أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل جاسم - العراق البلد الوحيد الذي يسرقه اهله ويدمره الارهاب














المزيد.....

العراق البلد الوحيد الذي يسرقه اهله ويدمره الارهاب


اسماعيل جاسم

الحوار المتمدن-العدد: 4662 - 2014 / 12 / 14 - 17:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


العراق البلد الوحيد الذي يسرقه اهله ويدمره الارهاب
اذا كان بالامكان قراءة المذكرة التي خاطب بها الدكتور مهدي الحافظ النائب في البرلمان العراقي الحالي خاطب بها رئيس البرلمان الدكتور سليم الجبوري الذي بين فيها بالارقام وبالحقائق مدى التدهور والفساد وهدر المال العام الذي يصيب أكبر مؤسسة برلمانية ديمقراطية " البرلمان العراقي " هذه الحقائق لم تكن قد صدرت من اعلامي على ضوء المعطيات والتخمينات وضع رأيه واستند على اقوال من هنا وهناك وانما كًتِبت من داخل البرلمان وما يعيشه وما يعانيه ماحدا بالنائب الدكتور مهدي الحافظ أن يعلن للملأ بأن الحال يسير نحو الانهيار والانحطاط فيما اذا لم تعالج بشكل يتناسب وحجم الكارثة ، فأموال العراق والعراقيين تذهب الى جيوب غير مستحقيها والى صرفيات باذخة ليس فيها من الوجع والحرص لكل الذين " يمثلون العراقيين " من هنا اعتقد ان السيد النائب اراد تبرئة ذمته امام العراقيين وامام التأريخ حرصا منه ووفاء لما اقسم عليه امام مجلس النواب ، لكن اين دور نواب الشعب البالغ عددهم 328 نائبا بشحمهم ولحمهم وما دورهم الملقى على عاتقهم ؟ اننا كعراقيين ومراقبين لما يمر به العراق من هجمات ومخططات وتحديات تريد النيل من العراق وارجاعه الى الوراء سواء كانت هذه التحديات داخلية ام دولية واقليمية وكما اشار السيد مهدي الحافظ ان هناك 14800 منتسب للحمايات من جميع الدورات هذا يعني ان النواب السابقين وهم ليسوا بنواب حاليا لديهم من الحمايات ومن السيارات اضافة الى النواب الحاليين تبلغ كلفت رواتبهم 52% من موازنة المجلس أي حوالي 156 مليار دينارمن اصل 315 مليار كما هناك 550 سيارة موزعة بطريقة غير مفهومة . ان الخراب والفساد ليس فقط في المؤسستين الامنيتين " الداخلية والدفاع " وكمراقبين لقد ارعبت هذه الارقام قطاعات واسعة من الشعب الذي يتطلع الى الانتصارات الاخيرة التي حققها الجيش والقوات الامنية وجماهير الحشد الشعبي وهي انجازات اثلجت صدور العراقيين الذين اكمدت القلوبهم الانهيارات المتلاحقة وسيطرت داعش على الموصل وصلاح الدين وجزاء من الانبار واذا بنا نتفاجأ بالفضائيين وحجم الفساد فتطهير المؤسسات الامنية ليس كافيا لابد من خطوات جادة وسريعة في مؤسساتنا ومجالس محافظاتنا وامانة بغداد والتقاعد والبلديات وليكن الحساب والمقاضات منذ اليوم الاول لقيام الدولة العراقية الجديدة . ليس من المعقول يبقى السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي مكبلا من قبل كتل لها سطوتها وسيطرتها على المشهد السياسي وهذه الكتل لديها من الميليشيات ومن الاسلحة مالايمكن للعبادي من ردعها لأنها تعلم بأن المرحلة بحاجة لها كــ " سرايا السلام ، قوات بدر ، حزب الله ، وغيرها من الفصائل المسلحة وكذلك العشائر " وهذه هي ايضا تستنزف الميزانية وترهقها بأموال كبيرة . شكرا موصولا للنائب الدكتور مهدي الحافظ الذي دفعة ضميره الحي وحبه للعراق ولسشعبه ليت جميع النواب يحذون كما حذا السيد مهدي الحافظ ان يكشفوا الحقائق ويبتعدوا عن المحاصصة المقيتة التي فتت الجهود وانهكت القوى وفرقت العراقيين .

اسماعيل جاسم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,341,913
- الى السيدين ممثلي المرجعية العليا ، الشيخ مهدي الكربلائي وال ...
- منظمات المجتمع المدني بين التفكيك والمصالح المتعارضة
- متى يستوعب العراقيون اهمية المجتمع المدني ؟
- يهما أوجع ...الاحتلال الامريكي أم - داعش -
- ايهما أوجع ...الاحتلال الامريكي أم - داعش -
- متى يرعوي ساسة الكتل لأنقاذ البلاد والعباد ؟
- حملة تضامن مع المهجرين في العراق
- ايديولوجيات تغرق في الشمولية واسلمة الفكر والحجر والمدر
- لولا داعش لسقطت عروش
- مطابخ السياسيين تعمل بزيت اجساد العراقيين
- البغدادية تلعب على اكثر من حبلين
- مقتل محمد بديوي بين التسييس والتأسيس
- الى أين نحن ذاهبون ؟
- بين - المالكي والنجيفي - بلوى ابتلينا
- الاحتفال ب 8 آذار يوم المرأة العالمي في العراق ربيع دائم
- من العبد الذليل الى الله الى الباب العالي الموقر / دامت بركا ...
- الابعاد السياسية والاخلاقية لمبادرة قناة البغدادية الفضائية
- 8 شباط الاسود 1963 ارهاب وفاشية دائمة
- تراجيديا المنتقم بفضاء المثقف
- لماذا لا تتضامنوا مع مع القوات الامنيةالعراقية؟


المزيد.....




- مجلس النواب الأمريكي يدين قرار ترامب الانسحاب من شمال سوريا ...
- المجلس الانتقالي إلى الرياض لتوقيع اتفاق
- جنيفر أنيستون تزلزل إنستغرام... 10 ملايين "لايك" ع ...
- جنيفر أنيستون تزلزل إنستغرام... 10 ملايين "لايك" ع ...
- تخفي داخلها مخلوقات مميتة... لعبة تشكل خطرا قاتلا على الأطفا ...
- نانسي عجرم تظهر في فيديو للحظات -خاصة جدا- داخل منزلها
- النواب الأمريكي يؤيد بأغلبية ساحقة قرارا يندد بانسحاب ترامب ...
- التلسكوب الروسي يرصد انفجارا نوويا حراريا في نجم نيتروني
- الجيش السوري يدخل عين العرب شمال البلاد
- دمشق وأنقرة.. فرص الحوار والحل


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل جاسم - العراق البلد الوحيد الذي يسرقه اهله ويدمره الارهاب