أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - فرياد ابراهيم - (ڤياگرا) للشاعر (عبدالله په شيو)














المزيد.....

(ڤياگرا) للشاعر (عبدالله په شيو)


فرياد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 4647 - 2014 / 11 / 29 - 16:31
المحور: كتابات ساخرة
    


(ڤياگرا) للشاعر (عبدالله په شيو)
ترجمة إلى لغتين : فرياد إبراهيم
**********
فياكرا
للشاعر الكوردي المعاصر : عبد الله به شيو
استهلّ الشاعر إلقاء قصيدة بمقدّمة خاطب فيها جمهور الحاضرين بالقول وهو يبتسم إبتسامة ساخرة: اخواتي المحترمات سدّوا آذانكم رجاء لمدة نصف دقيقة ، اما الرجال فليقل احدهم للآخر.
ترجمة : فرياد إبراهيم
*******
فياكرا
إنها لاتحتاج الى دعاية ولا إعلان
العالم كلَه يعلَم
بأن الفياكرا ذات العيون الزرقاء
كم من خدمات تقدّم
ذات اليمين وذات الشمال
لكنني أتعجّب ولا أفهَم
فعندما يتناولها عضو في البرلمان
برلماننا
يصبح خدرانَ كسلان
حتى ولو ابتلع الآلاف بالعَدّ
فإنّ فياكرا سيئة المُحتَدْ
لا تَعمَل سوى في جيبِه واليدْ

ترجمة : فرياد سورانى
28 – 11 - 2014
*******************************************

Viagra

Poem by the Kurdish poet: Abdulla Pashew
Peshawa Hall -Hawler
6-5-2012

Translated from Kurdish by : Freeyad Ibrahim

****************
Viagra
It needs no advertising
The whole world is realizing
How many services
the blue eyed Viagra
does offer
to right and to left
But I wonder
Why when our parliamentary takes it
becomes still and sallow
Even if he thousands would swallow
The vicious Viagra
causes only his pocket and his hand
to get stiff and swollen
---
Video- the link
Abdulla Pashew ( Viagra ) ڤ-;---;--ياگرا - YouTube

*****************************
Translated by : Freeyad Ibrahim
www.freeyad Ibrahim.nl
28 – 11 – 2014
************************************


النص الكوردى الأصلي:

ڤياگرا
شيعر: عه بدوالله په شيو
هه ولير -هولى پێشه وا

ڤياگرا
رێکلامي ناوێ
دنـــيا ده‌زانێ ڤياگراي ديده‌ شين
چ خزمه‌تێکي راست و چه‌پ ده‌کـــا
به‌ڵام پيم سه‌يره‌
په‌رله‌مانتاري ئێمه‌ که‌ ده‌يخوا
هه‌مووي سست ده‌بێ
قڕوقه‌پ ده‌کـا
هه‌زاريش قــوت دا
ڤياگراي به‌دعه‌مه‌ل
ته‌نيا گيرفان و ده‌ستي ره‌پ ده‌کا

Abdulla Pashew ( Viagra ) ڤياگرا - YouTube


*******************************************





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,492,115
- ألخليفة الأعور والنيّات المُبيّتة لِلغَرب
- لماذا دَفَعوا البَغدادي إلى العِرَاق وكُوردُستَان
- الحَجّ في خِدمّة الإرهَاب
- سبب عودة الخليفة الداعشي الى العراق وكوردستان
- (داعش) تركي وذيلها (البارزانى) -إسرائيلي-امريكي
- ألجَّحْشَ لمّا فاتَك الأعْيَارُ
- ألقَادِسِيّة النّفطِيّة الثَالِثَة
- ضربات جويّة أمريكيّة مقابل النّفط
- جِهاد أمريكي اسمه(جهاد النفط)
- خِتان البَنات جَريمة بحقّ الأنسَانية
- ومِنهُم من اتّخذَ مِنَ الدّين سِتَارَا
- تعذيب الطّفل بالصّيام حَرام


المزيد.....




- هل -شرطة دبي- حقاً -تُلاحق- الممثل العالمي جاكي شان؟
- كتاب -أسمهان ورحلة العمر.. حكايات وشهادات-.. حياة قصيرة ومثي ...
- المحكمة الادارية تبرئ النائب الثالث لرئيس جماعة تطوان
- ألمع نجوم هوليوود يجتمعون في أضخم فيلم لعام 2019! (فيديو)
- هل -شرطة دبي- حقاً -تُلاحق- الممثل العالمي جاكي شان؟
- علاش عوالين جنرالات الجزائر؟ قايد صالح في بشار لأجل التحضير ...
- العثماني ينفي تراجع الحكومة عن مجانية التعليم
- -العين القديمة- للأشعري.. رواية لجيل الأحلام المكسورة بالمغر ...
- Workin’ Moms... صراع الأمهات العاملات على نتفليكس
- جذور الكراهية.. الحل هو اجتثاث ثقافة الإسلاموفوبيا لا تغيير ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - فرياد ابراهيم - (ڤياگرا) للشاعر (عبدالله په شيو)