أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق محمد عبد الكريم الدبش - مهدات الى روح الشهيد هادي المهدي














المزيد.....

مهدات الى روح الشهيد هادي المهدي


صادق محمد عبد الكريم الدبش
الحوار المتمدن-العدد: 4671 - 2014 / 12 / 24 - 09:51
المحور: الادب والفن
    


مهدات الى روح الشهيد هادي المهدي
الله ياهادي ...يابن مهدي الشهم ....بكل بساله صعدت لمكانك عند الخالدين ...رحت تفتح عيون المايشوفون؟..واللي حسبوه غلط ؟...وحك دمك يضرغام ...اللي مايدرون أنت الشمس وسط الليل ...رح تبقه تضوي الدرابين !...ورح تصنع قناديل ...بيوم دامس تضوي لليتبعوك ....أنت نجم عالي بليل دامس ويوم يرعد ...حسبالك شته جوريد يوم العيد .....أجو يعزون الخلك يوم زفيناك ! همه نفسهم ؟..الدبرو نحرك !...حسبو صدك أنته رحت وي الليموتون ؟!....فشروو ...خسوه ...هذوله !..اليغدرون الزلم الماتهاب الشدايد!.. وتتحده حد الموت ...وتموت وهي تصرخ كبل ما تترجل عن جواد الموت ؟......وتصرخ حناجرهم ويه صهيل الخيل !...بعد ما يترجل الفرسان ...وتتسابق حوافرها وتسيرالنشامه بشرف وبزود !...يوم تتلاكه بساحة الميدان ..وسط المعركة والجود بالغالي ...ولا يهمها من يحل الزود ...تزود وتصرخ ...وتهز جبال من يحمه وطيس المعركه وتهلهل بنادقهم ....وصوت الرصاص يخطف ارواح العدى ...لمن يزفوك !...وتزغرد رفيقات الدرب والخلان ...وتهتف بروحك ياهادي ...ياترف يا حيد ....غدر الرعاديد..؟ ياشهم ماهو زود ...تخلفك زلم خشنه وما تهاب الموت ..وما يرد عزم رجالها وبكل عزيمة تجود ....ضحكتك يهادي بن مهدي تهز الكون ...وحك اللي سلمت روحك لهم حتى يخلفوك !...تره شالوها بشرف وبزود ...ولو كان الحكم واجب !.....تره ما يخلفون الوعد ...,وحك روحك ياغالي ياحامل رسالة الخيريين ..هم جاييك ! لا تضن همه يتخلفون ! ...ولاجنهم الى حين ؟!..لاتفرح يشامت بذبحك الطيبين ...دمهم نار يحرك كل أرض توطأ جدامك بكل وكت وبحين ...لأن دمهم نار تحرك كل خاين وغدار ونذل ....وتفرزه لازم يوم ...وينحط بالقفص ويا المخانيث ...ويصدر قضا ربك ...؟وقضا عبده لازم فرد يوم .
صادق محمد عبد الكريم الدبش
24/12/2014م





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,834,073
- كلمات الى جمال الحيدري ....ومدرسته الحزب الشيوعي العراقي
- حوار مع الصورة
- عشرون عاما على رحيل محمد عبد الكريم الدبش
- رسالة من تحت الثرى ؟...الى الأموات القابعين في قصورهم
- مختارات من بطون الكتب
- عام على رحيل المبدع فؤاد سالم
- حوار ومناظرة بين العلامة محمد عبده والباحث فرج انطون .
- المطالبة عن الكشف عن مصير الأستاذ عامر لطيف أل يحيى
- يسألون عنك يا حزب الأبطال
- الى الشهيد غسان عاكف وعائلته
- اليوم العالمي لحقوق الأنسان
- عام على التفجير الأرهابي في ناحية بهرز
- شعراء الصعاليك ...حياتهم وشعرهم
- ترانيم خرفة على طريقة احتجاج عمال النضافة في محافظة البصرة
- الخوارج ...نشأتهم وعقيدتهم وأمتداداتهم .
- هل نجيد لغة وادب الحوار ونحسن أدارته .
- رسالة الى حفيدي
- الى فلسطين خذوني معكم
- تسائلني يوم التقينا ....
- محاكات لرسالة سجين كتبها لزوجته من معتقله ( نقرة السلمان )


المزيد.....




- الاستقلال يفوز على البيجيدي ويكتسح 13 مقعدا في انتخابات اولا ...
- صفعة جديدة للبوليساريو بعد تجديد اتفاقية الصيد بين المغرب وا ...
- صناعة الغيتار بأيدي طلاب الموسيقى
- الإعلان عن محتويات -تابوت الإسكندرية الغامض-
- رئيس الحكومة: يتعين على الإدارات المعنية ضمان حسن استقبال مغ ...
- كيم كاردشيان تجني 5 ملايين دولار في 5 دقائق فقط! (صورة)
- بالفيديو والصور... موسيقى الشارع تجد طريقها إلى دمشق وشباب ي ...
- العثماني: تعميم التعليم الأولي ورش وطني طموح
- دعوة مخزية من عضوي كونغرس لاستجواب مترجمة ترامب
- زوج معجبة يبطش بالممثل التركي نجات إشلر ليس غيرة منه وإنما.. ...


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق محمد عبد الكريم الدبش - مهدات الى روح الشهيد هادي المهدي