمن فتوى "قطع الأذن" للهارب من جيش القائد الضرورة، إلى فتوى المادة 4 إرهاب لكل من عارض مختار العصر، ومن فتوى " البيعة الأبدية " للقائد الملهم، إلى " الولاية الأبدية " للقائد الأفهم! إستطاع المحمود من أن يحافظ على مكانه ومكانته لدى الحكومة الجديدة، حكومة حزب الدعوة.
فساد المحمود أشهر من نار على علم، فلماذا السكوت عنه!؟
فإن سكت عنهُ مختار العصر للأسباب التي ذكرنا، فلماذا يسكتُ عنهُ العبادي إلى الآن!؟
لا يدلنا هذا إلا بأن حزب الدعوة، حزبٌ فاسدٌ برُمته، إلا فيجب طرد مدحت المذموم، وتقديمه إلى المحاكمة العادلة بأسرع وقت، وأما بغير ذلك فلا فرق بين العبادي ومن سبقه.
بقي شئ...
كشف ملفات الفساد كان الخطوة الصحيحة في حكومة العبادي، ومحاسبة الفاسدين هي الخطوة الأصح، وبغيرها فلا نفع للخطوة الأولى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,428,252
- زهد الزعامة يفشل طمع أصحاب الفخامة
- قصيدة - قرطبة -
- تقهقر مركزية الدعاة أمام فيدرالية تيار شهيد المحراب
- وداعاً مريم
- رؤيا السياسة، معرفة الحاضر تؤدي إلى قراءة المستقبل
- المال السائب من حصة النائب!
- الفنان(هاني رمزي) يضع حلولاً للأزمة الإقتصادية العراقية
- قصيدة - مريم -
- إعدام حرية الإعلام
- عُلو الهامة في قصر القامة
- أصدقاء السوء
- هلال شهر ربيعٍ الأول هو بداية السنة الهجرية...لماذا تركناه!؟
- العادي والأوتامتيك
- فلسفة التحرير Liberation Philosophy
- زيارة الأربعين ومشاكل الشعب المسكين
- القانون فوق القانون
- صحة العقل تشفي مرض البدن
- غيدان وصولة الخرفان
- فلسفة إستلهام الذات Philosophy of self-inspiration
- أخجلتني شيبتك!


المزيد.....




- قوات سوريا الديمقراطية ترفض تسليم مسلحي داعش وعائلاتهم المعت ...
- «واشنطن بوست»: هيئات الإغاثة تسعى للوصول لآلاف السوريين بعد ...
- -قسد- ترفض تسليم مسلحي -داعش- المعتقلين لديها إلى أي جهة
- إصابة 51 فلسطينيا في نابلس واعتقال 10 آخرين في الخليل
- المرصد السوري لحقوق الإنسان: القوات الكردية تقصف مدينة إعزاز ...
- أمن عالمي: تفكيك شبكة تستغل الأطفال جنسياً واعتقال 300 شخص ف ...
- أمن عالمي: تفكيك شبكة تستغل الأطفال جنسياً واعتقال 300 شخص ف ...
- -أنصار الله- تنظر في طلب لزيارة الأسرى السعوديين لديها
- الأمم المتحدة تطالب أوكرانيا بإغلاق موقع -صانع السلام-
- الدفاع العراقية: اعتقال عدد من عناصر «داعش» الفارين داخل الأ ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - حيدر حسين سويري - محمود الأسم مذموم الصفات