أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم منصوري - عن فاجعتي أحمد الزايدي وعبد الله باها














المزيد.....

عن فاجعتي أحمد الزايدي وعبد الله باها


ابراهيم منصوري

الحوار المتمدن-العدد: 4659 - 2014 / 12 / 11 - 08:33
المحور: الادب والفن
    


كم كان الأول خصما لذاك الأشقر

كم كان الثاني خِلا لذاك الأعمر

رفيقا كان الأول دوما للشهداء

ملهما بسمات ذاك الحزب الأحمر

ناسكا زهودا كان الثاني متعبدا

يؤمن حتى النخاع بالقضاء والقدر

في لجة ماء قضى الأول نحبه

فدهس الثاني دهسا تحت الأقطر

شراط لعين يفتك فتكا باشتراكي

فدك الزهود بعد شهر من الأشهر

مشى الحمام الهوينى مرتين في شهر

مرة في نونبر وأخرى في دجنبر

زار المنون الاثنين في يوم أحد

كأن الآحاد تغري بالموت الأصفر

ولج الرفيق اللجة في الحين راكبا

فقيل ولج الرفيق اللجة عن خاطر

قطع الزهود السكة في الحين ماشيا

فقيل قطع الزهود السكة غير مجبر

غرق الرفيق في اللجة ملأ مركبة

جاء البعض يلوم اللجة غير منذر

قيل أحب ذاك اليوم تقصير طريقه

أفي مجرى الماء من طريق مقصر

أهو ركب من حديد أم يخت أمير

أفي اللجة الغرقاء للحديد من معبر

قيل الزهود حل بالحوض خشوعا

كيف يزورحوضا في ليل غير مقمر

قيل هم الزهود بقطع السكة ماشيا

حتى دكه القطر دكا في أبشع منظر

نسجوا عن الاثنين من كل لون قصة

فكل المخيال ثم احتمى الجمع بالقدر

شمل الرب باها وأحمد بواسع رحمة

سر موت الاثنين عند عزيز مقتدر

كتب هذه القصيدة د. إبراهيم منصوري، أستاذ العلوم الاقتصادية بكلية الحقوق، جامعة القاضي عياض، مراكش (المغرب),








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,610,438,237


المزيد.....




- 58 عاما على ميلاد ميغ ريان.. هذه أفضل أفلامها
- فنانة مصرية تفاجئ فجر السعيد في فرنسا
- رواية هيبتا .. للكاتب محمد صادق 
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء
- ترشح روايته -درب الإمبابى- للقائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد ...
- مواطنون روس يتبرعون لإنقاذ البندقية من الغرق
- خطوات متعثرة لعالم ما بعد 1989.. هل شكل سقوط جدار برلين -نها ...
- بالدوحة.. مهرجان أجيال يكتشف الحياة من خلال السينما
- هذا هو المهندس الذي عينه جلالة الملك رئيسا للجنة النموذج الت ...
- مجلس الحكومة يناقش مشروع قانون ينظم مهمة العاملين الاجتماعيي ...


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم منصوري - عن فاجعتي أحمد الزايدي وعبد الله باها