أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - حَوَّاءُ: مِنْ سِفْرِ التكوين لأخْنُوخ












المزيد.....

حَوَّاءُ: مِنْ سِفْرِ التكوين لأخْنُوخ


كمال التاغوتي

الحوار المتمدن-العدد: 4645 - 2014 / 11 / 27 - 00:01
المحور: الادب والفن
    


(عثر على هذه الأسفار في كهف من الكهوف. وقد أخفى واحد من الأحبار هذه الرقعة لتعارضها مع التوراة، ففيها يزعم أخنوخ أن حوّاء هي أصل الخليقةِ، وآدم صورة لها عدّلتها وعشقتها فلعنت. وفي موضع آخر من أسفاره يتنبأ بميلاد رجل دون أبٍ، لعله قصد المسيح حسب بعض الرواة. الفراغات في الأصل، وقد حاولت ملأها حسب السياق. فكل ما ورد بين معقوفين من اجتهادي.)

... وَاسْتَــرَاحَ الرَّبُّ الإلَــه

وَاجْتَــاحَــتْنِي أنْسَــامٌ كَالأُمْنِيَــاتِ

واكْتَــظَّ الصَّدْرُ مِــنِّي بِــالأَجَمَـــاتِ

وانْفَــجَرَتْ خَاصِرَتِي بِالمِيَــاهْ.

قَــالَ: فِي عَيْنَيْــكِ يَرْسُــو الوَرْدُ

وَتَــرَاتِيلُ أقَــاصِي الغَيْــمِ،

فَــانْهَـــالَ الوَرْدُ

واعْتَكَفَ البَرْقُ فِي هُدْبِي؛


قَـــالَ:

مِنْ فَــخِذَيْـكِ الأشْــجَــارُ [تَفِيضُ]

وأبَــارِيقُ رَحِــيقِ العَسَلِ،

فَــامْــتَدَّتْ أشْجَــارُ

وانْفَــطَــرَ العُنْقُــودُ [الذَّهَبِي]؛


قَــالَ:

لِــتَكُنْ كَــفُّــكِ مِــرْآةَ ضِيَاءٍ لاَ يَغِيضُ

لِتَــكُنْ سُجَّــادًا لِلتُّفَّــاحِ البِلَّــوْرِي،

فَــانْشَــقَّــتْ كَفِّي فَــجْرًا شَفِيفْ

وَانْـكَــسَــرَتْ [أقْمَــارٌ كالشُّهُبِ]؛


قَــالَ: ظِــلِّي بَيْــنَ الحَــاجِبَيْنِ

وَشْــمٌ مِــنْ نُــورِي

فالحَــذَرَ الحَــذَرَ!

ذَاتَ عِشْــقٍ أنْ تَــثُـــورِي.

"رَبَّـــاهُ، مَـــا العِشْـــقُ؟"

قَــالَ:

شَـــجَـــرٌ يَنْبُـتُ فِي الرُّكْبَتَيْنِ.

وافْتَـــرَّ الزَّيْتُــونُ الأَلِيفْ

فِي وَرِيـــدِي كَالحَلَــمَــاتِ...


ذَابَ يَــوْمٌ

وارْتَـــوَى العَــهْدُ.


قَــالَ: لاَ أرْضَــى لَــكِ غُــرْبَـهْ

ذَا طِينٌ مِنْ ثَــمَــرِ الخَــدَّيْنِ

رُجِّــيهِ عَــلَــى مَهَــلٍ كَالنُّغْبَــهْ

يُشْــرِقْ سِــنْــخًا فِي الزِّنْــدَيْنِ.


ذَابَ يَــوْمٌ

واسْتَــوَى النِّــدُّ

***
كُــنَّــا غُــصْنَــيْنِ بِلاَ وَرَقِ،

جَسَــدًا فَــطَــرَتْهُ وُعُــولِي

لَــكِنْ مِــنْ دُونِ عَــبَقِ،

جَــمَّــعْتُ فَــرَاشًا فِي سُــهُولِي

[وَصَقَلْتُ قَضِيبًا] مِنْ وَمَقِي

مِنْ تَــمْرٍ، مِنْ أَحْشَاءِ خُيُولِي

وَرَحَلْتُ عَــلَى شَمْعٍ قَــلِقِ

آآآآآآآآآآآآآآآآآآهٍ! مَــا أغْنَــاهُ

فِي [لَيْلِ] الفِرْدَوْسِ الثّــقِيـــلِ ...


ذُبْنَـــا يَــوْمًـــا

وانْقَضــى الأَبَــدُ...

***
قَالَ: تَمُـــوتِيــنَ عِشْقًــا مُــرَّا

تَخْرُجِيــنَ الدَّهْرَ دَحْـــرَا

تَغْـــزِلِيــنَ المَــجْرَى الوَعْـــرَا،

أحْبَبْتِ

فَــلُعِنْتِ

مِنْ رَحِــمٍ يَسْــتَيْقِظُ الزَّبَــدُ

فَــجُــفَاءً أنْتِ

فِي رِوَاقِ السَّــمَــوَاتِ

مِنْــهُ نَّــبِيُّ

مِنْــكِ سَبِيُّ

ورَجَـــاءٌ لِــرُبَـــاهْ.


وانْغَــلَقَتْ أَعْـــرَاسُ

وانْطَلَقَتْ أَفْــرَاسُ...

وَرَأَيْنَـــا القَمْــحَ فِي صِبَـــاهْ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,976,906
- قرْمطِيٌّ يَشْتَهِي أنْ يُعْرَف
- يَا قَلْبُ
- طَرَبِيَّات انتخابِيّة: نُرِيدُ شَبِيهَنَا
- مِنْ اعْتِرَافَاتِ قرْمطِيٍّ مَجْهُول
- في التغوّل: ضد التضليل
- تَنْزِيلُ الشَّجَرِ الكَرِيمِ
- شَطَحَاتُ شَيْخٍ رَمَادِيٍّ
- لاَ لَونَ في المِرْآةِ
- وإذَا العُهُودُ أُخْلِفَتْ...
- اسْتِدْراكُ الشَّجَرِ عَلَى البَشَرِ
- مِنَّا الغُرَبَاءُ عَنَّا
- مَزْمُورٌ غَجَرِيٌّ
- طَلَلِيَّةٌ مِنْ فَيْروزِ الشُّهَدَاءِ
- حَبِيبَتِي غَاضِبَةٌ
- تصْوِيرٌ بالصَّدَى
- لاَ تُغَازِلْ: طَربِيّاتٌ انتخابيّة
- الشُّهَدَاءُ لاَ يَغْفِرُونَ: طَرَبِيَّاتٌ انْتِخَابِيَّة
- وللجَلاَّدينَ أوْفِياءُ: طربِيّاتٌ انتخابِيَّةٌ
- ابن المقفع، كَلِيمُ الوَحْشِ
- لِمَ سَبَقْتِنِي وَالنَّغَمُ رَضِيعُ ؟


المزيد.....




- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - حَوَّاءُ: مِنْ سِفْرِ التكوين لأخْنُوخ