أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - اعتراف (القاعدة) في اليمن أنها وراء عملية شارلي في باريس، لا تلغي دور المخابرات الأسدية كشريك ،بوصفها (دولة ارهابية) متعاونة مع الارهاب الفردي لعناصر في القاعدة اليمنية ....














المزيد.....

اعتراف (القاعدة) في اليمن أنها وراء عملية شارلي في باريس، لا تلغي دور المخابرات الأسدية كشريك ،بوصفها (دولة ارهابية) متعاونة مع الارهاب الفردي لعناصر في القاعدة اليمنية ....


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 4687 - 2015 / 1 / 10 - 13:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن اعتراف القاعدة في اليمن بعملية مجزرة تشارلي، لا تنفي ابدا مشاركة الأسدية كراعية (لدولة ارهاب)، لأنا لا نظن أن العملية التي أجمع الخبراء على أنها لا يمكن أن تتحقق بدون دعم (دولة ارهابية )، ولا نظن أن اليمن تملك كدولة أدوات ووسائل لوجستية قادرة على العمل الارهابي في الساحة الفرنسية ...ولهذا تبقى ( دولة الارهاب الأسدي ) هي المرشحة الأولى بل والوحيدة للارهاب الدولي الطابع ....

ولا نظن أن ثمة جهة ارهابية مستفيدة من هذه العملية :منظمات أودولا أكثر استفادة ومصلحة من النظام الارهابي الأسدي في الضغط على فرنسا، المتهمة أمنيا أسديا بأنها أكثر دول أوربا تعاطفا مع الثورة السورية والشعب السوري...
وهكذا ستلتقي السياسة الخارجية الداعية لشطب أوربا من على الخارطة نكاية بفرنسا ، مع ارادة (مفتي الارهاب الأسدي حسون ) في تنفيذ العمليات (الاستشهادية ) في قلب أوربا، مع إرادة المعتوه القاصر المريض الشيزوفريني بالثأر والانتقام البدائي الغريزي الوحشي الخرافي الرعاعي لابن الأسد، الذي لم يقبل -من قبل- أقل من نزع (حنجرة المغني القاشوش ) لأنه سخر من لفظه لحرف (السين ثاء ) بسب خلل وراثي أسدي (مرعوب تاريخيا ولسانيا من اتاوات التاريخ له ولأسرته المتوحشة ضد الشعب السوري ) ولعل اللوحة التي رسمها ( تينيوس) واحد من ضحايا الارهاب السدي- القاعدي في مجلة (شارلي) للمعتوه الأسدي العصابي الهستيري المريض ذهانيا، وهو يأكل من أشلاء كومات جثث قتلاه السوريين ...بما يشبه شكله المفترس صورة الحيوانات الأسطورية الخرافية (العرقوبية اللوياثانية ) ...

بمالا يشبع نهمه الدموي من يد الرسام ( تينيوس) بل بقتل كل أصدقائه (12) في شارلي، فهو لم يكتف بالرسام،كما اكتفى بانتزاع ( حنجرة المغني القاشوش )، أو قطع القضيب الذكوري للطفل الخطيب، الذي قيل أنه اغتصب زوجات جنرالات الجيش، مع أنه تم التأكد أنه لا يملك إلا قضيب طفل صغير غض، وليس قضيب حمار كما تتهوس له وتتشهاه زوجات الجنرالات، وشركائهم من المعارضة السورية الذين تقودهم رائدة المعارضة (للبكارة )، بل والدعوة غلى تحديد يوم يوم وطني (لنزع العذراوية والبكارة ) التي تتوافق معها الأسدية أخلاقيا وسلوكيا، لكن مما لا يتناسب -أسديا وعسكريا وأمنيا - مع عضو طفل صغير كالخطيب الذي أشهره بوقاحة حورانية لزوجات الجنرالات، حسب الناطق الرسمي الأسدي...

لنقارن بين أغنية القاشوش التي يعرفها الشعب السوري ، والتي نتمنى ترجمتها ممن يجيد ترجمة الأغاني للفرنسية ، وبين لوحة (تينيوس ) عندها سنفهم ، كيف أن ثأر ابن الأسد (الحيوان الخرافي) لم يتوقف عند الرسام فقط ، بل طال كل الصانعين المبدعين لمجلة شارلي ...

لنشاهد اللوحة ونقارن
التالي

:https://www.facebook.com/abdulrazakeid/photos/a.10150228987060978.316303.125849690977/10152569977560978/?type=1&theater

مع الشكر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,983,554
- الأمن الفرنسي، بل والغربي الأمريكي المثقوب أسديا !!!!
- مفتي النظام الأسدي الارهابي (أحمد حسون) ينفذ تهديده بنقل الا ...
- نقدنا للأخوان المسلمين ليس أكثر من نقدنا للأخوان الشيوعيين ! ...
- ستشرق الشمس من موسكو ...يا رفيق ...الشيخ معاذ الخطيب !!!
- هل (الصومال) :هي المثل الأعلى لمفهوم انتصار الأخوان المسلمين ...
- عبد الرزاق عيد Publié par Abdulrazak Eid · il y a 5 minutes ...
- تونس تدفع ثمن اقصاء الشباب عن ثورتها كباقي دول الربيع العربي ...
- (قطر العظمى) قد تعفو عن (مصر ) بوساطة (السعودية) !!!
- عالم عبثي جدا : وطنية النظام الأسدي الطائفي/ ...وبطولات داعش ...
- خطاب صريح لأمريكا (اوباما) ..هل على أوباما أن يدفع ثمن قبوله ...
- الموقف من المرأة هو المعيار الأول .....في مصداقية معايير الث ...
- مسؤولية (الأخوان المسلمين) عن تأجيل انتصار الثورة السورية، و ...
- ثورتنا السورية ليست برنامجا إعلاميا موسميا على طريقة برنامج ...
- القمة (الخليجية 35 ) .. هي القمة العربية الأولى في الاتجاه ا ...
- المجتمع المدني العراقي: يرد على الارهاب بصوت مفتي العراق ... ...
- هل يمكن الحوار والتسوية الدولية مع داعش !!!
- كيف نحكم (وطنيا –عربيا )، على مؤيدي حزب الله (الشيعي العربي ...
- ذهب الذين أحبهم ...وبقيت مثل السيف فردا !! ذهبت رضوى عاشور ل ...
- الأورينت : ونشرها لمقالات عنصرية معادية للعرب والإسلام ورموز ...
- ويسألونك - كيف يمكن للدكتور (عيد) اليساري العلماني أن يكون ر ...


المزيد.....




- مساعدا وزير الخارجية الأميركي يتحدثان للجزيرة بشأن تطورات ال ...
- الجيش اليمني: مقاتلات التحالف تستهدف عربة للحوثيين شرق صعدة ...
- مسؤول تركي: الهدنة في سوريا كانت متوقفة على طلب تركي
- بومبيو عن اتفاق الهدنة شمالي سوريا: نأمل بتنفيذه كاملا خلال ...
- What You Don’t Know About Getting the Best Smartphone Casino ...
- Effective Strategies for The Basic Facts of New Online Casin ...
- قرية المسلمين في مدينة الخطيئة.. إمام يؤسس بيت النور بلاس في ...
- ضريبة الوات ساب تفجر بركان الغضب اللبناني
- مصر تدين الهجوم الإرهابي على مسجد في أفغانستان
- أردوغان: -نبع السلام- ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعود ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - اعتراف (القاعدة) في اليمن أنها وراء عملية شارلي في باريس، لا تلغي دور المخابرات الأسدية كشريك ،بوصفها (دولة ارهابية) متعاونة مع الارهاب الفردي لعناصر في القاعدة اليمنية ....