أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليمان الفهد - احذروا فتنة اليانكي الكبرى !














المزيد.....

احذروا فتنة اليانكي الكبرى !


سليمان الفهد

الحوار المتمدن-العدد: 4653 - 2014 / 12 / 5 - 08:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ مدة ونحن نسمع عن تشكيل جيش في مناطق الغربية لمحاربة داعش كما يدعون قوامه 100 الف مقاتل واطلقوا عليه اسماء مختلفة وها هي الطبخة تسير بخطاها المرسومة في مطبخ اليانكي فمرة يريدون لهذا الجيش ان يقوده اثيل النجيفي الذي سلم الموصل على طبق من ذهب لدواعش ال سلول بالاتفاق مع اليانكي رغم نفيه وهاهم الان ينادون بقيادة هذا الجيش لطارق الهاشمي والعيساوي والسليمان ... نعم لهؤلاء الشرذمة الذين اصدر القضاء العراقي بحقهم مذكرات اعتقال لاتهامهم بالارهاب ولكن اليانكي دخل لنا من الشباك ليقول يا ايها العراقيين انا اخطط وفق ما ارسمه وليس كما تشتهون ولكن سياسيي الصدفة ليس في غفلة من امرهم بل هم مشتركون بالجريمة اعلنوا ذلك ام لم يعلنوا ... وها نحن نراهم يدسون روؤسهم تحت الرمال كالنعامات واظل سبيلا لاننا لم نسمع اي تصريح لاي احدا منهم لما اعلنه اليانكي وسار به بخطواة متسارعه لحد الان تستفز الشعب العراقي بكل مكوناته ... فأنتصارات الشعب العراقي وحشوده الشعبية على داواعش ال سلول من ثوار العشائر البعثو سلفية ارهقت الادراة الامريكية الى حد التخبط وهاهي تقول لنا بصريح العبارة ان ال 100 داعشي الجيش " السني" القادم والموعود به العراق ما هو الا لحرف الانظار عن انتصاراتكم التي سجلها التاريخ بحروف من ذهب على الموامرة العربية - الغربية بتقطيع اوصال بلاد المسلمين للاحتكار والهيمنة الغربية ...تقول نا هذا الجيش سيوقف الانتصارات التي زرعتموها على الارض مرة بوضع الفصائل المقاتلة في قائمة الارؤهاب ومرة بتوقف الدعم التسليحي والمالكي للحشود لمحاصرتها وتثبيط عزيمتها ... نعم الفشل الامريكي في المنطقة بدأ يجعل ادارة اوبما بتحريك الذئب الذي يهددنا به في كل مره والذي يقف على الباب كما يدعي خادم بني صهيون قاب قوسين او ادنى من ذبحه من الوريد الى الوريد ... ادارة اليانكي الصهيونية تحضر لكم ايها العراقيين بفتنة طائفية لا تبقي ولا تذر بعد ان تحول البندقية لقتال طائفي مذهبي سني - شيعي تحت الف ذريعة وذريعة وبكل وقاحة تقول لكم سيقود هذا الجيش الداعشي بغطاء جديد يقوده شذاذ الافاق والمجرمين من بعض قادة السنة الذين لا يمثلون شرفاء السنة اطلاقا ... امريكا الان تلعب بالنار وطبختها بالقتال الطائفي ستحترق تحت وحدتكم وتكاتف الايدي الخيرة من ابناء هذا الوطن ... لاتنسوا ان كل اعداءكم عربا وعجما سيشاركون بوليمة الدم العراقي من كردستان مرورا بتركيا والاردن والامارات والسعودية وقطر انتهاءا بدول الغرب الضالعة سرا وعلانية تحت مسميات محاربة الارهاب ... عن اي ارهاب يتحدثون وهم يدعمونه ويقون شوكته وبامكانات بسيطة جدا وقلة التسليح يرسل ابناء العراق الغيارى رسالته الواضحة ان ارهابكم تحت اقدام بسطالالمقاتل العراقي وهو يلفض انفاس داعشكم الاخيرة ... ابناء علي والحسين سيقضون مضاجع البرابرة ومشغليهم وسيفشلون المخطط الجديد باشعالها فتنة سنية - شيعية بتكاتف قوى الخير التي ستنتصر ولو بعد حين .
نداء العراق للجميع ان يعوا ما يخطط له الاعداء بسيل جارف من الدماء يوم لا ينفع من الغوص فيه الا الندم افلا تعقلون !!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,450,579
- العراق والانفجار القادم !
- رحلة بن بطوطة في دوائر العراق الرسمية.
- رسالة سرّية من أوباما الى خامنئي.
- المرعبون... احذروهم يادواعش ال سلول.
- رشيد فليح يسوق ابناءنا للموت مع سبق الاصرار!!!
- لهيب حرب داعش المؤامرة الامريكية - السعودية على منطقتنا.
- صفقة العار في عراق الفوضى!!!
- الشرق الاوسط وصراع المصالح بين ايران وامريكا
- ما رايكم بحكومة اوباما الجديدة في العراق؟
- الدليمي لم يكن موفقا في جلسة جريمة سبايكر
- محور الارهاب في الشرق الاوسط
- هل بدأت ملامح تقسيم العراق؟
- المهمش أوباما يبحث عن مصيره المفقود قي العراق.
- دهاليز النجف هي التي اقصت المالكي ( 2 )
- دهاليز النجف هي التي اقصت المالكي.
- مهلا... لم تنتهي فصول المؤامرة بعد.
- الانتخابات العراقية وفساد احزابها وقرار الفوز امريكيا - ايرا ...
- الوجه القبيح لاصدقاء الفيس بوك
- شوقي مسلماني وإيقاع الروح في حالاتها الكثيرة
- شوقي مسلماني: الصوت وإحالات ترسمها القصيدة


المزيد.....




- الخارجية الأمريكية: واشنطن تعول على تقدم -مفاوضات الكواليس- ...
- المسماري: قواتنا طورت عملياتها الهجومية في محاور القتال بطرا ...
- انهيار سقف جامع في حلب خلال صلاء العشاء
- السعودية ترفض مجددا -الادعاءات- القطرية بعرقلة قدوم مواطنيها ...
- واشنطن لا تزال تأمل باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- 12 قتيلاً على الأقل في هجوم جوي سوري على سوق شعبي في قرية يإ ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليمان الفهد - احذروا فتنة اليانكي الكبرى !