أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - طَرَبِيَّاتٌ انْتِخَابِيَّةٌ: نِدَاءٌ إخْوانِيٌّ














المزيد.....

طَرَبِيَّاتٌ انْتِخَابِيَّةٌ: نِدَاءٌ إخْوانِيٌّ


كمال التاغوتي

الحوار المتمدن-العدد: 4654 - 2014 / 12 / 6 - 16:00
المحور: الادب والفن
    


• عَـاجَــلَـتْـنَــا بِصَفْـقَةٍ أنْبَــاءُ

والحَـــيَارَى يَـغَــرُّهُـنَّ نِــداءُ

• خَـــدَّرُوهُمْ بِـــرَايَةٍ قَدْ رُفِعَتْ

ذَاتَ يَـــــــوْمٍ وأُوقِــدَتْ أضْوَاءُ

• فَتَـرَاخَتْ يَــدٌ وَصَافَحَتِ الوَجْهَ

مِنْ كَفٍّ فِي شَدِّهَا إخْـــــفَــاءُ

• زَعَــمُوا أنَّهُمْ لَــكُمْ خَيْرُ أزْرِ

وِشِـــــــــرَاعٌ تَـخَافُهُ الأنْــوَاءُ

• فَتَـرَكْتُمْ ذِرَاعَ دَفَّتِـنَــا رَهْنًا

وَسَبَــتْكُمْ دُفُوفُــهُمْ والمُكَــاءُ

• قَدْ حَسِبْتُمْ قُطُوفَهُمْ دَانِيَةً

وَقَـــــدِيمًا تَدَحْــرَجَتْ حَوَّاءُ

• غَـرَّهَا الخُـلْدُ والغُرُورُ ضَلاَلٌ

وَانْــحِدَارٌ سُــفُــوحُهُ مَلْسَــاءُ

• أَوَلَمْ يَــأْتِــكُمْ حَدِيثُ ابْنِ عَاصٍ

مَـا لَكُمْ؟ أنَّــى لِلْمُــرَابِي الوَلاءُ !!

• فِي السَّرَادِيبِ عَـانَقُـوا وَتَسَاقَوْا

وعَلَى المِنْبَــرِ الرُّخَـامِي عِـداءُ

• جَـاوَزُوكُمْ وَاسْتَضْعَفُوكُمْ حَلِيفًا

أَضَمَــانًا وَنَحْنُ مِنْهُمْ بَــرَاءُ ؟

• مَــا فَجَـرْنَا فُجُــورَهُـمْ، مَا وَرِدْنَا

حَوْضَهُمْ إذْ أخْنَى عَلَيْنَا الشَّقَاءُ

• فَحِيَاضٌ هُمْ مَالِئُوهَا قَــرَاحًــا

جُحْــرُ أَفْعَى فِي لِينِهَا إدْمَــاءُ

• قَدْ وَقَــعْتُمْ غَـدَاةَ وُقِّعَ عَــقْـــدٌ

بَيْنَ ضِبَــاعٍ عَهْدُهُنَّ الذّمَـــاءُ

• فَإلَى السَّــاحَاتِ الغَنِيَّةِ جَمْــرًا

نُـذْكِ مَـدًى أقْمَارُهُ الشُّهَــدَاءُ

• فَـبِهَـا أحْيَيْنَا جِرَاحَ الأَقَــاحِي

وبِهَـا لِلدَّاءِ المُقِيمِ شِفَـــاءُ.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,045,648
- خَاتَمُ الحَجَّاجِ: رِسَالَةُ حِمْدَان قَرْمط إلى الأمْصَار
- الإخوان المتأسلمون وتبادل العُسْرى
- أبو نواس: عَنْقَاءُ تَأتِي بَعْدَ العَصْرِ
- حَمَامُنَا لَقَاحٌ لاَ يُكْسَرُ
- حَوَّاءُ: مِنْ سِفْرِ التكوين لأخْنُوخ
- قرْمطِيٌّ يَشْتَهِي أنْ يُعْرَف
- يَا قَلْبُ
- طَرَبِيَّات انتخابِيّة: نُرِيدُ شَبِيهَنَا
- مِنْ اعْتِرَافَاتِ قرْمطِيٍّ مَجْهُول
- في التغوّل: ضد التضليل
- تَنْزِيلُ الشَّجَرِ الكَرِيمِ
- شَطَحَاتُ شَيْخٍ رَمَادِيٍّ
- لاَ لَونَ في المِرْآةِ
- وإذَا العُهُودُ أُخْلِفَتْ...
- اسْتِدْراكُ الشَّجَرِ عَلَى البَشَرِ
- مِنَّا الغُرَبَاءُ عَنَّا
- مَزْمُورٌ غَجَرِيٌّ
- طَلَلِيَّةٌ مِنْ فَيْروزِ الشُّهَدَاءِ
- حَبِيبَتِي غَاضِبَةٌ
- تصْوِيرٌ بالصَّدَى


المزيد.....




- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...
- هاتف يعمل بالإشارة وسماعة للترجمة الفورية.. تابع أهم ما أعلن ...
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - طَرَبِيَّاتٌ انْتِخَابِيَّةٌ: نِدَاءٌ إخْوانِيٌّ