أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فليحة حسن - عدوّي الذي في المرآة !














المزيد.....

عدوّي الذي في المرآة !


فليحة حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4669 - 2014 / 12 / 22 - 23:54
المحور: الادب والفن
    


قصيدة للشاعر ديفيد لستنبرغ / ترجمة فليحة حسن
عدوّي ليس الذي اعتقد انه عدوّي
عدوّي هو ليس المختفي وراء المسدس أو القنبلة
عدوّي ليس مجهول الهوية
عدوّي يمتلك شعوراً أيضاً
عدوّي لا يؤمن باختلافه عني
عدوّي لا يريد أن يأخذ أرضي مني
عدوّي لا يريد لزوجتي وأولادي الموت
عدوّي لا يريدني أن أغير ديني
عدوّي لا يريد إلحاق الضرر بي ، أو قتلي
عدوّي يريد لي النجاح
عدوّي يريد الأفضل لعائلتي
عدوّي يريدني أن احصل على بيت سعيد
عدوّي يريدني أن أعيش بسلام
عدوّي ليس كما أعتقد أنّه عدوي
عدوّي في الحقيقة هو خوفي
عدوّي في الحقيقة هو كرهي
عدوّي في الحقيقة هو غضبي
عدوّي في الحقيقة هو اشمئزازي
عدوّي هو الذي أراهُ في المرآة
الذي أكرهه وألوم الآخرين على مشاعري
الى أن رأيت نفسي في المرآة
لم أكن أعرف حقيقة عدوّي
ياألهي
لقد كشفتَ نفسكَ أليَّ!
لقد قابلتُ العدو !
انه في الحقيقة أنا متنكراً
ساعدني يا ألهي ساعدني كي أقهر عدوّي
ماذا أفعل كي أغيّر عدوي في المرآة ؟
ساعدني كي أتغلب على خوفي
ساعدني كي أتخلى عن غضبي
ساعدني كي أتعلم كيف أحب عدوي
من أجل البشر الآخرين
الذين هم فقط مخيفون كما أنا !
عدوّي ليس مَنْ أعتقد أنه عدوي!
• My Enemy In The Mirror
By David L. Steinberg
My enemy is not who I think my enemy is.
My enemy does not hide behind a gun´-or-bomb
My enemy is not faceless,
My enemy has feelings, too.
My enemy does not believe differently from me
My enemy does not want to take my land from me.
My enemy does not want my wife and children to die
My enemy does not want to change my religion.
My enemy does not want to harm nor kill me.
My enemy wants me to succeed.
My enemy wants the best for my family.
My enemy wants me to have a happy home.
My enemy wants me to live in peace.
My enemy is not who I think my enemy is.
My enemy is really my fear ,
My enemy is really my hate .
My enemy is really my anger
My enemy is really my disgust.
My enemy is who I see in the mirror .
Who I hate and blame others for my feelings.
Until I saw myself in the mirror,
I did not know who my enemy really is.
Oh my God!
You have revealed yourself to me!
I have met the enemy.
It is really me in disguise!
Help me God! Help me to vanquish my enemy!
What must I do to change the enemy in the mirror?
Help me to overcome my fear!
Help me to release my anger!
Help me to learn love for my enemy.
For another human being
Who is just as fearful I am.
My enemy is not who I think My enemy is.








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,826,847
- لو لم يكتشف كولومبس أمريكا!
- انت الرجل الذي احب!
- قبل أن تستشهد ميسون!
- لو كنتُ شاعرة !
- التماس
- نحن الذين كبرنا بسرعة الحرب !
- اللوتس الازرق
- مثلك ! قصيدة للشاعر السلفادوري- ركيو دلتور ...
- افطم نفسك ! قصيدة لجلال الدين الرومي
- ثلاث قصائد مترجمة لديفد لستنبرغ
- .زنجية
- الوقت ينمو قصيراً!
- كيف تصبحين شاعرة مشهورة في خمسة أيام !
- المشهد الثقافي العراقي الان !
- قصيدة (فليحة) للشاعرة الامريكية جون برنتو
- تحت مسمى وردة زائدة!
- استعارة حوار
- السياب دائماً
- طباعة...طباعة...طباعة
- الشاعرة امرأة عادية بدون قصيدتها !


المزيد.....




- فيل نيفيل يدعو لمقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرض بوغب ...
- رحيل الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب الإماراتي حبي ...
- يتيمة الدهر.. عندما انتعش الأدباء والشعراء في القرن العاشر ا ...
- الرئيس التونسي: إحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين ن ...
- قلاع عُمان.. حين تجتمع فنون الحرب والعمارة
- وزيرة الثقافة الإماراتية: مهرجان عكاظ منصة سنوية لخلق تواصل ...
- -الحرة- الأمريكية تتحرش بالمغرب
- رسوم أولية تظهر في لوحة -عذراء الصخور-.. هل أخفاها دافينشي؟ ...
- وفاة الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ
- مزاد ضخم يعرض مقتنيات أفلام شهيرة في لندن


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فليحة حسن - عدوّي الذي في المرآة !