أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حكيم العبادي - مفاهيم ... ( 41 ) ... 2014 ... سأدعوك عامَ ال... ؟؟؟؟














المزيد.....

مفاهيم ... ( 41 ) ... 2014 ... سأدعوك عامَ ال... ؟؟؟؟


حكيم العبادي

الحوار المتمدن-العدد: 4679 - 2015 / 1 / 1 - 16:45
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


شكراً عام 2014 :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا أعلم ُ أن سنين هذه الأمة أسوأ من بعضها ، وكأنها ولدت على السفح الآخر من الجبل !!! ... أمةٌ لا صعودَ في تأريخها أبداً ، فمن نزول ٍ إلى نزول ، وكأنها خلقت للإنحدار !!! ... لكن ما جرى في عام 2014 عصي ٌّ على التصديق تماما ً !!! .
لذتُ بالصمت في أواخر السنة الماضية لأن خيبتها فاقت كلَّ تصور ، ففيها رفعَ الله يده عن هذه الأمة !!! ..
منذ سنين كثيرة ... ومنذ أن أدركتُ أن للسنة نهاية ، وأن لها ذيلاً سيختفي ، ورأساً لأخرى سيطل ... ومذ داعبت خيالي الأمنيات ... لا زلتُ أتمنى لوطني نفسَ الأمنية !!! ... وأحلمُ بأمتي نفس الحلم !!! ...
كل سنة نتمنى أمنيةً أصغر من سابقتها !!! .. كل سنة نتغني بأغنيةٍ أقصر !!! .. كل سنة نشعل أضواءاً أقل عدداً ، و أكثر خفوتاً !!! ... ونرقص نفس الرقصة ، لكن بحماسٍ أقل ، وبأطراف أكثر شللاً !!! ... ونتجرع ذات الكأس التي تخالطها الدموع ، لكن بمرارة ٍ أشد !!! .
لا أمانينا تحققت ... ولا الحلمُ صارَ حقيقةً ... ولا مرَّت بنا سنةٌ خيرٌ من سابقتها ... ولا نحن تخلينا عن الأمل !!! .
هل تعلمون لماذا ؟؟؟ .
ببساطة شديدة لأننا نتمنى ونحن متمسكون بنفس الأخلاق ، وبنفس الفهم للدين ، وبنفس التربية ، وبنفس الأفكار ، وبنفس التقاليد العشائرية ، وبنفس العقل الغبي الذي لم يغير منهجه منذ 1400 سنة !!! .
شكراً عام 2014 ... لقد فضحتنا حد الذهول !!! .
فضحت ديننا المنافق !!! ... وفضحت إنسانيتنا الزائفة !!! ... وفضحت تعليمنا التافه !!! ... وفضحت تربيتنا التي إكتسبناها من الأزقة !!! .
شكراً يا رب لأنك رفعت الغطاء الأخير عن عوراتنا بسقوط عهد النفط !!! .

أمنية في الوقت الضائع :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2014 ...
مع أنك الأسوء بين الأعوام ، لكنني سأتوسلك أن لا ترحل !!! .
لا حباً فيك بالتأكيد ، لكن القادم سيكون أسوء أيها الوديع !!! ... أيها الوديع جداً ... والرحيم جداً ... والودود جدا !!! .
ليس سهلاً أبدا ً أن يُهجر مسيحيوا العراق فهم أصحابه !!! .. وليس سهلاً أن يًفرغ العراق من صابئته فهم أنقيائه !!! .. وليس سهلاً أن يستباح الأيزيديون والشبك فهم مسالموه ... و ليس سهلاً أن يُنتزع من العراق أمانُه .. و تُنتزعَ نظافته .. و نزاهته .. و تعايشه .. و أخلاقه .. و دينه .. ومحبته ... و قيمه ، وحضارته !!! .
لكن ماهو أصعب أن تدرك أن أمل الإصلاح قد صار ضعيفاً !!! .
فماذا أفهم من السنة التي تضيع فيها - كاملةً - ميزانية بلد كالعراق ، دون أن يعلم الناس أين ذهبت ؟؟؟ .
ودون أن يتجرأ أحدٌ على إتهام أحد ؟؟؟
ودون أن نستطيع تسمية اللص ، رغم أننا جميعاً نعرفه ؟؟؟.
و أن يُعلن بعدها ، وبلا أدنى شعورٍ بالحياء ، أن كلفة أثاث مكتب كل نائب من نواب رئيس الجمهورية ، الذين يعجز أكبر عتاولة الدجل في العالم من التكهن بواجباتهم 23 مليون دولار ؟؟؟!!! .
وأن وزيراً تكلف قهوته 100 ألف دولار اسبوعيا ً ؟؟؟!!! .
وأن دولة بكاملها لا يوجد فيها موظف كبير نزيه واحد ، لا في المركز ، ولا في المحافظات ، ولا في سفاراتنا في الخارج ، لأنهم جميعاً ينتمون لنفس الأحزاب المنحطة ، ويؤمنون بأن العراق غنيمة غنموها من صدام حسين الذي طاردهم !!! .
وأن يعلن رئيس الوزراء الجديد ، الذي يأمل الناس فيه بعض الإصلاح ، أن هناك خمسين ألفاً من الجنود الفضائيين دون أن نعلم من المسؤول ؟؟؟ ومن هو اللص المستفيد من هذه الجريمة ؟؟؟ .
لم تعلن جديداً يا رئيس الوزراء ... فأغبى أغبياء العراق يعلم ذلك !!! ... وما كنا ننتظره منك أن تعلن لنا من هو المجرم ، لا أن تسمي لنا الجريمة ... فالجريمة يعلمها الشعب كاملةً ، ويعلم ألوفاً من أضعافها !!! .
هذا الفساد أشد وطأةً على الناس من داعش ... وأشد إستفزازاً والله ... وأشد تأجيجاً لنيران الفتنة ... و أشد إيراءاً لنيران الثورة أيضاً .
هذا البلد بحاجة لصدمة عنيفة قد تعيدنا للطريق الصحيح ... صدمة أقرب لصدمة القلب الكهربائية ، فأما ان نحيا أو نموت بعدها !!!...

ملاحظة :
ـــــــــــــــــــــــ
تكملة المقال في الجزء الثاني مفاهيم ( 42 ) عام 2015 ... فالناس تكره القراءة كرهها للتغيير .

الدكتور حكيم العبادي
https://www.facebook.com/hakim.alabadi





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,283,867
- مفاهيم ... (40 ) ... وطن صح ... مواطنون غلط
- مفاهيم ... ( 38 ) ... كل عام وأنتم بخير
- مفاهيم ... ( 36 ) ... حكومة العراق : نعشٌ وسبعة مسامير ... ر ...
- مفاهيم ... ( 35 ) ... معضلة حكم العراق ... الجزء الأول ... ش ...
- مفاهيم ... (34 ) ... تشرق الشمس من الشرق لعامة الناس ... أما ...
- مفاهيم .. ( 32 ) ... إياك والاحمق فإنه قد يضرك من حيث يريد ا ...
- مفاهيم ... (31) ... قلوبنا مع داعش وحناجرنا مع المسيح
- مفاهيم ... ( 29 )... الموصل هي العراق
- مفاهيم ... ( 28 ) ... الحجر والجدار أخرجوا مطرودين !!!!
- مفاهيم ( 26 ) ... كيف نشأ الجدل
- هكذا نقرأ ... ( 7 ) ... نتائج الإنتخابت العراقية ... المنتصر ...
- مفاهيم ( 25 ) .... المفارقة .... paradox
- مفاهيم ( 24 ) ... الوصايا الواجبة ، قبل إنتخابات العرب المست ...
- مفاهيم (23 ) ... العراق المختطف وقانون الغاب
- مفاهيم ...(22 ) ... بين الفرد والمفهوم
- مفاهيم ... ( 21 ) أخطاء بخمس نجوم
- مفاهيم (20) ... خدمة علي بن ابي طالب الجهادية
- أنسي الحاج ... ماذا صنعت بنا ؟؟؟ أين َ أخذت الوردة ؟؟؟ (*)
- مفاهيم ( 19 ) النائب العراقي ... تذكر الجهاد ، ونسي الغنائم
- مفاهيم (18) كُن مثل قطرة ماء حين لا تستطيع أن تكون نقيا ً مث ...


المزيد.....




- النهج الديمقراطي ينادي كافة القوى الغيورة على مصالح الطبقة ا ...
- الجزائر في نهائي كأس إفريقيا للأمم، استهزاء بماكرون وأحمد قا ...
- إرنست ماندل؛ حياة من أجل الثورة
- أسامة سعد: السلطة التي تخاف من المواطنين إلى هذا الحد .. فلت ...
- اعتصامات ومسيرات في صيدا وعين الحلوة احتجاجا على قرار وزير ...
- حنا غريب من اعتصام ساحة الشهداء: نطالب بإسقاط هذا النظام
- اعتقالات مصر.. تشويه اليسار وتجريم السياسة
- ردا على اغتيال نائب القنصل التركي.. أنقرة تطلق -أوسع- عملية ...
- الجزائر: ثورة قريبة جدًا ومدعومة قليلا جدًا
- «الديمقراطية» لغرينبلات: ادعاءاتك لن تغير في الواقع، ولن تمس ...


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حكيم العبادي - مفاهيم ... ( 41 ) ... 2014 ... سأدعوك عامَ ال... ؟؟؟؟