أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - وديع السرغيني - دجنبر المجيدة وذكرى الإضراب العام














المزيد.....

دجنبر المجيدة وذكرى الإضراب العام


وديع السرغيني
الحوار المتمدن-العدد: 4664 - 2014 / 12 / 16 - 17:14
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    



حيث يمكن القول عن 14 دجنبر 1990، أنها ذكرى لآخر الإضرابات الوطنية الناجحة، والتي تمكـّنت خلالها الجماهير الشعبية بمعية الطلائع الشبابية والعمالية والطلابية.. من تحويل الإضراب العام إلى انتفاضة ومعركة متاريس لصد القمع وبطشه، خصوصا بمدن فاس وطنجة وتاوجطات..الخ
وبفعل هذا القرار الجماهيري التاريخي، والذي قدّمت الجماهير بسببه التضحيات الجسام، من معتقلين ومعطوبين وشهداء، جرّاء إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين بأحياء باب الفتوح وعين النقبي والجنانات وعوينة الحجاج وسيدي براهيم وبن دباب ولابيطا.. بفاس، ثم بني مكادة وما جاورها بطنجة.. بفعل هذا الإقدام وهاته البطولة، قطعت الطريق على جميع الانتهازيين النقابيين والسياسيين، الذين كانوا حينها يفاوضون من أجل شروط أفضل للمشاركة في حكومة التناوب الأولى الفاشلة.
بالفعل، وضد صيحات ونصائح القيادات النقابية "الاشتراكية والاستقلالية"، بالاعتكاف في المنازل. خرجت الجماهير الشبابية العمالية والطلابية بالإضافة لجيوش المعطلين المحرومة والبئيسة والمهمشة، منتفضة ضد الغلاء وضد البطالة وضد السكن غير اللائق وضد الحـﯕ-;-رة وضد القمع والاستبداد.. وهو ما جسّدته في شعاراتها وفي ممارستها وحقدها الطبقي الدفين، ضد جميع مظاهر البذخ، ومظاهر الاغتناء، وكذا مؤسسات الدولة الممقوتة من جميع أبناء الشعب البسطاء.
وحيث كان من المفروض أن نخصص لهذه الذكرى النضالية ما يليق بها من أشكال لاستحضارها واستحضار تضحياتها.. في وقت عجزنا فيه كمناضلين عماليين وكحركة اشتراكية يسارية وجذرية، عن استخلاص الدروس اللازمة لتطوير النضال العمالي والجماهيري بعد مدة تقارب العقد ونصف العقد، مراوحين المكان، إن لم نقل أننا في مستوى أقل وأضعف، أي أكثر تهلهلا وتفسخا من سنة التسعين، حيث عمّ التشكيك في إمكانيات هذا الشعب وفي قدرات طبقته العاملة، على قيادة وإدارة وتوجيه الصراع الطبقي نحو هدف التغيير والثورة على نظام الرأسمالية التبعي القائم، بالرغم من قمعه وطغيانه واستبداده..الخ كان بودّنا أن نعطي لهذه الذكرى قيمتها، بالخروج للتظاهر في الشارع لإشراك الجيل الحالي وإخباره بتاريخ النضالات الجماهيرية المغربية وبتضحيات شباب التسعينات في نضاله ضد نظام الاستبداد القائم في المغرب ودمويته.. إلا أن الظروف المناخية منعتنا من تحقيق ما كنـّا نصبو إليه وحيث رفضنا أن تكون الوقفة مجرد وقفة رمزية، لا مشاركة فيها للشباب والجماهير بشكل عام، أرجئنا الذكرى لمناسبة احتجاجية أخرى، دون أن ننسى التحية العالية والنضالية المبدئية منا لجميع شهداء الحركة الاحتجاجية والنضال الطبقي في هذا البلد وفي جميع بلدان العالم.. تحية لعائلاتهم ولرفاقهم ولجميع من يتأسّى لنسيانهم وإهمالهم. صحيح أننا لا نملك المعطيات الدقيقة عن أسماءهم وعن عددهم، لكننا لم ولن ننساهم طال الزمن أو قصر سنأخذ بثأرهم شعبيا وطبقيا، عبر الانتصار للحرية والديمقراطية والاشتراكية.. وتحية مرة أخرى لشهداء الانتفاضات الشعب، الريف 58/59، البيضاء 65، البيضاء 81، فاس/طنجة 90..الخ
وديع السرغيني
15 دجنبر2014





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عن ثورة دجنبر 1905 والأدوار الطليعية اللينينية
- في ذكرى استشهاد المناضلة سعيدة المنبهي
- بمناسبة المنتدى ومقاطعة جلساته
- في ذكرى ثورة أكتوبر الاشتراكية المجيدة
- 20 يونيو ذكرى شهداء -الكوميرة- الأبطال
- الأهداف واضحة والحملة مستمرة لفضح الانتهازيين..
- دفاعا عن اتحاد الطلبة إوطم ومن أجل هيكلة مجالس الطلبة القاعد ...
- خطوة خيانية يقدم عليها تيار -المناضلة- التروتسكي
- مبادؤنا الشيوعية لا تقبل بالذرائعية
- حول العنف الطلابي، والحلول البئيسة التي تغذيه..
- في ذكرى الكمونة وانتفاضة العمال الباريسيين
- دفاعا عن مهمة الصراع الإيديولوجي وأولويتها
- 26 يناير حركة شبابية تستحق المشاركة والدعم..
- ضد الهجوم الرأسمالي ومؤسساته المالية الإمبريالية..
- من أجل تعميق الوعي في صفوف الماركسيين.. بمهامهم
- في سياق التخليد لذكرى استشهاد سعيدة
- تضامنا مع الجماهير الطلابية بمرتيل
- في ذكرى المعطي الذي لم يساوم ولم يستسلم حتى الشهادة
- على خطى البلاشفة..في ذكرى ثورة أكتوبر العظيمة
- تضامنا مع الذين اعتدوا على -الموظفين- المساكين!


المزيد.....




- بارزاني: طرف داخلي سمح بانسحاب البيشمركة
- هاشتاغ -أنا أيضا- يغرق مواقع التواصل من هوليوود إلى الخليج
- لوحات تعبيرية على أحد مسارح دبي
- هواجس لبنانية من التمدد الإيراني
- كركوك... معطيات تاريخية وديموغرافية
- قفاز ذكي... ابتكرته شابات إماراتيات وتبنته شرطة دبي
- في الديلي تلغراف: الناجون من تنظيم الدولة سيعيدون تجميع أنفس ...
- إثيوبيا تعلن بدء توليد الطاقة من سد النهضة
- قاض بولاية هاواي يجمد قرار ترمب حظر السفر
- اختتام التمارين الليلية للقوات البرية الأميرية القطرية


المزيد.....

- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم
- الفكر المقاصدي عند ابن رشد الحفيد 520_ 595 هــ - قراءة تأويل ... / الباحث : بوبكر الفلالي
- في ذكرى ثورة أكتوبر الاشتراكية المجيدة / وديع السرغيني
- بين الدعوة لتوحيد نضالات الحركة الطلابية والطعن في المبادرات ... / مصطفى بن صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - وديع السرغيني - دجنبر المجيدة وذكرى الإضراب العام