أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيومي خليل - من السيسي إلى مُرسي ،تَغيير إتجاه البَوصلة .














المزيد.....

من السيسي إلى مُرسي ،تَغيير إتجاه البَوصلة .


سيومي خليل

الحوار المتمدن-العدد: 4680 - 2015 / 1 / 2 - 17:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




الدبلوماسية المغربية تُوجه بوصلتها من السيسي إلى مرسي ، وإنقلاب 30 يونيو ، الذي لم تَشأ حينها الدبلوماسية المَغربية بتسميته ،ها هي الآن تُسميه ، وتعتبره انقلاب عسكراتيا ،في حينها طَغت السياسة على قرار التسمية ، والآن أَيضا تطغى الساسة على قَرار التسمية ؛ إنه نَّواس السياسة الذي لا يُقر على حال أبدا .

لقد كان الإنقلاب جَليا حينها ، ورَغم كرهي الشَّديد لإِيديولوجيا الإِخوان المُسلمين ، إلا أن صعودهم الحكم كان دِيمقراطيا ، وإنزالهم من الحُكم تم بأمر من الدَّبابة العسكرية ، التي أجادت طبخ الإِنقلاب ليكون ثورة شعبية ثانية ، والتَّسيير الساذج للحكم من طرف الإخوان قدم لهذا الانقلاب كل الشروط الصحية ليصبح ثورة ثانية تَشدق بها المصريون كثيرا .

مُؤخرا غير المغرب تَوجهاته الدبلوماسية، والأَكيد أن سبب ذلك ليس قناعة بأَن الإنقلاب لم يكن ثَورة ، وبأَن السيسي ليس رئيسا منتخا، وبأَن مرسي هُو الرئيس المنتخب ، كل ما في الأمر أَن الهَجمات الإِعلامية غير المحسوبة من طرف الإِعلام المصري ضد المَغرب، وثقافته ، ومُجتمعه ، والتي اشتَرك فيها سياسيون، وفنانون، وإعلاميون ، أَخذوا ما يشهده المغرب بالنقد والسخرية .

ضربة بضربة ؛ هَذا هو لسان حال الدبلوماسية المغربية ، وربما أَضافت أيضا أنها تحَملت من الإِعلان المصري الكثير ، وآن الآوان كي تُضيقَ المسؤولين المصريين بعضا من الإِنتقاد ، لكن لنَضع النقط على الحُروف ؛ ما وَقع في ثلاثين يونيو هو انقلاب وليس ثَورة ، وحتى إِن اعتبرنا الاِخوان مُفسدين ، وجماعة أَخوية ذات نزوع إِرهابية، وهَذا ما لمِ يتم التأكد منه في فَترة حكمها ، وغَيرها ، فَعلينا أَن لا ننسى أن الشَّعب المصري إختارها في لحظة ما ، يُمكن أن يكون إختيارُه خاطئا ، لكن قد تَمَّت عَملية إختيار الجماعة للرئاسة ، والديمقراطية تفْرض أَن يتم إزالتها بطريقة إنتخابية ، أو بإحتجاجات سلمية لا يتدخل فيها الجيش ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,525,817
- كذب الحُكومة مُستَمِر
- مَشروع ُ خُفَاش ٍ في الفصل
- بَيْنَ الذَّاكرة وعَمليات الإدراك العقلية
- دفَاعا عن أوزين
- منطقة للكتابة
- خطَل ُ الفُقَهاَء
- بين الإِسْتصقَاء والإستصْحاءِ
- عن الأخلاقِ والكَونِية
- صنَاعَةُ الخوف الثَقيلة
- التَّجربة الدِيمُقراطية في تَونس وحزب العَدالة والتَّنمية
- ابن ُ رشد حَزين ٌ
- فئران بالألوان
- آلو ...معكم غزة .
- سرقة موصوفة وقضايا الحرب والحب.
- الملائكة تبعث رسائل SMS
- صمتنا المريب أو حول الجرف الصامد
- محمد أبو خضير ومؤتمر شبيبة لشكر
- الياغورت والموت السياسي
- الاستعباد الاجتماعي والاستعباد
- أناقة الصعاليك


المزيد.....




- الناتو وبريطانيا يطالبان بإنهاء العملية التركية في سوريا.. و ...
- -فورت نايت- تعود بجزئها الثاني بعد توقفها ليومين
- محمد صلاح عن حرائق لبنان: كامل تعاطفي مع الأشقاء.. ودعواتي أ ...
- حفتر: نستطيع السيطرة على طرابلس في يومين عبر اجتياح كاسح بأس ...
- الدفاع الروسية: شويغو يبحث الوضع في سوريا في اتصال هاتفي مع ...
- السويد تسحب تراخيص تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا ...
- عضو مركزية حركة -فتح-: محمود عباس مرشحنا الوحيد لرئاسة فلسطي ...
- شاهد: دمار كبير تخلفه الحرائق في لبنان
- استئناف محادثات السلام في جوبا بين حكومة الخرطوم والمتمردين ...
- قيس سعيد: لماذا اختار التونسيون رئيسا من خارج الأحزاب السياس ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيومي خليل - من السيسي إلى مُرسي ،تَغيير إتجاه البَوصلة .