أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الغاء عقوبة الاعدام - زيد عيد الرواضية - هرولةٌ إلى الوراء














المزيد.....

هرولةٌ إلى الوراء


زيد عيد الرواضية
الحوار المتمدن-العدد: 4671 - 2014 / 12 / 24 - 23:10
المحور: الغاء عقوبة الاعدام
    


أدركَ الأنسانُ الأول جدليّة الصراع الأزلي بينَ الخير والشر، وانعكسَ هذا الإدراك في الأساطير القديمة لدى مختلف الحضارات. وقد ظهرَ العقاب وسيلة للخلاصِ من الأشرار، وكانت عاقبةُ الموت أمراً مقبولاً لدى معظم الشعوب، وظهرت عبر التاريخ أشكال مختلفة لعقوبة الإعدام تختلفُ في قسوتها وبشاعتها لكنها تتفقُ في نتيجة واحدة: الموت الأكيد.
لا تزال عقوبة الإعدام مسالةً تثيرُ جدلاً في معظم بلاد العالم، ففي حين أُلغيت كلياً أو جزئياً في معظم دول العالم كالاتحاد الأوروبي وبعضِ الولايات الأمريكية وأستراليا، لا تزال العقوبة تُنفَّذُ في معظم البلاد العربيّة. فقبل أيام معدودة نفّذت السلطات الأردنية حكماً بالإعدام على أحد عشر متهماً بعد أعوام من تعطيل العمل بهذه العقوبة، وانشغلَ الأردنيون بهذه الحادثة بينَ مؤيد ومعارض؛ ففي حينِ أنّ شريحة كبيرة من الحقوقيين والمثقفين والمتنورين رأوا في ذلك عودة إلى الوراء مئات السنين وسقوط أخلاقي في النظرة إلى الحياة والإنسان، تطوَّعت فئات مجتمعيّة أخرى، والمؤسف أنّها أصوات مرتفعة تعلو على أصوات الحداثيين، بالدفاعِ عن هذا القرار، وبررت هذه العقوبة بوصفها الحل الأوحد لردعِ الخارجين عن القانون، ودعَّموا رأيهم بقوله تعالى "ولكم في الحياةِ قصاص يا أولي الألباب" وبهذا الفهم الوهّابيّ الضيقِ للدين والدنيا أقحموا الله شريكاً في هذه الجريمة.
حينَ تطوَّعَ السفيرُ البريطاني في عمان بتير ميلت للتعبير عن حزنه وأسفه لتطبيقِ هذه العقوبة، استيقظتُ العروبةُ فجاءةً، أصدرَ الإسلاميون بياناً يستهجنُ تدخلَ السفير وطالبَوا باستدعائه لجلسةِ استجواب. مجلسُ "النواب" هو الآخر ثارَ لهذا التدخل "السافر"، أحدُ نوّابُ الأمّة دعا لطرده من البلاد، "نائبة" أرادت أن تثبتَ لمنتخبيها أنها "نشميّة أخت رجال" فهاجمت الرجلَ وذكّرته بقوله تعالى "ولكم في الحياة قصاص يا أولي الألباب"، ولا أدري أنلومُ نوَّابَ الأمة أم نلومُ الأمّةَ؟! السفيرُ البريطاني، لمن لا يعرف، رجلٌ شديد اللطف وشديد الاحترام للثقافة الأردنية، وهو من الأوربيين القلائل الذين فهموا سرَّ الأرض وأَنِسُوا جَرْسَها، فهو يصرُّ على الحديث بالعربيّة ويحملُ دفتراً صغيراً يدوّنُ فيه الكلمات الجديدة التي يصادفها في حياته اليوميّة في عمَّان.
المدافعون عن عقوبةِ الإعدام يبررون وجهةِ نظرهم بكونِ هذه العقوبة هي الحل الأوحد لردعِ المجرمين والخارجين عن القانون، ولنا أن نتساءل ببراءة شديدة، هل نجحت هذه العقوبة في الحدّ من الجريمة في بلاد تمارسُ الإعدام بأبشعِ صوره؟ ثمّةَ دولة من بلادِ الأعراب تفصلُ رأسَ المتّهمِ عن جسده بالسيف، وبرغمِ ذلك لا أظنُّ أن هناك بلداً في الدنيا يستهينُ فيها الإنسانُ بقيمة أخيه الإنسان كتلك البلاد؛ فقيادة سيارتك هناك قد تكون تذكرتك المجانيّة للعالم الآخر! وبالتالي فالبحث العلميّ والواقع يثبتان أن عقوبة الموت لا تمنع الإنسان من ارتكاب جرائم تؤدي به إلى هذه العاقبة، وحتّى نفهمَ ذلك، علينا أن نفكرّ بعقليّة المجرم نفسه، وهو بالمناسبة شخصيّة تألفُ المقامرة بالحياة وتأنسُ تلك النشوة الغامضة ساعةَ الخطر.
الناسُ في بلادنا مؤمنون، والإيمان أمرٌ طيب في ظاهره، ولكنّه في حقيقة الأمر خطرٌ عظيم، فإيمانهم أيمان لا علاقةَ له بالله ولا علاقةَ له بالدنيا، لأنه أيمان أعمى بأقوالِ السلف "الصالح" وفهمهم للدين والدنيا بمستوى إدراكهم وبمقاييس ذلك الزمان وأدواته. والمبررون لعقوبةِ الإعدام يدعّمون وجهةَ نظرهم بوجودِ حدّ القتل في الشريعة الإسلاميّة. وأظنُّ أنه من الصعب جداً أن تقنعَ هؤلاء بأنَّ حدودَ الله قابلةٌ للتغيير والتعديل والتعطيلِ، وأن الذينَ يظنّون أن أحكامَ الله صالحةٌ لكلّ زمان ومكان إنما يسيئون لله ولدينه من حيثُ لا يعلمون. فالله نفسه بدَّل وغيّرَ أحكامَه خلال مدةِ نزول القرآن الكريم التي استمرتْ ثلاثة وعشرين عاماً، "فنسخَ" آياتٍ و"أنسى" أخرى، وهذه رسالة إلهيّة للإنسان بأنّ الأرضَ تدور وأن الإنسان يتطور وأنه لا بدَّ من التغيير والتجديد وفقَ متطلبات الزمان والظروف. وقد فهم عمر بن الخطاب هذه الحكمة وجهلها الكثير من بعده وذلك حينَ عطَّل حداً من حدودِ الله عامَ المجاعة.
لقد ضربت السلطات الأردنيّة بعرض الحائط نظريّات العقاب الحديثة وعاقبت المجرم بجريمة أخرى، وأثبتت للمجتمعِ الدولي أن الشتاء بعيدُ المنال، والمؤسفُ حقاً أن تُنفَّذُ هذه العقوبة في مملكة يتربَّعُ على عرشها رجلٌ حكيم تعلَّمَ عندَ بني "سكسون" واكتسبَ منهم طباعَاً حميدة تضافَ إلى طباع ورثها عن أبيه المحبوب لدى الغالبية العظمى من الأردنيين، وعايشَ الحداثة والحريّة وفهم قيمةَ الإنسان والحياة. إنني أتمنّى على جلالته عدم المصادقة على أحكام الإعدام القادمة والإيعاز بتطبيق نظام عقوبات يحترمُ حق الإنسان في الحياة.
علينا أن نعترفَ بأننا في قاعِ وادٍ سحيق مظلمٍ، وأنّ تطبيقَ عقوبة الإعدام هو هرولة للوراء، وتعدّي على حق الإنسان بل وحقّ الله واهبِ الحياة! علينا أن نفيدَ من منجز البشريّة في تطبيق نظام العقوبات وفي أشياء أخرى كثيرة ليسَ هذا مجال الحديث عنها، وعلينا أن نستيقظَ من سباتنا الأزلي، وأن نغرسَ ثقافة الحب في أطفالنا وأن نعزز فيهم قيمةَ الإنسان وقيمةَ الحياة، ولا أظنُّ هذا ممكناً في ظلّ ما تقدمه المناهجِ المدرسية الحالية من نصوص دمويّة تقتلُ براءةَ الأطفال وتشجعهم على الجريّمة والعنف، وتدفعهم للموتِ لا للحياة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بحثٌ في أسباب الهزيمة: العداء العربيّ لإسرائيل
- بحثٌ في أسباب الهزيمة: المرأة العربيّة
- متاهة الأعراب في مواجهة الإرهاب


المزيد.....




- لوموند: -استقبال المهاجرين.. شرف فرنسا على المحك-
- وزير خارجية بريطانيا الأسبق لـCNN: أزمة اللاجئين قد تسوء بـ2 ...
- البرلمان العراقي يرفض تزويج الفتيات بسن الثامنة
- خاشقجي يكشف عن -العدد الحقيقي- للأمراء المعتقلين في السعودية ...
- الآلاف يتظاهرون في تل أبيب ضد فساد السلطة مطالبين باستقالة ن ...
- منظمة حقوقية تطالب محاصري قطر بوقف الانتهاكات
- خاشقجي يكشف عن العدد الحقيقي لعدد الأمراء المعتقلين في السعو ...
- تقرير: نصف النازحين العراقيين عادوا لديارهم
- ظريف: أميركا شريكة في جرائم حرب باليمن
- شفيق يطلب من السلطات المصرية توضيحا بشأن اعتقال أنصاره


المزيد.....

- حول مطلب إلغاء عقوبة الإعدام في المغرب ورغبة الدولة المغربية ... / محمد الحنفي
- الإعدام جريمة باسم العدالة / عصام سباط
- عقوبة الإعدام في التشريع (التجربة الأردنية) / محمد الطراونة
- عقوبة الإعدام بين الإبقاء و الإلغاء وفقاً لأحكام القانون الد ... / أيمن سلامة
- عقوبة الإعدام والحق في الحياة / أيمن عقيل
- عقوبة الإعدام في الجزائر: الواقع وإستراتيجية الإلغاء -دراسة ... / زبير فاضل
- عقوبة الإعدام في تونس (بين الإبقاء والإلغاء) / رابح الخرايفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الغاء عقوبة الاعدام - زيد عيد الرواضية - هرولةٌ إلى الوراء