أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رعد الدخيلي - كلُّ شيء في بلادي مؤلم ُ شعر














المزيد.....

كلُّ شيء في بلادي مؤلم ُ شعر


رعد الدخيلي
الحوار المتمدن-العدد: 4641 - 2014 / 11 / 23 - 00:55
المحور: الادب والفن
    


((كل شيء في بلادي مُؤلِمُ !!!)) ـــــــــ شعر : رعد الدخيلي
************************************************
كلُّ شيء في بلادي مؤلمُ ..
دمعُ حزن ٍ وجراحٌ ودمُ
كان في (دجلة) يزهو المبسمُ
بينما اليوم يقام المأتمُ
كان في بغدادَ عرسٌ و بخور ..
يُفرِحُ الناسَ ، فيزدانُ الحضور
كان في العرس سوارٌ من ذهبْ
وهدايا لصبايا ولعبْ
صار بالقيد يئنُّ المعصمُ
صار لا شيءَ سوى هذي القبور
قتلوا الأشرافَ من بين العَرَبْ
وصبايا يَتـَّموا
كلُّ شيء في بلادي مُؤلمُ !
**
كان في الضّفة نخلٌ يبسقُ
كخرير الماء يسمو المنطقُ
صحبيَ الأحبابُ وجهٌ مونقُ
دون موسيقى وفاءً موسقوا
زورقُ النهرِ شراعٌ أبلقُ
والسنونو مثل سهم تمرقُ
والفضاءاتُ صباحٌ مشرقُ
وأريجُ الطين عطرٌ يعبقُ
تطلعُ الشمسُ فيزهو الأفـُـقُ
وتغيبُ الشمسُ .. يزهو الأفـُـقُ
بينما اليومَ ؛
فلا ذاكَ نراه
ألفُ آه ..
سَـفـَنُ الودِّ عداءٌ ومتاه
كلُّ شيء في بلادي مُؤلمُ !
**
في ربيع العمر يزهو الموسمُ
يعبقُ الطلعُ ويزهو الميسمُ
كانت الدنيا جنان
وعراقاً من حنان
وسلاماً ووئام
كان كلُّ الناس مثل النبلاء
أنقياء
كان لا ليل دخان
كان في الفجر أذان
وصلاة الناس جمعا
سالت الضحكات دمعا
إذا نرى الخلان صرعى
ذبحونا !!!
بزلال الموج ينسابُ الدمُ ؟!
بضاف الشهد ينمو العلقمُ ؟!
كلُّ شيء في بلادي مؤلمُ !
**
موطني الرّيّانُ أضنوهُ هُمُ
طردونا
أبعدونا
شتموا ..
كلَّ أجدادي
قبوراً هدموا
هجّرونا لديار الغرباء
أغنياء
فقراء
صار أهلي غرباء
وغريبُ الأرض منّا أكرمُ
كلُّ شيء في بلادي مؤلمُ
لم يكن في الأرض شيءٌ يُرْحَمُ
ذبحوا الأطفالَ والنزفُ سُفِكْ
من نصارى ومجوس ٍ و شَبَكْ
كلُّ شيء في بلادي مؤلمُ !
**
كلُّ شيء في بلادي مُؤلمُ
صارت الأرض خراب
ورماحُ الغدر تقفوها حراب
وشتائم
وسباب
فتحوا للموت أبواباً لباب
صار في (دجلة) ينمو الإنتقام
من دماء الأبرياء
من ضحايا ..
من سبايا الأولياء
من رسالات السماء
بسم كلِّ الأنبياء
في (فرات) الرافدين
ذبحوا نحرَ (الحُسَيْن)
**
يصعد الثأر وتسمو الكبرياء
كربلاء
أمست الأحداث كربا وبلاء
كربلاء
أضحت الأيامُ طـُرَّاً كربلاء
كربلاء
انتقام
كربلاء
انتقام
كربلاء
فعلى الإسلام والدين السلام !!!
*** 22/11/2014 ـ بغداد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,923,913,698
- شعر يا أمَّ عمرو
- الفهم الخاطئ للدولة المدنية
- من وحيالثاني من آب 1990 غزو الكويت
- من يحكم من ؟!
- الفشل المستمر .. هل هو مسؤولية الحكومة أم مسؤولية المحكومين؟ ...
- المرجعيات الدينية
- إجتماعي حضاري
- سيسولوجي
- النتائج الإنتخابية
- العلمانية
- دعوة لإعلان (( دولة الدستور ))
- من حقوق الإنسان العراقي في الدولة الديمقراطية


المزيد.....




- مصر تمنع فنانا فلسطينيا من الدخول وتعامله كـ-مجرم-
- روسيا على قائمة أهم البلدان من حيث عدد معالم التراث الحضاري ...
- فنانة روسية تصفع إحدى المشاهدات على الهواء (فيديو)
- دار الأوبرا المصرية تستضيف لأول مرة فرقة سورية
- ممثلة مصرية تسب منتقدي رقصها في إحدى سهرات -الجونة السينمائي ...
- -نحب الحياة-.. سوري يُحوّل صواريخ الأسد لأعمال فنية
- العثماني يمثل الملك في تنصيب الرئيس المالي بوبكر كيتا
- تقرير اللجنة 24 الأممية يكرس شرعية المنتخبين من الصحراء المغ ...
- تفاعل تركي مع فيلم -لا تتركني- ومآسي اللاجئين
- أخنوش: التجمع منخرط في الرؤية الملكية لمعالجة الخلل في القطا ...


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رعد الدخيلي - كلُّ شيء في بلادي مؤلم ُ شعر