أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الشافي خالد - ردا على صفحة الأطباء في الفايسبوك التي تفضح تردّي أوضاع المستشفيات














المزيد.....

ردا على صفحة الأطباء في الفايسبوك التي تفضح تردّي أوضاع المستشفيات


عبد الشافي خالد
الحوار المتمدن-العدد: 4678 - 2014 / 12 / 31 - 05:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كمواطنين ، لا نتطفل على أصدقائنا وإخواننا الأطباء المغاربة إن انتقدنا سلوك بعضهم ،إلا من رحم ربك، خلال ممارستهم لعملهم ، ونحن لا نضيف جديدا على ما يحمله كل المواطنين من تمثلات حول قطاع الصحة عموما والأطباء خصوصا ، وهذا ما أكد عليه وزير الصحة البروفيسور الحسين الوردي في آخر كلمة له ، والتي جعلت الإخوة الأطباء يقيمون الدنيا ولا يقعدونها لأنه حمّلهم الجزء الأكبر في مسؤولية تردّي الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، مما يساهم في ارتفاع الوفايات حسبه ، وبالتالي تكريس الصورة السلبية حول القطاع لدى الشعب المغربي ، مما يفرغ مجهودات الوزارة من مضمونها كما قال . مضيفا بأنه سيتصدّى لكل المتغيبين بدون مبرر بكل حزم ، ومحذرا في نفس الوقت نواب الوزارة والمديرين الجهوين في القطاع من التستر على هؤلاء المتغيبين ...
يعتبر الوزير الوردي من أبرز الوزراء في تاريخ وزارة الصحة الذي يكاد يوجد " إجماع " على جديته وإخلاصه في عمله ، وذلك بشهادة خصومه قبل مؤيدي خطواته الإصلاحية ... ولنا في معاركه مع لوبي الصيادلة ولوبي الدواء وأطباء القطاع الخاص ...مثالا على ما نقول . و أن يلتجأ الأطباء للتشهير في الفايسبوك من خلال صفحة خاصة بتردي التجهيزات والبنية التحتية ، مطالبين الوزير بالاستقالة و تحميله مسؤولية كل النقائص التي يعرفها القطاع منذ الاستقلال ، وهو الذي لم يمر على استوزاره أكثر من 3 سنوات، وقام بتغيير أكثر من نصف مسؤولي الوزارة جهويا واقليميا ، قلت أن يتم التستر خلف ضعف البنيات التحتية الصحية لتبرير الغياب أو التقصير فهذا أمر مرفوض أخلاقيا ومهنيا ...
" تفهمنا " نضالكم ضد القانون الذي حاول الوزير بموجبه إلزامكم باحترام عدد الساعات المسموح بها قانونيا للعمل في القطاع الخاص ، لكن أن تحاولوا فقط " لي العنق " للوزير لأنه يحارب التسيب السائد في القطاع خدمة للمرضى من الفقراء الذين يضطرون للجوء للمستشفيات العمومية من أجل العلاج، فهو أمر مدان من كل ذوي ضمير حي ومواطن غيور على هذا الشعب المسكين ...
لقد درستم على حساب الشعب ، ومن المال العام تحصلون على أجوركم ، وإن كنا نتفهم المطالب المادية للشغيلة الصحية، فهذا لا يبرر مطلقا مقايضة الدولة بصحة المرضى عبر التغيّب غير المشروع عن العمل و التسيب والاستهتار بصحة المواطنين...
لو كنا في قطاع التعليم نريد " التّحكار " مع وزارة التربية الوطنية حول ظروف عملنا، وغياب التجهيزات ووسائل التدريس، لغادر أكثر من نصف المدرسين أقسامهم بمبرر "غياب ظروف العمل " !!! وكذلك الأمر بالنسبة لكل القطاعات الاجتماعية تقريبا إلا في ما ندر ، و سيكون من الجريمة الكاملة أن يموت مواطن نتيجة فقط لتقصير طبيب في لحظة ما ...
نحن لم نقل أبدا أن المغرب بخير ، أو أن الأطباء يتحملون وحدهم مسؤولية تردي الخدمات الصحية ، لكن أن يتم إنشاء صفحة مخصصة لفضح ما يسمى بفضائح قطاع الصحة بالفايسبوك فقط بعد صرخة الوزير الوردي في وجه المسؤولين الإقليميين والجهوين والأطباء فهذا أمر مرفوض ، ولو وصل عدد المعجبين بهذه الصفحة لعشرات الآلاف في مدة قليلة وأنا منهم !!!
لم ينتظر المواطنون ، وخاصة الفايسبوكيون المغاربة ، وأغلب المواقع الاليكترونية قيامكم معاشر الأطباء أو غيركم من العاملين بالقطاع بفضح وضعية قطاع الصحة منذ زمان ، فكل شاب يزور مستشفياتكم التي تعالجون فيها أو تديرونها يحمل هاتفا به كاميرا وحساب فايسبوكي و "حبة غيرة " على أوضاع البلد أو حس سياسي ، ينقل الصوت والصورة من أي مكان من المستشفى ، ويصلنا ذلك لصفحاتنا في حينها ، وهذا طبعا على امتداد وطننا الحبيب ...
نحن ننتظر من سيادتكم فقط القيام بواجبكم ، وطالبوا بحقوقكم المشروعة في إطار القانون كما يفعل كل موظفي الدولة... أما أن يكون جهاز السكانير عاطلا أو أن تكون وسائل القيام بالعملية الجراحية غير موجودة ، فهذا ليس من واجبكم أن تجدوا له حلا ، تماما كما ليس من حقكم استغلاله للتغيب عن مقر العمل ، استقبلوا المريض فقط لتؤكدوا له بأن السكانير عاطل عن العمل ، و أن وسائل العمل غير موجودة ، وهنا ينتهي واجبكم إخواني الأطباء !!!
نعتذر عن التطاول على قطاعكم ، الذي يعنينا بكل تأكيد ، لست متحزبا ولا من مؤيدي الحكومة ، ولا من أتباع الوزير الوردي ، وهو لا يعرفني ولا اعرفه إلا من خلال ما يكتب حول عمله ، هذا فقط للتوضيح !!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,927,763,699
- أحداث 1981 بالبيضاء وحدود التفسير الانقسامي للنسق السياسي لم ...
- أمير المؤمنين وتوظيف آلية التحكيم : إصلاح مدونة الأسرة نموذج ...
- قراءة في المخطط الاستعجالي لإصلاح التعليم بالمغرب
- سياق أحداث 1965 العنيفة بالدار البيضاء وتداعياتها السياسية
- محاولة في نقد نظرية بورديو في التربية
- تزييف الوعي سبيل للهيمنة !!!
- -ثورات- العالم العربي: لما تخرج السياسة إلى الشارع : الإصلاح ...
- دفاعا عن تدريس الفلسفة كممارسة لحرية التعبير


المزيد.....




- أمريكا رداً على إيران- عليكم النظر للمرآة قبل اتهامنا بهجوم ...
- ترامب يبحث مع آبي في نيويورك القضايا المتعلقة بالدفاع والتجا ...
- زلزال بقوة 4.3 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية
- الأردن يدين العملية الإرهابية في منطقة الأهواز في إيران
- الإدارة الأميركية تقترح قواعد جديدة لمنح الـ-غرين كارد-
- العثور على -التوت ذي الإبر- في نيوزيلاندا بعد أستراليا
- تصاعد الخلاف بالبيت الكردي على رئاسة العراق
- دبلوماسي إيراني متهم بنشر التشيع يغادر الجزائر
- الرئيس المصري يستقبل رئيس المجلس الأوروبي ومستشار جمهورية ال ...
- الاتحاد الأوروبي يعزي عائلات ضحايا الهجوم الإرهابي في الأهوا ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الشافي خالد - ردا على صفحة الأطباء في الفايسبوك التي تفضح تردّي أوضاع المستشفيات