أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فواز قادري - اكتمال ثلاثية القيامة السورية على الورق.














المزيد.....

اكتمال ثلاثية القيامة السورية على الورق.


فواز قادري

الحوار المتمدن-العدد: 4668 - 2014 / 12 / 21 - 23:58
المحور: الادب والفن
    


بصدور الكتاب الثالث: "كتاب النشور" اكتملت ثلاثية القيامة على الورق: 1 "قيامة الدم السوري" 2 "أزهار القيامة" 3 "كتاب النّشور" بانتظار أن يأخذ مخطوط "مزامير العشق والثورة" طريقه إلى النشر. ولأن الثورة السورية، ثورة قلّ مثيلها في الثورات عبر التاريخ، بحجم التضحيات والمآسي والثمن الكبير الذي دفعه الشعب السوري من أجل الحريّة.. لهذا لن تتوقف الكتابة على تنوّعها، شعر، رواية، وبقية الأنواع الأدبية.. عن مواكبة هذه الثورة، ولسنوات طويلة قادمة.. وستدين هذه الكتابة، أول من تدين، ليس فقط، المجرم الأول بشار الأسد وكل من وقف معه، دول وقوى وأحزاب، حزب الله ومن على شاكلته، والحالات الظلامية الأخرى التي ساهمت باغتصاب الثورة، كداعش وأخواتها، بل ستدين أيضاً، المثقّف العربي الصامت والمختبئ بين سطور كتابته، دون أن يكتب كلمة واحدة، عن هذه الجرائم الخيالية التي ترتكب بحق الشعب السوري.. التاريخ لن ينسى هؤلاء الصامتين بالدرجة الأولى!

مقطع من قصيد دمشق المنشورة في ديوان "كتاب النشور".


مقطع من قصيدة دمشق، من كتاب النشور.
غريباً أمرّعليكِ يا شام
عسس يرابطون حولي
في أقدامي قيود لا تُرى
ولساني مربوط بصخرة عظيمة للسكوت
أنا زبّال قلوب
نثر الحزن قصاصاته الكثيرة فيها
أعيدُ وردة محنيّة العطر
إلى سويّة الهواء.
* * *
أيّها الطاغية المرعوب
تصفّق أبواب دمشقّ السبعة:
لانشقّاق مطر البلاد
عن غيومكَ الخائنة
وصخر قاسيون
عن اتحادات الذلّ والانحناء
ويا سمين دمشق
عن زهور قتلاك الوافرة
انشقّت الطيور
عن حدائق مصبّرة في الصور
انشقّ بردى الأسير
عن المجرى المسقوف بالأرض
انشقّ نبض بيوتها
عن قلب يكاد أن يتوقّف
انشقت الشوارع
عن أقدام عسس تمشي عليها
انشقّ كلّ شيء
عن كلّ شيء
وانتسبت كلّها إلى الحريّة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,172,346
- أمر بسيط
- جرائم داعش في سورية وصحّة استخدام كلمة -قرآن- في الأدب.
- اختباء الأمكنة في حقائب الغرباء
- أخضر الحلم أخضر
- ألعاب صبيانيّة
- يوم الطفل السوري في ميونيخ
- ورود الأمل.
- صمود
- الذي يحدث ليس قابلاً للتصديق!
- هذه سوريتنا يا أولاد الضّباع.
- يحقّ لها أيضاً أن ترتاح الجسور
- رسائل
- أحوال عينيكِ هذا المساء
- زيد الرحباني طلع فالصو يا محمود.
- أمكنة
- كيف ستكون ذاكرتنا القادمة؟
- لا تشبهني هذه القصيدة تماماً
- وجوه
- ماذا بعد؟
- أيّها العيد، قف على باب قلبها.


المزيد.....




- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان
- بسبب نملة... فنانة سورية شهيرة تخضع لجراحة
- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...
- -أنتج أفلاما جنسية للجميع .. وليس للرجال فقط-
- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فواز قادري - اكتمال ثلاثية القيامة السورية على الورق.