أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علم الدين بدرية - الرأي الآخر














المزيد.....

الرأي الآخر


علم الدين بدرية

الحوار المتمدن-العدد: 4662 - 2014 / 12 / 14 - 00:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



( لا مبالاة )
عندما يعجز الفهم ويتأزم العقل الإنساني عن استيعاب الحدث وعن فهم مجريات الأمور واللحاق بها ، يصبح في مأزق ويفقد القدرة على التفكير السليم فيصاب بشلل تام يمنعه من الإحساس السليم والرؤية الواقعيّة وردّ الفعل على ما يحدث يتلقى الصّدمات دون مقاومة فلا تستيقظ كرامةٌ ولا يصحو ضمير !!
هذا هو عقل الإنسان العربي في هذه الأيام فقد كل مصداقيّة ووصل إلى هاوية من التردّي بحيث بات يستسيغ الانحطاط والنذالة لا ينفعل ولا يتفاعل بأي حدث مهما كان كبيرا وخطيرًا ، انه يرتع في الحضيض ويجترّ التخلف والبؤس والمرض ، نعم انه العقل المريض بكل العلل والأمراض ، ملايين الأطفال السوريين يموتون جوعًا وبردًا ومذابح الإبادة الداعشيّة لا تفرق بين القطيع ، الأغنام لا تقاوم تقاد إلى الإبادة الجماعيّة والافتراس مُذعنة لأمر الجزار ، هذه الوحشيّة لم يسجلها التاريخ يومًا وهذا الإجرام بحق الإنسانيّة جمعاء لم تشهده صفحات الحضارة من قبل ، العقل العربي الصامت والمتآمر يقف عاجزًا !! لا أحد يهتم !! الشرق والغرب في ركود قاتل وعصابة الأمم المتحدة تقف صامتة لا تحرّك ساكنًا أمام العنصريّة والإرهاب وحروب الدمار والقتل والاغتصاب والتشريد وأسواق الإماء والعبيد!!
أنه انهيار في القيم والمفاهيم ، لقد شلّ عقلنا عن التحكم بنزعاتنا الحيوانية ففقدنا السيطرة والقدرة على التحرك وعلى المقاومة ووصلنا إلى حالة الركود أو الجمود أو الموت !! ما يحدث فوق طاقة الاستيعاب .. لو كان للعرب ضمير لما قطّعوا أوصال سوريا ، لو كان للعرب كرامة لحقنت دماء السوريين ، لو كان للعرب وفاء لما نهشت كلابهم جسد سوريا .. لا بد للعقل من يقظة ولا بد للضمير من صحوة. ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,282,656
- آهٍ معلمي
- ترانيم مسائية
- مَأْسَاةٌ وَقَضِيّة
- قصيدة النثر بين العرض والنقض
- هَمَسَاتٌ قَلِقَةٌ
- صدى المراثي
- خطوات أعرابيٌّ فوق جسد الصحراء
- صمت
- أَنْتِ فَجْرِي
- قالت وقال ( 4 )
- من وحي شامبالا
- رسائل مسائيّة
- هُنَا وهُنَاك
- شجون
- قالت وقال ( ٣ )
- يوميّات شتائيّة
- يوميات شتائيّة ( 2 )
- تساؤلات وصلاة
- إليكِ في البعد الآخر
- قالت وقال ( 2 )


المزيد.....




- بناة الغد ينظم يوما دراسيا حول الألعاب الالكترونية بخان يونس
- قطر عن خلافات إيران ودول عربية: ليست طائفية بل للنفوذ
- سفير قطر في لندن يرد على سفير السعودية خالد بن بندر وما قاله ...
- تفاؤل أمريكي بصمود وقف إطلاق النار في شمال سوريا رغم وقوع اش ...
- ليبيا وتونس ترفضان اتهامات بحرينية لقطر
- من ثورات الربيع إلى -انتفاضة واتساب-.. 6 موجات احتجاجية عرفه ...
- فيديو... مقاتلة أوكرانية تزيل الناس من حولها
- عرض منصب رئيس دولة كائنة في مكان الاتحاد السوفيتي على كلينتو ...
- كوريا الجنوبية تعرض مدرعة جديدة...صور
- لماذا تنمو الثقوب السوداء بسرعة هائلة في الكون الفتي؟


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علم الدين بدرية - الرأي الآخر