أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - حسين عجيب - معرفتنا_مصلحتنا














المزيد.....

معرفتنا_مصلحتنا


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 4681 - 2015 / 1 / 3 - 13:14
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


المعرفة منذ البدء كلمة وموقعين وطريق لا ينتهي.
تلميذ ومعلم, تعليم وتعلم_ تنحية الأخطاء.
التلميذ والتعليم يقابلان العمل على مستوى الأدوات والأسباب.
لا الغاية تبرر الوسيلة, ولا الأدوات تفوق الغاية والنتيجة في الأهمية.
الطريق يكافيء الميزان بين المقدمات والنتائج.
* * *
الحقيقة والمعرفة والمشاعر جوانب مختلفة لنفس الظاهرة . النفس _الروح.
اللحظة الثلاثية_ عقدة الوجود, جذرها في الأمس وفروعها الغد.
_ أقل من النصف للغد مشكلة في الأمان, نقص خطر.
_النصف الثاني خمسه للأمس على الأكثر, ...ليبقى للحاضر الاثارة والشغف والحماس مع أربعة أخماس كحد أدنى.
* * *
نقل الخبرة الشخصية لآخر, موقع المعلم.
التاريخ بمجمله ساحة الصراع المفتوحة بين الساحر والمعلم_ السحر والعلم.
التعبير عن الهواجس والرغبات والخوف والأحلام, موقع التلميذ_ الابن.
إغراء موقع الضحية يتصل بالجشع الطفولي_ الرغبة وتوقع الحصول على المتناقضات بنفس الحركة والموقف.
أكثر من ذلك, التنصل من المسؤولية الشخصية.
* * *
الشعور كأداة وطريق للمعرفة؟ والسعادة أيضا!
الشعور والفكر ضمنيا, كثيرا ما يكون انتقاد العقل والتهجم على مكانته_ يكون المقصود خدعة الحواس وتذبذب المشاعر وضبابيتها.
الموقف السلبي من العقل(الفكر والشعور) يمتد من البوذية إلى الماركسية إلى التحليل النفسي_ إلى البنيوية وما بعد الحداثة في الفكر المعاصر.
* * *
الدراسات التاريخية تميز وتفصل بين حزمتين من الأسباب:
_حقيقية, بعيدة, تمثل المصالح الكبرى والعامة بالخطوط العريضة.
_أسباب مباشرة, تبرير, تمثل الدفاع الذاتي ودفع التهمة أو صرف الانتباه عن الأسباب الحقيقية.
تلك الحزمتين من الأسباب, لتغطية حوادث الحروب والاضطرابات الاجنماعية والسياسية وغيرها.
_لا يحتمل الانسان غياب المعرفة وعدم اليقين بالكاد لحظات.
* * *
ساحة أمان,الملائمة لحركتي الكائن الحي_توسع وانتشار أو تمركز وضمور, الدوريتين مدى الحياة.
ربما توازي وتوضح موقفي التبرير لأجل الشعور الذاتي, والتفسير لكشف السبب الفاعل_ الذي بتغييره فقط يتغير المشهد.
* * *
بؤرة المشكلة المعرفية_ المسافة الدائمة, المتغيرة بحسب الشخص والحالة, بين الفه العقلي وبين الفهم التجريبي_ العاطفي.
" الفجوة القلقة" بين الموقعين, تمثل الصلة بين مختلف معالجات الوعي الزائف_ الوعي الشقي.
تتصل بالغموض الذي يحيط بالشخصية الانسانية, ويتخللها على الدوام.
شخصية. نفس. ذات. أنا. نحن. هم. آخر. أنت. روح. عقل. وعي...
_كيف يمكن وضع حدود واضحة بين هذه الكلمات (القديمة)!
* * *
أتعايش مع المنظور الرباعي للشخصية....
* * *
التبرير_ حصر التفكير والاهتمام ضمن المستوى الشعوري السطحي.
_غاية التبرير ووظيفته, تخفيف الشعور المؤلم بالنقص والضعف.
بعدما ينتقل المشروع من المخطط بعناصره الرئيسية, إلى خطة زمنية للتنفيذ _العيش,يصيب التغيير مثلث التوازن أولا.
ربط الأمان بالغد والمصير يخفف من ضجره ورتابته.
ربط الاثارة والحماس بالأمس_ بما مضى وانتهى بالفعل, يخفف من ذعر المثير الجديد.
* * *
شقاء الطفولة وشقاء الشيخوخة_ مع قسوة العبارة لابديل.
الاثارة والأمان نقيضان, بعد مرور مرحلة الطفولة بالفعل.
خط الفقد وخط الاكتساب متوازيان ومتعاكسان من الولادة إلى الموت.
تتسع المعرفة وينقص الرصيد كل يوم_ توازن محزن.
* * *
مبدأ اللذة ومبدأ الواقع. قطبا الانشطار الانساني( العقلي_العاطفي) مدى الحياة.
كل ما حوله كان يدفع سيجموند فرويد, أواخر حياته, إلى المزيد من التشاؤم.
أعتقد أن اكتشافه المعرفي الأهم" صيغة التبرير العقلية".
حزمة الأسباب وراء كل حدث أو شيئ آخر, تتوزع حول القطبين.
الأول السهل, المباشر, المريح والآمن, يمثل في اللاشعور العودة إلى الماضي_ إلى الرحم: صيغ التبرير العقلية.
والثاني المؤثر بالفعل, المعاكس, لجهة المسؤولية الشخصية عن الوجود. السبب الذي بتغييره تتغير حياتنا, وتاليا عواطفنا.
توجد تدرجات وامتدادات وعلامات تميز وتمييز, لعل أهمها: السب الحقيقي هو المتعلق بالشخص الفاعل_ ونقيضه السبب (الذريعة), أو التبرير هو الموجود بمعزل عن الشخص وخارج رغبته وارادته.
" في اللحظة التي نعتقد ان المشكلة خارجنا_ هناك, تكون المشكلة قد صارت في عقلنا ومشاعرنا بالفعل".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,878,528
- الحاجة إلى الحب
- النرجسية السياسية_ ثورة إلى الوراء
- الضجر_بين نظام الندرة وظاهرة الوفرة
- 1+1....(مجتمع من اثنين)
- علم نفس الأصحاء
- التفكير من خارج العلبة
- أسطورة السمو الأخلاقي
- المسكوت عنه أيضا
- خطاب التسامح
- مؤامرة مضادة
- اللامفكر فيه
- عقلية الفريق
- شخص محبوب
- كيف تقرأ؟
- موت الشعر العربي
- الحب حكم قيمة؟
- شخص مزعج
- شخصية الحب
- الحب والجنس بعد فرويد
- الغباء_ هل يورث؟


المزيد.....




- مقتل 11 مدنيا بينهم أم وأطفالها الستة بغارات جوية استهدفت مح ...
- RT تزور جدة عضو الكونغرس رشيدة طليب
- مظاهرات في موسكو عقب إقصاء معارضين من الانتخابات والكرملين ي ...
- مظاهرات في موسكو عقب إقصاء معارضين من الانتخابات والكرملين ي ...
- عمره 70 عاما.. ماذا تعرف عن فن البوب؟
- هل -الجزيرة- شوكة لا يبتلعها حلق دول الحصار؟
- الجزائر.. لجنة استشارية للحوار الوطني تبحث الخروج من المأزق ...
- 11 نقطة تشرح لك أبرز ما جاء في وثائق المرحلة الانتقالية بالس ...
- ما الجهات التي لم يسرّها اتفاق السودانيين؟
- هبطت اضطراريا بحقل ذرة.. تفاصيل مرعبة سبقت هبوط الطائرة الرو ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - حسين عجيب - معرفتنا_مصلحتنا