أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أحمد سيد نور الدين - الإنشغال بالخصوصيات و إهمال تطوير الذات














المزيد.....

الإنشغال بالخصوصيات و إهمال تطوير الذات


أحمد سيد نور الدين

الحوار المتمدن-العدد: 4672 - 2014 / 12 / 25 - 14:33
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


نلاحظ بالمجتمع البسيط و النامى او المتخلف إقتصاديا الذى يدب الفقر فى مفاصله ، يستفحل الجهل بين مواطنية و تنهش الأمراض أجساد أبنائة .نرصد سكون مواطنية عن التطور و يأس مثقفية عن إحداث تغير و تعزيز الفاسدين لتلك الحالة كونهم المستفيدين و المستمتعين .

من يقلب صفحات الجرائد ،و يتجول بين المواقع الرقمية تجد الخاص يعلو عن العام و الداخل اعلى سعرا فى سوق الرواج من المشترك و المتفق علية بين العموم كقضية التعليم ،مكافحة العنف تجاه الطفل و المرأة أو نبذ السلبية العامة او حتى تشجيع القراءة و الأرتقاء بالذوق العام ...ألخ .

كامثلة لما نعايشه و نحياه بمصرنا الآن :
سجن مذيعة وفنانة صغيرة بتهمة تعاطى المخدرات ،فخبر زاوج مطربة و فنانة من شبه مطرب شعبى يتصدر الأخبار ،خلع لاعبة مصر السابقة فى رياضة السباحة و عضوة النادى الأهلى للحجاب تسرد فى مقالة ثم كما بالسابق الفنانة عبير صبرى و تحولها من الفن للحجاب و تقديم برامج ثقافية ثم الأنتكاس للحالتها الأولى اى التمثيل والفن.وكالقبض على شقيقة فنانة الزينة بتهمة تجارة المخدرات
و هكذا ستظل الأخبار الصفراء تجذب القراء و إن إختلفت وسائل النقل من مانشيتات بورق إلى مقاطع فيديوهات على اليوتيوب أو خبر بالفيس و غيره من الميديا الرقمية.
فمجرد ان يكون الفرد أو المواطن يشغل منصب عام كالسياسى او يعمل بمجال يشاهده و يراه الكثير كالفن ،الموضة ،الرياضة ،الأعلام ينال صك الشهرة إما بأجتهاد و الجد لإظهار التميز و الموهبة أو بالسلوكيات الشمال كالتعاطى للمكيفات ،الزاوج العرفى بالمغمورات ،الأحتيال بتحرير شيكات دون رصيد،إحداث مخالفة ،جنحة أو جناية كالسير العكسى ،القيادة بسُكر و غياب ،التلاسن و المشاجرة فى الشارع باللكمات أو القتل و إن ندر بينهم ،التحدث حاليا فى الشان السياسى سلبا و إيجابا فيكفى حديث او ظهور فى تجمع لهذ الفريق أو دعم و تشجيع لجماعة او لمجموعة ولو بترديد أغنية ،رفع علامة او بإرتداء لوجو و إشارة لتصنع منه-ها نجم بعد ان خاصمه الحظ بمجال مهنته . تابع احاديث مشاهير الفن و ممثليه أو المعروف فى مجاله عن أحداث يناير و ما أعقبها حتى ترك الأخوان قصر الرئاسة فى 2013

لا داعى لأن تجتهد عزيزى الرياضى ،السياسى ،الأعلامى كونك الآن مغمور او مهمل بعد إنطفاء الفلاش عنك .فإتصل بمعد برنامج أو دون بتغريدة أو دشن صفحة على الفيس و تناول الفظ ،الشاذ ،الغريب من الأراء لتنافس كبرى شركات الدعاية بالتأثير على المتلقى أو السلبى القابع أمام الدش او يحرك فأرة الماوس بين صفحات الويب .

ما يضير أو ينفع بزاوج غير شرعى بين أناس بالغين مسئوليين عن أفعالهم ،أو تغير فى الشكل العام بإرتداء زى او تعديل بهيئة ،كم من المواطنيين أهدروا وقتهم و ضيعوا طاقة أمخاخهم فى متابعة ،تتبع و التأيد أو التنديد بسلوك فرد من بين ملايين حتى عند الوفاة أو إصابتهم اى المعروفين بمرض أو وعكة نتناحر و نتبارى لتعليل السبب و تقرير مصيره الأخروى جهلا أو شركا بالله .
كم ربحت الشركات ،دور النشر و صفحات الويب جراء شراء عدد لجريدة ،كتيب أو ضغطة إعجاب و مشاركة لأعز الأصحاب و بالتالى نسبة مبيعات و مشاهدة أعلى تترجم لأموال فى حساب المعلن و الناشر و حصة لنجم او بطل الحكاية بموافقته فى حال اليسر أى يروى بذاته جولاته و سيرته و قسرا حين يكون بعسر حيث يقبع بمسشفى أو سجن أو طريدا لا يجد من ينفق عليه .
تخبط و تيه و نشترك جميعا فى تأصيل ،ترويج التافه أو ترك الأرشاد و التوجيه للجيل الجديد.

شكرا لمن قرأ و إستفاد و تحياتى لمن زار و رحل فى سلام






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,729,837
- الأحمر فى حياتنا الرقمية
- علاقتنا الأنسانية مجموعة فواتير
- حالنا عند الخلاف و الأختلاف
- داخل الأوطان حروب و شتات
- التطور للأعلام و التضليل للحكومات
- الرقى و اللياقة فى التعامل مع المسنين
- الخطأ خطوة لأعلى
- محنة الفتاة المصرية و تأخر الأكتمال
- جولة فى الأحوال المصرية
- تلويث التاريخ بخبث السياسة
- لينضج ذهنك و يعى ثم تنتج رأيك و تمارس حقك ...تجرد
- عفوا التسامح غير متاح !
- بعضهم !
- الميديا و السيطرة على الدماغ
- قصور الوجدان بين القرب والبعد فى العلاقات .
- محاكم تفتيش عادت من جديد
- السكون الذاتى و البيات القسرى للمواطن المصرى
- الطيب والساذج بين الأنا و الآخر
- مع بعضنا حتى حين ! -2
- مع بعضنا حتى حين !


المزيد.....




- التليغراف: ترامب ينسب لنفسه الفضل في وقف اطلاق النار شمالي س ...
- الخروج غير الآمن للطغاة العرب
- -حرب تغريدات-... إعلامية لبنانية تنتقد ساويرس والملياردير ير ...
- الاحتجاجات تجتاح العالم.. هذه أبرز الأسباب
- -الأنفلونزا إلى زوال-... دواء جديد يقضي على المرض نهائيا
- البنتاغون سيصدر ترخيصا لطائرة بوينغ للتزود بالوقود في الجو
- وزير الخارجية السعودي الجديد.. خبير بالتسليح ومتورط في ملف خ ...
- ألبانيا تعلن إحباط -هجوم إرهابي- دبرته طهران ضد معارضين إيرا ...
- حراك لبنان وذاكرة سوريا أيام (السلمية)... انتبهوا من خاطفي ا ...
- الرئيس الإسرائيلي يكلف غانتس -منافس نتنياهو- تشكيل حكومة جدي ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أحمد سيد نور الدين - الإنشغال بالخصوصيات و إهمال تطوير الذات