أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - تقنية المعلمومات و الكومبيوتر - مسلم سات - التطور التكنولوجي السريع والهامش وسلبياته على المجتمع العراقي














المزيد.....

التطور التكنولوجي السريع والهامش وسلبياته على المجتمع العراقي


مسلم سات
الحوار المتمدن-العدد: 4685 - 2015 / 1 / 8 - 02:05
المحور: تقنية المعلمومات و الكومبيوتر
    


ان دخول التكنولوجي الى العراق خلال سنة 2004 كانت تجربة قاسية ومضارها اكبر من نفعها على المجتمع العراقي بوجه الخصوص وهذا لا ينبغي علينا القول بأن المجتمع هو من يتحمل عقباه , جميع المجتمعات تعيش التطوارت الحاصلة والمواكبة والمستحدثة في شتى مجالات الحياة من تطوارت تقنية دخول اجهزة معينة او استحداث اجهزة معينة موجودة مسبقا بمختلف المجالات طبية ,علمية,دراسية وهذا شيء جيد ,لكن تلك البلدان التي تواكب التطوارت الحاصلة على مدار السنين تتداولها بشكل تدريجي ومنتظم وفق دراسة وتخطيط مسبق وموافقة او ربما تدخل ضمن نطاق محدود او استخدام معين او يخض لسياسة معينة حسب طبيعة الدولة , دون الافراط بالاستخدام كما هو الحال الذي نشاهده اليوم في مجتمعنا حيث كان انفتاح السوق الخاريجة بمثابة ثورة بركانية هائجة على الاسواق العراقية وشلت حركة الانتاج المحلي بمختلف المجالات تقنية , صناعية,فنية, زراعية, اصبح المجتمج مجتمع اتكالي لا يحب بذل الجهد في السعي لما يرغب في الحصول عليه وهنا الكلام ليس موجه بصيغة الجماعة او الكل ولكن النسب القليلة التي تعيش نوع مايسمى بجهل الوعي وهذا لا يعني لا ننبذ هؤلاء الفئة القلية في ويجب ان توجد حملات توعوية وكيفية الاستخدام والتطوير في مختلف المجالات في جميع الاماكن لأن في ذلك تحركات سياسية يوجد هناك من يستفاد من دخول تلك الوسائل التقنية الحديثة من مختلف المجالات من دون قيد او شرط ,حيث تعتبر التكنولوجيا هي ثمرة تفاعل الحضارات والشعوب جميعها،حيث تشبه التكنولوجيا في انتشارها التيارات الهوائية والتي تنتقل من منطقة ذات ضغط عالي “أي أكثر تطورا” لمنطقة ذات ضغط منخفض “أقل تطوراً” وعلى ذلك فالتكنولوجيا هي ثمرة تطور تاريخي ساهمت فيها جميع الشعوب ونستطيع القول بأن كلا الطريفين حقق ثمرة جهده.اصبح الكل يمتلك الانترنت وهو يعتبر سيف ذو حدين وعليه يجب ان يخضع لمراقبة ويوضع تحت شروط وضوابط , وعلى الرغم من ردائة الانترنت في العراق ولذا لم تتمكن الجهات ذات العلاقة بوجود حل لمشكلة ردائة الانرنت من سنة 2004-2015 ولم تسعى الى تحقيق ابسط الاشياء ولا تسعى لمواكبة التطورات ومنافسة الدول على صعيد المشاركة الهادفة في التطور.لم تضع بصمة في انشاء اي تطور تقني او فني في اتجاه معين نأمل في السنوات القادمة ان يكون للجيل القادم اكثر تطوراً وانفتاحا من الجيل السابق.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- تأثير فصل الشتاء على الأبراج
- 5 قواعد رياضية تعيق معدل النمو العضلي لديك
- ألمانيا تحذر من التجسس الصيني عبر شبكات التواصل الاجتماعي
- فيسبوك تعيد إحياء ميزة منسية على موقعها!
- Robbie Margot ببذلة مميزة من تصميم Calvin Klein
- لماذا نقع في -الحب من النظرة الأولى-؟
- دراسة: المتزوج أقل عرضة للخرف من الرجل الأعزب
- سحب حليب لاكتليس من أسواق دولية خوفا من التلوث بالسالمونيلا ...
- ندوة بالدوحة عن المصطلح العربي بالعلوم الاجتماعية
- دراسة تفسر سبب التشاجر الغاضب بالشبكات الاجتماعية


المزيد.....

- اهلا بالعالم .. من وحي البرمجة / ياسر بامطرف
- مهارات الانترنت / حسن هادي الزيادي
- أدوات وممارسات للأمان الرقمي / الاشتراكيون الثوريون
- ما هي مشاريع الخيال العلمي ؟ و كيف تكتب / محمود حسن عباس
- ذاكرة الكمبيوتر / معتز عمر
- الانترنت منظومة عصبية لكوكب الارض / هشام محمد الحرك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - تقنية المعلمومات و الكومبيوتر - مسلم سات - التطور التكنولوجي السريع والهامش وسلبياته على المجتمع العراقي