أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن سامي العبد الله - قصيدة -لا تستفيق-














المزيد.....

قصيدة -لا تستفيق-


حسن سامي العبد الله

الحوار المتمدن-العدد: 4683 - 2015 / 1 / 6 - 18:39
المحور: الادب والفن
    


لا تستفيق وكن في الخُلدِ لا تَقُمِ
سرقوا الضياءَ بأكياس من الظُلَمِ

مُذْ أجهَضَ الليلُ حُلمي ما شُغِفتُ بهِ
يا وحشةَ الليلِ في برٍّ مِنَ العَدَمِ

النَّجمُ في الليلِ تهوى الناسُ روعَتَهُ
لا يدركُ الناسُ إنَّ النَّجمَ بوحُ فَمي

ما أغربَ النور والظُلمى تحيطُ بهِ
ما أوجعَ الجُرح إن كانَ الدَّوا ألمي

هل أُوجِدُ الفجرَ يا ليلاءَ من ظُلَمي؟
أم أرسِمُ الشَّمسَ والالوانُ نزفُ دَمي؟

مُنذُ إستنامتْ على أنَّاتِ لوعَتِنا
باتتْ تُضِلُ بِنا ممسوخةُ القِيَمِ

مُذْ أن تقمَّصَ إبليسٌ ثيابَ تُقىً
صِرنا نبيع ثيابَ الرَّبِ للصَنَمِ

بعضُ الرِّجال دوابٌ طوعَ سائِسِهِم
بئسَ الرجالُ وبئسَ الغِلُّ في الذِّمَمِ

في حضرةِ السَّيف باتَ الهامُ مُتَّهَماً
والحدُّ سجّان يَتلو أبشَعَ التُّهَمِ

ماذا أقولُ وموتي غائرُ القِدَمِ
هل لعنةٌ كُتِبَتْ في سالفِ الرُقُمِ؟

أم أنَّها نِقمةٌ خُطَّتْ طلاسِمَها
في رقعةٍ من سَوادٍ حالكٍ أَثِمِ؟

بي لهفةٌ للندى، للروَحِ تُشبِهُها
قُبلاتُ بنتٍ على بابٍ من الحَرَمِ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,498,606
- قصيدة -الكون والموت-
- قصيدة -إخلع نعال القبح-
- قصيدة -قم وفِّ نذرَ الصَّولِ-
- قصيدة -إفقأ عيونَ الليلِ-
- قصيدة -الحلم طفلٌ 2-
- قصيدة -جئتُ عُذريَ الهوى-
- قصيدة -نبشتُ خواطري-
- قصيدة -لا ذنب للماء لو خِلنا السرابَ ندىً-
- قصيدة -مرايا-
- قصيدة -طلّت على صحرا الظلام-
- قصيدة -قم للقفارِ بآيةٍ للماءِ-
- قصيدة -عتّقتُ ذِكراكَ-
- قصيدة -شَرِبنا من رحيقِ الموت شَهداً-
- قصيدة -الحُلم طفلٌ-
- قصيدة -يا حاملاً كُلَّ البياض-
- قصيدة -لقياك-
- قصيدة -شَغِفٌ أنا-
- قصيدة -تَبَسَّم-
- قصيدة -إعترافات التحالف-
- قصيدة -أين السلام-


المزيد.....




- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة
- دومينغو ضيفا على RT عشية إحيائه حفلا موسيقيا كبيرا بموسكو (ف ...
- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن سامي العبد الله - قصيدة -لا تستفيق-