أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - باسم الخندقجي - مُكاشفة .. من ديوان أنفاس قصيدة ليلية














المزيد.....

مُكاشفة .. من ديوان أنفاس قصيدة ليلية


باسم الخندقجي
الحوار المتمدن-العدد: 4684 - 2015 / 1 / 7 - 20:16
المحور: الادب والفن
    


تريدُ هذا العبء ْ
تتشبّثُ به ..
واللّهوُ الخبيثُ دَرْبَكَةُ وقتْ ..

عبثُ يُرْديك ْ ..

ماذا تريد ؟
تعبُ الطريقِ وتأكيدُ المعاني ..
وما أنتَ سوى مَحْضُ فوضى ودربْ ..

ماذا تريد ؟
تعليقُ الصرخةَ .. صَرخُتُكْ
على وجه هذا الكوكبِ المريض
وجهُ لاعبِ البوكر بلا حرارةٍ
وتجاعيد وحميمةِ التنهيد ..

تحملُ ما فيكَ على ما فيك وتسير


لا السِتْرُ يُخْيفكَ و
لا تُخْفيكَ الجُدُرْ ..
تتشَظّى .. ينالُكَ الغبارُ ولا تَتبدَّدْ
لا تزول ..

تُعيدُ التراكيبَ إلى الجسد :
وردة
مطر ..
معنى
قمر ..
أغنية
حجر ..
أُمّك
شجر ..
أبوك
قدر ..
ولا تزول ..

هذا معناك


والعبءُ كلّه كلّهُ لك ..

خطأُ الإعراب .. غبارُ الطبشور
وحضيضُ شبهِ الجملةِ الوطنية
يجرُّك إلى هاوية الغُصَّة ..
جُرحٌ
حُرقٌ
شُواءٌ
دُخان ..
وتقول :
مسائي أخضر
وصباحي
وصوت أبي وأمي أخضر
وقلبي والأشجار
في العمق تتجذَّرْ
ببلاغةٍ وتأنٍّ ..

تصمتُ أغنيتُك ْ
تعلو بُحَّتُكَ في السكون و السكون و السكون ..


من أنتَ في أرجاء الهُشاشة
والإباحةِ وأزقة الرُخْصِ
والأسودِ المُبتذل من أنت ؟

تريد هذا العبء خُذْ
ولا تَذَرْ إلاّيَ هنا ..
أنا الحلمُ وحلمَكْ
قد أزرعُ ارضَكَ ..
قد أزرعْتَني وأنمو شجرةً لعشقك ْ ..

أنا العبقُ النقيُ البعيدُ فيك
تنشَّقني قبل خُناقِ دخانك
والعنفوان الركيك
ورياحين الأفق المكسور وظلالك
دعها ..
و دّعْ عتبات َ قصائدك َ
الإهتراءُ المعتادُ فيكَ و
بلاءُ المطالع
طاعون الأملُ المغشوش ُ


دع هذا العبء
ذلك العبءُ ليس لك
ليس لكْ ..

أكونُكَ في الضئيل المتاحِ
الآن هو أخضرُ أيامكْ
و أُمَّكْ ..
كُنّي
وخذ قلبي ..
خذني لأكونك ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,212,493
- على رأس السنة.. من ديوان أنفاس قصيدة ليلية
- تصميم . من ديوان أنفاس قصيدة ليلية .
- للتأكيد
- هيئة شؤون الأسرى : الأسير -باسم خندقجي- يدخل عامه ال 11 في ا ...
- التباسات المسألة الفلسطينية
- هذه الرواية.. هذه الخيزران محمود شقير .. مقدمة رواية مسك الك ...
- رواية الأسير باسم خندقجي مسك الكفاية .. سيرة سيدة الظلال الح ...
- لا تزوروها كأنها الأندلس
- ديوان باسم خندقجي.. الهارب من السجن مجازاً
- لن نبقى كما ستكون أبدا
- الشرك المقدس .. من ديوان أنفاس قصيدة ليلية 2014
- شام .. من ديوان أنفاس قصيدة ليلية ..
- لأجل عينيك تورق الأزهار ..
- جديد الأسير الخندقجي .. ديوان أنفاس قصيدة ليلية .. الصادر عن ...
- حمية تاريخية
- وأكثر
- أسئلة المدينة
- دعاء القمل
- الحركة الاجتماعية .. الشكل الجديد والأرقى نحو التقدم
- أوراق يسارية .. المقاومة الشعبية وإمكانيات التحول إلى حركة إ ...


المزيد.....




- نص”كلاكيت تانى مرة”أهداء الى روح العامل” يوسف رشوان”بقلم الش ...
- اتحاد الأدباء يحتفل بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز
- سينما فاتن حمامة.. إلى زوال
- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني
- عما ستكون أفلام -الخوذ البيضاء- خارج سوريا
- خمس قنوات على يوتيوب متخصصة في تحليل الأفلام السينيمائية
- صرخة فنية بألمانيا لإنقاذ إرث اليمن الحضاري
- أردني يحول قشة العصير إلى آلة موسيقية..وينجح
- جديدة بسام منصور: -يكفي أن تعبر الليل-


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - باسم الخندقجي - مُكاشفة .. من ديوان أنفاس قصيدة ليلية