أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - رافد علاء الخزاعي - حملة(اعيدوا لي كبدي) الحلقةالثامنة- عراقي راقي بدون واقي














المزيد.....

حملة(اعيدوا لي كبدي) الحلقةالثامنة- عراقي راقي بدون واقي


رافد علاء الخزاعي

الحوار المتمدن-العدد: 4659 - 2014 / 12 / 11 - 01:27
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


#حملة_اعيدو_لي_كبدي
الحلقة الثامنة......عراقي راقي بدون واقي.................
(وهي حملة تؤشر الخطر المستشري في المجتمع وهو مرض تليف الكبد اسبابه وطرق علاجه وسبل الوقاية منه.....
ويبقى المريض المصاب.........ينادينا بصوت عالي .....
اعيدوا لي كبدي......)
حسون المدلل وحيد ابوه هكذا يسميه احبائه واهله فهو الولد الوحيد لرجل ستيني كفاح طوال عمره ليبني له مستقبلا في مجال التجارة والاعمال لتكون له ثروة كبيرة وعمارات واطيان وحقول لتكون كلها في نهاية المطاف ارثا لحسون المدلل الذي سار على سر ابيه في شطارته التجارية وتداول الاعمال المالية المختلفة وهكذا هو حمودي نشاء مدلالا في كنف ابيه في اسواق الشورجة في سبعينات القرن الماضي وكان ابيه يصطحبه دوما وهو طفل للسفر الى لبنان ودول العالم المختلفة كما هو حال عوائل بغداد المقتدرة ولكن هذه المتعة اختف واظلمت بعد نشوب الحرب العراقية الايرانية والحصار الاقتصادي والحظر على سفر العراقيين لدول العالم الاخرى وتزوج حسوني المدلل في نهاية تسعينات القرن الماضي وكان عمره ثمانية وعشرين سنة وكنات حفلة زواجه مدار حديث زملائه المتخرجين من كلية الادارة والاقتصاد فهو اختار اجمل فتيات الكلية ليكسب قلبها عاشقا وزوجا ومدار حديث عوائل بغداد في نادي الصيد العراقي وهكذا كان حسوني المدلل مخلصا لزوجته محبا لها شغوفا بها فقد رزقه اله منها اربعة صبيان وبنوتيتن جميلتين كامهن شقروات الشعراء خضروات العينين وهكذا هو حسوني المدلل يقض على زوجته ذكريات سفراته الطفولية مع ابيه وامه الى لبنان وسويسرا ولندن وهنغاريا واليونان وايطاليا وهكذا انفتحت مفاتيح السجن العراقي على مصراعيه بعد زوال الغمة عن الامة وبداية الظلمة الممتدة الى ان يحين امر الله.
وهكذا سافر حسوني المدلل الى الصين وهونغ كونغ وهنالك نسى حسوني عيون زوجته الساحرة كانه اختفى اثرها وفي الفندق قال له العامل بعد ان دس حسوني ورقة خضراء له سحر طاغي في يد النادل الذي دل حسوني بلكنة انكيزية ركيكة على اماكن مساج ومواخير وهنالك في المساج بيد فتاتين لعابتين رشيقتين وزع حسوني المدلل كرمه ودلاله وهكذا انزون معه في غرفة اخرى واحداهن تحمل في يدها واقي ......نعم واقي ذكري........
تلمسه حسوني بيديه وصفق ضاحكا لانه اول مرة يقلبه هكذا وقهقه اني حسوني المدلل عراقي راقي مابحاجة الى واقي.......
اني عراقي راقي مابحاجة الى واقي......كانه يردد اغنية مشينا الى الحرب....مشينا.........
وانغمس حسوني بدلاله بين الفتاتين كانه هارون الرشيد تقلبه الجواري او سعدي الحلي وهو يغني يامدلولة دلليني وهو يفرغ كبته المترامي على زمن اربعين سنة من عمره وهكذا لم يشعر حسوني بما فعل الا بعد ان اتصل بزوجته ليطمئن عليها وهي تجيبه بلهفة حبيبي حسوني دير بالك على نفسك يامدلل......
وهكذا رجع حسوني لبغداد وبعد شهرين بدا يشعر بالاعياء والتعب وصفرة العينين وخمول يلازمه مع فقدان للشهية ولطعم السيكارة المسلية له والالام العضلات ونقص الوزن وذهب للطبيب ليكون له صدمة انه فايروس الكبد نوع سي انها اللعنة انها لعنة الواقي ولعنة هارون الرشيد وجواري اللذة....
وهكذا ظل حسوني المدلل يصارع الفايروس بمختلف الادوية حتى تجاوز ازمته مع جرعات من عقاري إنترفيرون ووالريبافيرين العقاران الرئيسيان لعلاج الفيروس ج(سي) وبقى يدلل ويغني التوبة التوبة مع عبدالحليم حافظ وبعد ست سنوات اتصلت به بنته الكبرى ان امها اغمي عليها وهي الان في طوارى مستشفى اليرموك التعليمي وبعد اجراء الفحوصات الاولية انها مصابة بتشمع الكبد نتيجة التهاب الكبد الفايروسي نوع ج (سي) وهكذا بدا حسوني المدلل يعيش عقدة الذنب وطار بزوجته العزيزة الى المانيا وهو يبحث عن متبرع لكبد زوجته العليل نتيجة دلاله وطيشه الراقي وهو يردد كلما سلم عليه احدهم لاتنسى الواقي دير بالك ترى النسوان تشور والله والشارة مبينة وهكذا حسوني المدلل يعمل معه الان اربعة عمال مستعدين للتبرع بكبدهم لحسوني في وقت الحاجة لان احد شروطه التوظيفة هي النجاح في اجراء فحص المطابقة هي كوة هو حسوني مدلل ومحظوظ والدنيا حظوظ كما تغني عفاف راضي دوما.
التهاب الكبد الفيروسي ج (Hepatitis C) هو مرض معدٍ يؤثر بشكل رئيسي على الكبد. فيروس الالتهاب الكبدي ج ( HCV) هو المسبب لهذا المرض. كثيراً ما لا يترافق الالتهاب الكبدي ج بأي أعراض، لكن العدوى المزمنة قد تؤدي إلى ظهور ندوب على الكبد، وبعد عدة سنوات قد تؤدي إلى التشمّع. في بعض الحالات، يعاني مرضى التشمع أيضاً من الفشل الكبدي أو سرطان الكبد أو من أوردة شديدة التورم في المريء والمعدة، ما قد يؤدي إلى نزيف شديد يؤدي إلى الوفاة
ان التهاب الكبد الفايروسي ولايوجد علاج ناجع او شافي لحد الان وايضا لايوجد لقاح واقي ضد هذا الفايروس الا من خلال الوقاية والالتزام بالسلوك والنمط الصحي الحياتي في عدم التشارك بالادوات الشخصية مثل اداوت الحلاقة وفرش الاسنان والمحاقن الطبية والجنس ألامن.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,816,465
- هيجان الخرف السياسي
- حملة(اعيدوا لي كبدي) الحلقةالسابعة- رغبة الزواج الامن
- من اين لنا بالفاروق
- حملة(اعيدوا لي كبدي) الحلقةالسادسة- صدمة التحليل
- حملة(اعيدوا لي كبدي) الحلقةالخامسة- الكبد راس مال الحياة-الو ...
- حملة(اعيدوا لي كبدي) الحلقةالرابعة- الكبد بهجة الحياة
- حملة(اعيدوا لي كبدي) الحلقةالثالثة- الكبد مصدر بناء الجسد
- حملة(اعيدوا لي كبدي) الحلقة الثانية الكبد اساس الحياة
- حملة(اعيدوا لي كبدي) الحلقة الاولى الكبد عنفوان الحياة
- خطوة حلوة
- اكياس مائية
- كلمن سرجينه اله
- الترهيب بالموت المؤجل
- عرق مشبع بالقات
- اضبط ضغطك وحافظ على قلبك القلب عنوان الحياة
- الاسستتراتيجية المطلوبة للقضاء على داعش(من وجهة نظر طبيب)
- الحرب بالنيابة وواكعة بيها ولد الخايبة
- حافظ على قلبك القلب عنوان الحياة
- اعدام الخير
- حج الدم


المزيد.....




- ماذا يحصل لجسمك عند ابتلاع للعلكة؟
- رئيس المخابرات العسكرية بالعراق يحذر عبر CNN من عودة داعش
- رأي.. بارعة الأحمر: ثورة اللبنانيين ضد الفساد أمام فخ الإبرا ...
- التحضيرات جارية لزيارة بوتين إلى مصر
- اكتشاف لا مثيل له في الكون .. أقمار العملاق الأزرق -ترقص- لت ...
- جنرال إسرائيلي: حركة الجهاد الإسلامي تزداد قوة!
- الدوريات الروسية التركية شمال شرق سوريا تواصل عملها
- البحرية الأوكرانية تؤكد استلام السفن الثلاث وبدء سحبها إلى أ ...
- الفقد الجلل: وداعا سي مصطفى اليزناسني
- جابر المبارك الحمد الصباح يعتذر لأمير الكويت عن تعيينه رئيسا ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - رافد علاء الخزاعي - حملة(اعيدوا لي كبدي) الحلقةالثامنة- عراقي راقي بدون واقي