أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد ابو رغيف - سونار خليجي 22














المزيد.....

سونار خليجي 22


جواد ابو رغيف
الحوار المتمدن-العدد: 4643 - 2014 / 11 / 25 - 12:37
المحور: الادب والفن
    



(نقل فؤادك حيث شأت من الهوى ...ما لحب الا للحبيب الاول
كم منزل في الارض يألفه...وحنينه ابدا لأول منزل)
قد تصدق تلك الابيات على فيما نفسي ،فقد تشغلنا الاهتمامات السياسية والشأن السياسي عن معشوقتنا وصاحبة الفضل الشخصي علًي الرياضة ،فقد نشأت في بيئة فقيرة ،وكما هو معروف فالفقر بيئة حاضنة ومهيأة توفر السلوكيات السلبية بجميع انواعها.
وسط تلك المعطيات يصبح من الصعب التكهن بمستقبل الشباب، و عندما ولجت عمر الشباب كنت ارقب ذلك المجتمع ،تأثرت بالمجتمع الرياضي وتحديدا الساحرة المستديرة ،وربما تقصر المفردات عن وصف مجتمع الرياضيين آنذاك، بيد ان اقل ما يوصف به انه مجتمع خلوق.
مضت السنون والفقر مرافق شخصي منعني من تحقيق احلامي في اللعب لأحد فرق العاصمة الكبيرة او تمثيل احدى المنتخبات، حتى دعيت الى خدمة العلم عام (1987 )، ليتم دعوتي للعب في صفوف فريق (قوات المدينة المنورة الحرس الجمهوري ) ،وكان يشرف على الفريق الكابتن الخلوق (ضرغام الحيدري ).
سنة( 1989) عرفت الكابتن (حكيم شاكر ) في بطولة الحرس الجمهوري ، وهو يدرب فريق (قوات عدنان )، استطاع حينها خطف كأس البطولة.
كان حكيم شاكر لا يهدأ على طول وقت المباراة وفي تقديري يبذل جهد اكثر من في داخل الملعب يصرخ ويتابع ونادرا ما يجلس طيلة وقت المباراة.
مرت بنا عقب الايام ودخلنا معترك الصحافة الرياضية، وكانت المفاجئة الشخصية لي هي تولي الكابتن حكيم شاكر مهمة تدريب المنتخب الرياضي ،حبست انفاسي لخوفي على مستقبل المنتخب وبالتالي الكرة العراقية.
بيد ان الرجل حقق انجازات، الجمت السن الخبراء والمختصين، كون الانجازات افرحت الرأي العام والشارع الرياضي، واصبح النقد لمسيرة المنتخبات التي ادراها حكيم شاكر اشبه بـ (صيحة في واد او نفخ في رماد)!.
ما حصل في بطولة خليجي ( 22) مثل المختبر الحقيقي للإمكانية الفنية للكابتن شاكر، ويصح القول اننا قدمنا منتخب فاقد للون والطعم والرائحة ، ولن يكفي الكابتن شاكر ومن خلفه الاتحاد جميع الحجج والذرائع التي نعترف لهم بأنهم اصبحوا بارعين فيها بأقناع الشارع الرياضي والمختصين.
نحن نقول ان ملف المنتخب العراقي لا يمكن الخداع فيه الى ما لانهاية لأن هناك منافسات تمثل السونار الحقيقي لقيمة المنتخب العراقي، وما حصل في بطولة الخليج يثبت صحة ادعائنا.
ان ترنح المنتخب لا يعني نهاية المطاف، وعلينا ان نوقف سقوط الكرة العراقية قبل فوات الاوان ، ونشرع بتشكيل لجنة مختصة مهمتها رسم خارطة(عشرية ) للمنتخبات العراقية بجميع فئاتها، ويتم اختيار شخصيات نزيهة وكفوءة من المدربين العراقيين يُطعمون بخبرات تدريبية اجنبية من مختلف المدارس الكروية في اسرع وقت ممكن لحفظ هيبة الكرة العراقية التي تعرضت الى انتكاسات بفعل سوء الادارة وغياب التخطيط الاستراتيجي، والسير بمنهج الترقيع واعطاء الجرعات المهدأة للجمهور الرياضي .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,723,208
- سقوط بغداد خرافة
- مقدمات نجاح حكومة العبادي
- تسونامي الموصل...يسمن داعش
- شراكة الحكيم وغالبية المالكي
- برقية ...السليطي
- المشهد السوري بين حرث الارض وحفظ ماء الوجه ومزاد الابرياء
- حكمة الطالباني وهلوًسة الملا
- ملوك قوميون
- خادم الحرمين .. وبوابة مصر!!


المزيد.....




- بمشاركة نبيلة معن ووعد بوحسون... حسين الأعظمي يفتتح مهرجان ا ...
- صدور ديوان (كحل الحاء ) للكاتب الصحفي والشاعر ايهاب عنان سنج ...
- إسرائيل.. فيلم مشاهدوه عراة تماما!
- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد ابو رغيف - سونار خليجي 22