أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - مشّطتْ شيبهُ الكثَّ بأمشاطِ ال النعم














المزيد.....

مشّطتْ شيبهُ الكثَّ بأمشاطِ ال النعم


كريم عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 4662 - 2014 / 12 / 14 - 17:26
المحور: الادب والفن
    


مشّطتْ شيبهُ الكثَّ بأمشاطِ الـ النعم

مشّطتْ شيبهُ الكثَّ بأمشاطِ الـ النعم كانتْ الـ لا تنخرُ في خضابِ قميصهِ المهمل ومواءِ السريرِ يتحصّنُ خلفَ السواتر
أتطوي عزلتهُ كــ شرشفٍ يرتكنُ مستحماً بالقلق أتخرجُ منْ سنامِ جنونهِ عبيرَ زخارفِهِ المكبوتة وتمضي تذوّبُ غيماتهُ الثكلى على راحتيها ... ؟
ينابيعها الحبلى مغرية بالأغترافِ تخفي كنوزها بينَ الحصى تتوهّجُ ونبضهُ المرتعش يكتوي بأعقابِ أمواجها
شعثاءَ نصوصهُ أعياها شتاءاً تترنّحُ بدوّامةٍ ( المونتير ) يحذفُ يضيفُ يبهرجُ يبتكرُ ويعرضُ لكنَّ عمليات التجميلِ أرهقتها وكسدَ بريقها المترهّل
حلّقي بهِ فوقَ التفاهاتِ وفضلاتِ الحمقى دعيهِ ينتقي منْ على صدركِ مفرداتِ التموين يرصّعُ بها هامش الأفلاسِ في ضبابيةِ خزانتهِ
الشبابيكُ العالية والرفوفَ المنخورةِ بالصبرِ تقوّستْ تحنو على صورٍ طاعنةِ برائحةِ الصندل فأمنحي موسيقاهُ حضارةَ القبلاتِ
خذي الوجعَ المتعفنَ في هوسِ التعاويذ إستعمري جمجمةً تتفتّقُ بغوايةِ البحرِ وأنشري على حبالِ الهوى ترنيمةَ العيون
أرسمي صوتهُ على ثمارِ النسيمِ المتهتكِ إذا جنَّ الليل يبحثُ عنْ أضواءِ مواكبكِ ليغسل صلواتهِ بفمٍ يتدوّرُ كالخاتمِ
الأفكارُ حينَ تنزعُ طَلْعَ الأثارةِ وأنتِ تسبحينَ بماءِ الوفرِ المتلألىء سينمو العقيق حولَ مداراتكِ الشهيّة متوثّباً
وحينَ تتشابكُ السبائكَ تدفنُ خجلَ الفجرِ لنْ تحترقَ بيادر السقوطِ في أقراطكِ والغياب المطعون سينتعشُ يصهلُ في باحاتكِ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,881,626
- ضحكتها ... تفتحُ للشروقِ نافذةً
- وحشةُ الدفاتر.. محطاتٌ بلا لافتة
- فناراتٌ ... تشقُّ عبابَ الغدرِ
- تمسّدُ هذا القلقَ الوارفَ
- منْ على الشرفةِ ... يتدلّى صوتها
- فردوسُ عيونهِ يتناسلُ
- سواحلكِ تأسرُ الصخب
- مشاحيفٌ ناعسةٌ مجهدة
- الهمومُ جبالٌ معلّقة بمسمار
- تحتشدُ تفتّتُ اوثانهُ
- قشٌّ في ذاكرةِ النسيان
- كمْ عذّبَ الأنتظار إرتعاشة القناديل
- أساطيرٌ تحتَ عباءةِ الوهم
- في نرجسيّةِ العشقِ .. ينمو الجسد
- تغرقُ الكؤوس في بئرها
- الملحمة الكاملة ل ثورة الصمت
- ثورةُ الصمت الجزء الثالث
- ثورةُ الصمت الجزء الثاني
- ثورةُ الصمتْ
- تقودُ جحافلاً تزلزلُ خجلَ الكلمات


المزيد.....




- الداخلية تستعد لإعلان شغور منصب إلياس العماري بجهة الشمال
- مظاهرات العراق.. لماذا لاذ المثقفون بالصمت؟
- باليه -كليوباترا- يقدمه مؤلف مصري (فيديو)
- العثماني يقدم مشروع قانون المالية مع النقابات والباطرونا
- أسبوع السينما الروسية في بريطانيا
- جاكي تشان يعبر عن رغبته في تصوير فيلم -أكشن- بالسعودية
- كيف يُنمي حديثك مع طفلك قدراته العقلية واللغوية؟
- شخصيات قليلة وسرد بطيء وبراعة لغوية.. هكذا فاز هاندكه بنوبل ...
- خمس وزراء أمام البرلمان في أول جلسة رقابية
- وزارتا الثقافة الروسية والسعودية توقعان اتفاقية تعاون في مجا ...


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - مشّطتْ شيبهُ الكثَّ بأمشاطِ ال النعم