أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليمان الفهد - رحلة بن بطوطة في دوائر العراق الرسمية.















المزيد.....

رحلة بن بطوطة في دوائر العراق الرسمية.


سليمان الفهد

الحوار المتمدن-العدد: 4640 - 2014 / 11 / 21 - 08:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ان تحافظ على مسيرة مبدأ اتخذته في حياتك يعتبر ضرب من المستحيل. وهكذا بدأت الرحلة منذ عام 2003 سقوط الصنم في العراق حيث نحن المنفيين من الوطن قسرا شممنا رائحة عبق الوطن وتنفسنا هواءه رغم تلوثه ... كان لي جيل من الاولاد ولدوا في المنفى للحوصل على هوية الاحوال المدنية العراقية بأمل العودة فكان سقوط الصنم والدخول للعراق له قصة اخرى ولكن ما يهمنا من الموضوع هو مراجعة دوائر الدولة العراقية واول ما طرقت ابواب دائرة الاحوال المدنية في منطقة ما من هذا الوطن الكبير بغية تصديق وثبيت الاولاد في سجلات النفوس ورسميا ولكن اوصد مدير الدائرة بوجهي بطلب 200 دولار كي تنجز المعاملة وانا رفضت الامر رفضا قاطعا لدفع رشوه ولتسهيل الامر , كما اقترح صديق لي بأن اعطي الرجل هدية دون اعتبار الامر رشوة ورغم عدم اقتناعي بالامر قلت لك اقترح عليك اقتراح لانقاذك ونفسي من الحرام وساخذ بيدك للاسواق وتختار اي شيء لبيتك ثلاجة مثلا او تلفزيون او غرفة نوم مهما كلفت وان الامر يدر عليك اكثر من ال 200 دولار التي تطلبها فرفض الرجل قائلا بما انك تؤمن بالحلال والحرام سوف اصر على طلب ال 200 دولار رشوة ولا سبيل لانجاز معاملتك .... في عز يوم تموزي عراقي خرجت مذهولا ونسيت الامر لسنة تقريبا نصحني احد الاصدقاء بتسليمها الى محامي وفعلا قمت بالامر وتركت كل الاوراق بيده وفي كل مره اتصل به يقول شهرا او شهرين وانتهت سنتين ولم ينجز من الامر شيئا ... صديق عزيز علي له معارف في دائرة جنسية محافظة اخرى قال لنجرب طريقة اخرى وانا اصر على امري بشعار لن ولم ادفع رشوة اطلاقا حتى لو لم احصل على هوية الاحوال المدنية ... قمنا بزيارة مدير جنسية احد المحافظات واقترح ان انقل سجل نفوسي لمحافظته وسيقوم باجراء تسجيل اطفالي بالسجل ومن ثم نقوم بنقل النفوس الى مسقط رأسي فوافقت واستبشرت خيرا وعند خروجنا من باب الدائرة قال استاذ الامر فيه بعض التكاليف فقلت وما تكاليف هذا الامر قال 3000 ثلاث الاف دولار فقلت له ماذا ؟ قال سمعت المبلغ استاذ فقلت له لم ارض بدفع 200 دولار رشوة لادفع لك ثلاث الاف دولار انتهت الجلة فرجعت بخيبة ان لا امل الا بدفع رشوة والا سيبقى الاولاد من غير تسجيل في العراق ... تركت الامر سنة اخرى ونصحني بعض الاخوة لاجرب مرة اخرى وهروبا من الحلال والحرام ولعنات الراشي والمرتشي بالحكم ان اعطي المعاملة لمحامي اخر وباتفاق على مبلغ لانجاز المعاملة وينتهي الامر وافقت وطلب الرجل 500 الف دينار مقدما وعند الانتهاء وانجاز المعاملة 500 الف دينار ومرت سنة اخرى ولم ينجز هذا المحامي اي شيء اطلاقا تحت حجج واهية وسلمت الامر الى محامي اخر وطلب مليون دينار ووافقت وسنة اخرى ولم ينجز الرجل اي شيء تحت حجج واهية مع العلم ان كل الاوراق اصولية ومصدقة من وزارة البلد الذي اسكن فيه وخارجية العراق ... اخذت اوراقي وتركت الامر يأسا ولعنة العراق وكل دوائر قراره لان لا معاملة تسير اطلاقا الا بدفع مبلغ من المال وهذا ضد مبدأ اتخذته حتى لو كلفني الامر الغاء تلك المعاملة ولازلت مصرا على الامر وانه صراع الاخيار ضد الاشرار ... قبل اربع اشهر تقريبا نصحني احد الاخوة ان اعيد الكره من جديد وابدأ من وزارة الخارجية العراقية رغم ان الوزارة صادقت على اوراقي من سنوات ولا احتاج لتكرار الروتين فكانت النصيحة ان ابدأ من الصفر وفعلا كان الامر كذلك املا بالحصول على هوية الاحوال المدنية المعجزة لعائلة كان حضهم العاثر ان يولد لهم اولاد خارج حدود العراق ... تم اجراء روتين المعاملة في قنصلية سيدني املا بملاحقة المعاملة في العراق بكل سهولة حسب ما اخبرني بعض الاصدقاء وفعلا كانت رحلة المتابعه بين وزارة الخارجية ووزارة الصحة ووزارة الداخلية وكتبت موضوعا على الفيس بوك اطلب النجده من الاصدقاء الذين لهم علاقة بتلك الوزارات التي ستمر بقربهم معاملة هوية الاحوال المدنية بعد ان فقدت الامل بمراجعة تلك الوزارات التي ادعت ان لا وجود لهكذا معاملة اطلاقا رغم ان قنصلية سيدني عندما اخبرتهم تفاجأوا وقالوا ان هناك خطأ ومستحيل حيث ارسلوا المعاملة يوم 13-اب - 2014 وحتى وزارة الصحة انكرت وجود هكذا معاملة ووزارة الداخلية لاحول لها ولا قوة ... عمل جيش جرار من الاصدقاء للبحث عن المعاملة دون جدوى حتى جاءت المعجزة من جندي مجهول رفض ان الا ان يكون مجهولا وعبر الهاتف فقط ورتب لي لقاء مع دائرة جنسية ذي قار وبدأت الاتصالات والهواتف تسير على قدم وساق للبحث عن المعاملة حتى وجدناها مركونة في صحة ذي قار من يوم 3 - ايلول - 2014 فجمعت كل الاوراق وانتهى امر رحلة هوية الاحوال المدنية من سنوات ضيم والم وحسرة واستحالة انجاز الى اسرع معاملة تنجز خلال اربع ساعات فقط نعم اربع ساعات فقط دون دفع اية رشوة اطلاقا ولا حتى فنجان شاي مجاملة ..... سأترك الامر لكم تعليقا وتمحيصا وانا بدوري الملم جراح متابعتي لسنوات واقدم شكري :
لوزارة الخارجية العراقية - قنصلية سيدني واخص بالذكر الاستاذ مروان واحمد الجنابي
وزارة الصحة - بغداد رغم رفض بعض موضفيها المساعده بوجود المعاملة من عدمه.
وزارة الصحة - مديرية صحة ذي قار - قسم الاحصاء والولادات والوفيات
وزارة الداخلية - مديرية جنسية ذي قار .
وزارة الداخلية - مديرية احوال النصر
الف شكر لكل الاخوة الاصدقاء الذين شاركونا الهم على الخاص والعام ومن بذل جهدا بالمراجعة في بغداد ودوائر اخرى ...
الشكر لكل ما جرى لذلك الجندي المجهول في محافظة ذي قار ( ع الجابري ) الذي وعد وانجز وعده بانجاز المعاملة مهما كلف الامر وجعلني ارفع قبعتي لرجل عمل خلف الكواليس لا لشيء الا لتقديم خدمة لمواطن عراقي دون اي اغراءات دنيوية... نعم العراق يحتاج لبناءه خالي من الفساد لرجال كالجابري فشكرا لهمن الاعماق لكونه بقي مجهولا للناس ولكن الله يرى كل شيء وفقه الباري لما يحب ويرضى .
الشكر ايضا لكل الجنود المجهولين الذين شاركوا بأي شكل من الاشكال.
في النهاية العبرة من القصة ان من يتخذ طريقا مهما كان شائكا سينتصر بالنهاية ومحاربة الفساد تبدأ بخطوة وتظافر جهود المخلصين .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,646,921,708
- رسالة سرّية من أوباما الى خامنئي.
- المرعبون... احذروهم يادواعش ال سلول.
- رشيد فليح يسوق ابناءنا للموت مع سبق الاصرار!!!
- لهيب حرب داعش المؤامرة الامريكية - السعودية على منطقتنا.
- صفقة العار في عراق الفوضى!!!
- الشرق الاوسط وصراع المصالح بين ايران وامريكا
- ما رايكم بحكومة اوباما الجديدة في العراق؟
- الدليمي لم يكن موفقا في جلسة جريمة سبايكر
- محور الارهاب في الشرق الاوسط
- هل بدأت ملامح تقسيم العراق؟
- المهمش أوباما يبحث عن مصيره المفقود قي العراق.
- دهاليز النجف هي التي اقصت المالكي ( 2 )
- دهاليز النجف هي التي اقصت المالكي.
- مهلا... لم تنتهي فصول المؤامرة بعد.
- الانتخابات العراقية وفساد احزابها وقرار الفوز امريكيا - ايرا ...
- الوجه القبيح لاصدقاء الفيس بوك
- شوقي مسلماني وإيقاع الروح في حالاتها الكثيرة
- شوقي مسلماني: الصوت وإحالات ترسمها القصيدة
- التأمّل العالي في شِعر شوقي مسلماني
- جورج أليوت ودانييل ديروندا


المزيد.....




- سبب غياب أمير قطر عن القمة الخليجية.. إعلامي قطري يوضح على ا ...
- حذف شقيق أمير قطر لتعليق على صورة الملك سلمان ورئيس وزراء قط ...
- بغياب أمير قطر.. أبرز 5 نقاط في البيان الختامي للقمة الخليجي ...
- 5 شروط للحصول على الجنسية المصرية.. إليكم المتطلبات
- تعرض نجمة لبنانية لموقف محرج
- 24 ساعة على الهواء مباشرة.. مقدم محطة تلفزيونية ينوي تحقيق ر ...
- ترامب بعد لقاء لافروف: كان الاجتماع جيدا جدا
- كوريا الشمالية تمنح بلدة سامزييون -موقع الثورة المقدس- صفة ج ...
- ممثل روسيا لدى أوروبا: قد تكون هناك -بداية جديدة- في العلاقا ...
- سبب غياب أمير قطر عن القمة الخليجية.. إعلامي قطري يوضح على ا ...


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليمان الفهد - رحلة بن بطوطة في دوائر العراق الرسمية.