أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - حروب النفط تُشعِل وتُشغِل العالم - 77















المزيد.....

حروب النفط تُشعِل وتُشغِل العالم - 77


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 4687 - 2015 / 1 / 10 - 00:18
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


حروب النفط تُشغِل , وتُشعِل العالم - من اليوميات – 77
صباح الخير , صباح النور , صباح الخيرات , صباح الورد والفل , يسعد صباحك , الله بالخير , صفرو طوبو , بريخ صفرو , روج باش , صبح به خير , خودى مورخن , كود مورني , بونجور , بونجورنو , كالميرا , تيفوأغوزات ت أغوزان , جِين دوبرى , بون دِيّا , كوتن موركون , قومون , شوبا بريهات , باري لوس لويس , أوهايو , كونا يدين , كودو موركون , نانا دوي , زاواتسان هاو , دوبرى أوترا , سيلامات باخي , كود موركن , دوبرو دان , تيفو أغوزات ..
بكل الأللغات أصبحكم أحبتي ...
...
حروب النفط تُشغِل , وتُشعِل العالم
الهبوط والإرتفاع .. الغلاء والتكديس .. واللعب بالأسعار والعملات الأجنبية والبترول والبورصات والخسائر والأرباح والأزمات , هي إبنة العصر وحديث الساعة -
الشبكة الإقتصادية العولمية الواحدة تشغل عالم الإفتصاد والمال والتجارة والربح الجنوني
تزيد في الشرخ بين عدد الأغنياء الأغنياء .. والفقراء وما تحت الفقراء أي المعدمين , وتشعل كل يوم حرباً جديدة وساحة إرهاب غطت العالم !


- " من ليس له قديم , ليس له جديد .
ومن ليس له ماضي وتاريخ , ليس له حاضر ومستقبل .
ومن ليس عنده كبير يشتري له كبير " .
-
طفولتنا تتحدى الصعاب وترسم قوة الحياة وعشقها
تصنعها بمشهدها الطاغي . أطفالنا يدفعون ثمن الكرامة والحرية مضاعفة , بتحملهم البرد والجوع والحرمان بالتشرد والخيام والموت صقيعا ,,, هم الشهود الأوائل وهم الضحايا
=

خبرتني العصفورة :
قالت أن معاهد التجميل في تركيا وغيرها من البلاد العربية وووو .. ما عمّ " تلحِّئ " , ما عندها فراغ من كثرة عمليات التجميل للسوريات والسوريين من بعض ممثلي المعارضة .. ومحلاّت الملابس الإرستقراطية كذلك !
فكيف لهم أن يفكروا بزيارة الخيام وبإنقاذ المشردين والعيش بمحاذاة ألام الثوار والثورة والعمل من الأساس بحزم وإخلاص ومبدئية !؟
أصلاً مَن الذي انتخبهم عن انتفاضة وثورة شعب ليمثلوه في المنظمات الدولية والمؤتمرات والتفاوض مغ القتلة المجرمين !؟
المال والمظاهر لا تقود و تنصر ثورة , ولا تخفف الموت برداً وبحراً وجوعاً .
=


- .... اللي عم يحكوا اليوم مش هم اللي ماتوا ......... " تحية للرحابنة
اللي عم يفاوضوا اليوم ليس هم الشهداء الذين ماتوا لتحيا سوريا والثورة ضد الطغيان والأحكام العرفية وقانون الطوارئ والفساد والتبعية والسجون ومنع الأحزاب والرأي والتعبير والقمع والفساد وغير ذلك من نظام الفاشية المزمنة ... !
=

نحن نمرّ في مرحلة إنتقالية من أصعب وأخطر المراحل التاريخية التي مرّت بها البشرية
ستأخذ وقتاً حتى تُجني الثمار ويأتي الصحو وتشرق شمس الحرية والتغيير وانقشاع الغيوم السوداء ,, سنمر بمطبات خطِرة حيث بصمات الإستبداد العميقة وأنظمة القمع والأفكار الرجعية والتعصب والإرهاب الدولي الذي وراء الإرهاب الفردي والجماعي . فاستتباب السلام والأمن وانتعاش الأرض والإنسان وبناء الأوطان الجديدة يأتي بعد هدوء العواصف والقضاء على منابع السلفية والتحنيط والتبعية ..
حتماً هناك أفكار جديدة ولدت وتفتحت وتغيرت .. وتطورت أجيال وشعوب وسط هذه المعمعة الطويلة الضارية والمشاهد اليومية المفجعة لشعوبنا وفقرائنا .. 7 – 1
==


أرى الذي يحدث في معمورتنا منذ بداية العصر الجديد 21 – من حروب وثورات وانتفاضات واعتداءات ومتغيرات ,
من إجرام وشبكات مافيات واغتيالات وخطف وتشريد والتمسك بالماضي مهما كان سلبياً ومتخلفا وظلاميا ًمتطرفاً , من تفجيرات هنا وهناك والعالم " قايم قاعد " - هذا كله أمر طبيعي حصل وسيحصل ..
أعتبر كل ما يجري في عالمنا من فواجع - وإرهاب دولة أو جماعات - عبارة عن مرحلة تصادم ونتاج إفرازات الإنفتاح وعصر العولمة , مرحلة إندهاش رافقها تعصب وتطرف ونبذ مجمل التحولات الطبقية و العلمية والفكرية والإجتماعية عصر التكنولوجيا والتعرف على الاّخر البعيد والقريب والمختلف بالرأي والفكر والعادات والثقافات والتعبير والحرية والرفاه والحقوق والنظم الإقتصادية والسياسية , والثورات العربية أخيراً كشفت عورات الأنظمة الإستبدادية المتكلسة وخطر بقائها وسط هذه التحولات الجذرية ,, تماماً مثل الغيمة الباردة السوداء والغيمة الحارة حين تصطدما بقوة الضغط المختلف ..سيليها البروق والرعود والأمطار والسيول والإنجرافات والرياح المخربة المكسرة ما فوق الأرض وتحتها , لكنها تحدِث الإرواء والتجديد والتحول في طياتها .
لنتصور الأمواج البشرية بالمليارات وهي تلتقي مباشرة من قار لقارة من بلد لبلد لمدينة لقرية لحّي لجزيرة ... تتعارف تسافر تتحدث تختلط تتعرف على نطاق كتلة الأرض ... فلنتصور هذا المشهد , هل سيمر بسلام دون " تدفيش وتعفيس وخناقات وصياح .. إعجاب أو كره أو تحيز لشئ ونبذ اّخر .. كما يحصل في الملاعب الرياضية وغيرها !؟
مرحلة قاسية ستمر بلا شك سندفع ثمنها وقد دفعنا وقد انتظرناها طويلاً هذا الإنقلاب الأرضي الفضائي البشري الفكري العلمي حتما ستدفع البشرية ثمنه بشكل أو باّخر ..
هنا دورنا هنا رسالتنا بقدر ما نتعامل بها بواقعية وصدق ووعي ورقي ومنطق العصر , بقدر ما نخفف من حدتها واّثارها السلبية بقدر ما ندير الأحداث بعدالة وديمقراطية واحترام وحوار ورقي .., ولنكن على مستوى الأحداث التاريخية المفصلية .
==


• ندين العمل الإجرامي الذي حدث اليوم في باريس , بالإعتداء على مقرّ الصحيفة الفرنسية ( شارلي إبدو) واغتيال الصحافيين والرسامين والشرطة وغيرهم ..
نحترم حق وحرية التعبير والرأي أينما كانت
التعازي للشعب الفرنسي ولأسر شهداء الكلمة والصورة .
وإن يكن وراء الجريمة لُغز وأيادي خفية معروف نتائجها – هذا رأيي - 7 / 1 / 2015
***
من حفر حفرة لأخيه وقع فيها –
انتبهوا أحبائي من الحُفَر والخفس والمطبّات . حبذا لو تطلعتم أمامكم ووراءكم ومن كل الجهات فالطريق ملغوم .. وعر وطويل .. كان الله في عونكم ..
نحن نعيش نار الإحتراق والغربة والشوق للأرض , وأنتم تعيشون نارالتشرد والمعاناة , وصقيع وجليد الخيام ,
ليس ذنب الحرية , بل من يجلس على كرسي الدم في سوريا .
- البرد كافر " كما الجوع أيضاً كافر " ....... مخيماتنا منفية إلى شتاء سيبريا !
- من أمنّنك لا تخونه .
- الإنسان القنوع هو الغني .
- ما بتمسح دمعتك إلا يدك "
" الذهب الأسوَد " .. سوّد حياة شعوبنا وخرّب مدننا وحضارتنا , بدل أن يحررها ويرفهها وينعشها ويضيف !
مساؤكم دفء وراحة بال بعيداً غن المال ووجع الراس
من سا ر على الدرب وصل " ........ هل بقي الكثير لنصل ؟
==

تشتهر هذه الأشهر من السنة بكثرة الأعياد وتجمعها :
عيد القديسة بربارة – عيد ميلاد السيد المسيح – عيد المولد النبوي السيد محمد – عيد الغطاس ( الدنح , الصباغة ) عماد يسوع في نهر الأردن المبارك – اليوم –
أعياد مباركة للجميع مكللة بالفرح والإخاء والسلام وتقارب البشرية وتوحدها في قيمها الإنسانية .
هذه الأعياد المتوافقة مع بعضها منذ عشرات السنين – الأديان كلها - ليست صدفة بل نعمة وجمال وتعارف أكثر , علينا أو ما أحوجنا التمعن بها وأخذ الدروس العميقة منها , حبذا !

=
مساء " البخوت " السمبوسك والفطائر والعوامة والزُنكل والزلابية والكلاّج وأسنان العجوز وحرّاق إصبعو , والهريسة والقطايف بالجوز والقشطة ..
يا الله ما أحلى الأعياد في سوريا و " عجقتها " .. في مثل هذه المواسم والأعياد المجيدة السنوية المشتهاة خاصة للأطفال والصبايا وافراد العائلة .............. ليلة عيد الغطاس 6 كانون ثاني – وعيد الميلاد لدى التقويم الشرقي في ( مصر والحبشة وأرمينيا وروسيا ... وغيرها ) .


مع ترنيمة الملائكة أمسيكم :
" المجد لله في العلى , وعلى الأرض السلام , وفي الناس المسرة والمحبة " .. والحرية
مريم نجمه – هولندة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,702,459
- خواطر من سيرة حياة
- من اليوميات - 76
- العالم منخور حتى العظم .. !
- بلادنا موطن الأديرة والفكر والمكتبات 3 - 7
- من اليوميات : الطفولة أولاً - إرفعوا أيديكم عن سوريتنا - 75
- نسائيات : حي الميدان والمرأة السورية ( محلة باب مصلّى ) - دم ...
- صفحات من ملعب الزهر - لايعرف البلد إلا من يمشي فيها
- من اليوميات , من هو الإرهابيّ الأول ؟ - 74
- عادات ريفية - 1
- من اليوميات - 73
- نسائيات : نساء في سطور - 7
- الطفولة .. والمكان الأول !
- على مشارف الفجر - خواطر ومحطات
- مصطلحات وتعابير جديدة - 2
- من يسيطر على المياه يسيطر على اليابسة - الصراع الدولي في الم ...
- أممية وهموم إنسانية - من اليوميات - 72
- أميركا والإستعمار الجديد
- تاريخ الخانات في سوريا - دمشق أولاً - 2
- من كل حديقة زهرة - 45
- مدارات الكلمة .. والوجع


المزيد.....




- النائب في حزب العمال البريطاني لويزا إيلمان تتهم كوربن بنشر ...
- النائب في حزب العمال البريطاني لويزا إيلمان تتهم كوربن بنشر ...
- مسؤولان عراقيان: قناصة لميليشيات مدعومة من إيران أطلقوا النا ...
- منتدى خالد محي الدين بحزب التجمع يفتتح اولي ندواته بمناقشة ...
- استمرار إضراب عمال «يونيفرسال» لليوم السابع عشر على التوالي ...
- أسئلة حول تنظيم الحزب الثوري (1)
- تاريخ الثورة الروسية: الاستيلاء على العاصمة ج 3
- رأس المال:  (ب) تداول(*) النقد
- البنتاغون: الحزب الشيوعي الصيني حطم آمال الولايات المتحدة
- ترامب: حزب العمال الكردستاني أخطر إرهابا من داعش.. ولم أمنح ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - حروب النفط تُشعِل وتُشغِل العالم - 77