أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسن محاجنة - رحمة الله عليك يا كافكا ..!!














المزيد.....

رحمة الله عليك يا كافكا ..!!


قاسم حسن محاجنة
مترجم ومدرب شخصي ، كاتب وشاعر أحيانا


الحوار المتمدن-العدد: 4659 - 2014 / 12 / 11 - 14:10
المحور: كتابات ساخرة
    



هناك لحظات في الحياة ، تتذكر فبها إشخاصا غيبهم الموت ، فتُطلقُ زفرة من صدر "مضغوط ومكبوت " مصحوبة بالدُعاء له ، لأنهُ كان صاحب بصيرة نافذة، وسبق له أن تحدث عن الموضوع الذي ذكّركَ به .
وبما أن روح كافكا قد طلبت الرحمة ، كما نقول ، فلا بُد من رواية الحدث الذي ذكّرني به ، على روحه الرحمة !!
بالأمس وفي المُظاهرات المُناهضة للجدار ، للإستيطان وإستمرار الإحتلال ، والتي إستشهد فيها "وزير " فلسطيني ، له الرحمة أيضا ، والذي طغى خبر إستشهاده على خبر مهم جدا أيضا ، وهو خبر الإلتماس الذي تقدمت به منظمة "يش دين " لمحكمة العدل العليا ، ضد مستوطنة ومستوطني ، عدي عاد ..!!
ما الجديد في الأمر ، حتى تذكرنا كافكا وترحّمنا عليه ؟؟ فالمُستوطنات قائمة وتقوم منذ اليوم الأول لإحتلال "الست أيام " ، كما نُطلقُ في لهجتنا العامية على حرب حزيران 1967 ...!!
أُقيمت مُستوطنة عدي عاد ، كغيرها من الكثير من المستوطنات على اراض خاصة ، ما زال مالكوها أحياء وبحوزتهم كوشانات من الطابو ...التي لم تُغن عنهم شيئا ..!!
والقصة وما فيها ، قام مجموعة من المستوطنين بالإستيلاء على أراض فلسطينية بملكية خاصة ، وأعلنوا عن هذه الأرض "مستوطنة " ..
توجه المتضررون الفلسطينيون للدفاع عن أراضيهم ، فقام الجيش بمنعهم بالقوة من "الإحتكاك " بالمُستوطنين ..!!
وبما أنه من غير المعقول أن يعيش مستوطن دون كهرباء ، شارع وشبكة مياه ، قامت قوات الجيش بتزويد المستوطنة بما تحتاجه من خدمات ...!! فالرحمة قبل القانون ...أليس كذلك ؟؟
توجه المتضررون الفلسطينيون للقضاء ، فأصدر القضاء أمرا بإخلاء المنطقة وتسليمها لإصحابها ... كل الإحترام والتقدير ..
توجه المتضررون الفلسطينيون لتنفيذ قرار المحكمة ، لكن الإدارة المدنية (إسم مُلطف للحكم العسكري) لم يُنفذ القرار منذ 15 سنة ..
المستوطنون بحاجة إلى خدمات ، وبما أنها مستوطنة "غير قانونية" ... والدولة لا تستطيع مُخالفة القانون وتمويل الخارجين "على القانون " !! فإن قسم الإستيطان في الوكالة اليهودية ، الذي يحصل على موازنته من الدولة ، هو الذي يدعم هذه المستوطنات "الغير قانونية " !! وهذا الاسبوع حصل قسم الإستيطان على ميزانية بمئات الملايين من الدولة عن طريق لجنة المالية في الكنيست ...!!
طبعا ، لا يُمكن أن تبقى هذا المستوطنة دون أفاق للتطور والتوسع ، فقد قام المستوطنون بضم اراض فلسطينية خاصة إلى مستوطنتهم "غير القانونية " !! وبعد أن تشكلت المستوطنة من 6 بيوت ، أصبح عدد بيوتها الأن 60 بيتا ..!!
وبما أنه من غير المعقول منطقيا ولا "إنسانيا " أن يجلس هؤلاء المستوطنين بلا عمل ، فإنهم يقطعون أشجار الزيتون الفلسطينية ، يعتدون بالضرب على الفلاحين وما إلى ذلك من نشاط "كاسر للملل والعظام" والأشجار ..!!
ولكي لا يحدث إحتكاك بين الفلسطينيين الذين يفلحون اراضيهم بالقرب من المستوطنة (ههههههههههههههه) فقد قررت الإدارة المدنية وحفاظا ( على السلم المُجتمعي ) أن تسمح للفلاحين بالعمل في أراضيهم مرتين في السنة ، موسم حرث الأرض وموسم قطاف الزيتون فقط ..!!
يكتشف الفلاحون الفلسطينيون حينما يأتون لقطاف الزيتون ، بأن الأشجار محروقة أو مقطوعة أو بأن الثمار قد تم قطافها ... يتوجهون للشرطة لتقديم شكوى ، وهذا الأمر الطبيعي . فتلومهم الشرطة بأن شكاويهم متأخرة شهورا ...!!! ولكننا لم نكن نعلم بالتخريب المتعمد الذي حصل لأشجارنا لأننا ممنوعون من زيارة أرضنا ...سوى مرتين في العام ... يقول الفلاحون ....!! وتعتذر الشرطة عن التحقيق لبُعد المدة الزمنية بين وقت وقوع الجريمة ووقت التبليغ عنها ... نظرية التقادم ..!! وهكذا دواليك ..
واليوم بعد أن تضاعف عدد سكان المستوطنة ، فهي بحاجة إلى توسع جغرافي .. وليس أسهل من هذا ..!!
ما على المستوطنين إلا "مُصادرة " أراض فلسطينية خاصة جديدة ، وضمها إلى سلطتهم ... وبعد شهور حينما يكتشف أصحاب الأرض الأمرَ ، ستلومهم الشرطة على التأخر في تقديم الشكوى !!!
هذه الرواية ، يرويها نشطاء "يش دين" (يعني : يوجد قانون ) ، والتي يُطالبُ ناشطوها في الإلتماس المذكور بإلزام السلطات بتنفيذ القرارات السابقة ..
من المؤكد بأن قضاة محكمة العدل العُليا سيغضبون وسيصدرون قراراتهم التي تطلبُ من السلطات تنفيذ القرارات السابقة ...!!
فلنترحم جميعا على روح كافكا ..!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,924,243
- الرابح الأكبر ..
- ألحوار -ألمُتأرجح - بين الغنوشي وإبن رشد .
- الشر والبيولوجيا..
- الشر كأيديولوجيا ...!!
- ملوخية ، كوتا وبامبرز ..
- نبوئتي تحققت ..!!
- ألقانون والعدل ...لا يلتقيان ؟!
- الفضاء الإسرائيلي والنازية ..
- قضية حسبة ضد -اليهود قادمون - .
- تدنيس بحجة التقديس ..!!
- بين حرية التعبير وحرية التحريض ..!!
- خداع النفس ...!!
- عذاب القبر ..!!
- عرب إسرائيل : شيزوفرينيا المُواطنة والقومية ..!!
- ...تداعيات على مقال الاستاذ افنان القاسم Femme Fatale
- بطل عادي جدا ..!! بالإشتراك مع وجد قاسم
- كفى رقصا على الدماء .
- نجاح هدّام ..!!
- ذكريات من زمن فات
- حوار ماركسي ..؟؟!!


المزيد.....




- تركي آل الشيخ يكشف عن الفنانة العربية ذات التذاكر الأغلى ثمن ...
- -البيريتا يكسب دائما-... سيرة مسدس مشبوه للتونسي -كمال الريا ...
- لماذا تكشف آراؤك عنك أكثر مما تظن؟.. إليك ما يقوله الفلاسفة ...
- -عنكبوت فى القلب- لمحمد أبو زيد ضمن قائمة زايد للكتاب
- والي جهة الرباط يدخل على خط توترات الأغلبية والمعارضة بمجلس ...
- -تعبت نفسيا-... فنانة مصرية مشهورة تفاجئ جمهورها بخلع الحجاب ...
- إسرائيل تفتتح أحد مهرجاناتها السينمائية بفيلم سعودي
- في معرض دبي للطيران : توقيع اتفاقية بين شركتي مصرللطيران للص ...
- إسرائيل تعلن عن افتتاح مهرجان سينمائي بفيلم للمخرجة السعودية ...
- الكشف عن حقيقة وصية هيثم أحمد زكي واقتحام ورثته لفيلته (فيدي ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - قاسم حسن محاجنة - رحمة الله عليك يا كافكا ..!!