أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - مِنْ اعْتِرَافَاتِ قرْمطِيٍّ مَجْهُول














المزيد.....

مِنْ اعْتِرَافَاتِ قرْمطِيٍّ مَجْهُول


كمال التاغوتي

الحوار المتمدن-العدد: 4639 - 2014 / 11 / 20 - 01:41
المحور: الادب والفن
    


(سطُورٌ نُقِشَتْ علَى قَرْنَيْ وَعْلٍ أبْيضَ، عُـثِــرَ عَلَيْهَــا فِي مَتْحَفٍ أورُوبِيٍّ للتَّارِيخِ الطبِيعِيّ. والأرْجَحُ أنّ الوعْلَ كان مُحَنّطًا في قَصْرِ واحِدٍ من المَماليك).

أنَــقِّــبُ فِي خَــلاَيَــا اللَّيْــلِ،

أفَــتِّــقُ لَــحْــمَــهُ وَمَــحَــارَهُ القَــمْحِي

وَأَمْــخُــرُ وَجْرَهُ كَــخَرِيرِ قُــنْبُــلَةٍ

تُنَــضِّــدُهَــا الكُؤُوسُ وَسَــوْرَةُ الرِّيحِ

عَــلَى صَــهَــوَاتِ سُــنْــبُــلَــةٍ

وأقْـــوَاسٍ تَــهِيجُ مَــعَ السَّــيْلِ.

أُفَــتّــِشُ عَــنْ رَذَاذِ الأُمْنِــيَـــاتِ

وَأرْصِــفَــةٍ تَــقَــاسَــمَــهَا الرَّصَــاصُ

وَدَمْـــعُ الأُغْنِـــيَــاتِ،

وَمِــيــضُ العُشْــبِ فِي كَفِّي خَـصَاصُ

يُضِــيءُ خُطَـــايَ بَيْنَ الذِّكْرَيَاتِ.


وَيَــرْقُــصُ نَــجْــمُــهُ

وَتَــجْــمَحُ نُـــوقُــــــهُ

جَــحَــافِــلَ مِنْ غُــبَــارٍ لاَحِــمٍ تَــرْتَــجُّ

وَصِهْـــرِيجُ السَّــمَــاءِ يَــضِــجُّ؛

فَــكَيْــفَ أُظَــاهِـرُ الأفْــرَاسَ فِي البَحْرِ؟

وَكَيفَ أُعَــتِّــقُ الأمْطَــارَ فِي الزَّهْرِ؟

وَهَــذَا العُـنْــكُبُ المُمْتَــدُّ كَالدَّعَــوَاتِ

يَــكِيــدُ وَيَــغْزِلُ الأحْمَــاضَ لِلغَيْمِ.

..........................

مَــدَى عَيْنَــيْــكِ أنْفُــضُ عَــنْ نَــارِي

قَــبَــائِـلَ مَــلَّــهَــا اللَّهُ مَــعَ الفَــجْرِ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,329,941
- في التغوّل: ضد التضليل
- تَنْزِيلُ الشَّجَرِ الكَرِيمِ
- شَطَحَاتُ شَيْخٍ رَمَادِيٍّ
- لاَ لَونَ في المِرْآةِ
- وإذَا العُهُودُ أُخْلِفَتْ...
- اسْتِدْراكُ الشَّجَرِ عَلَى البَشَرِ
- مِنَّا الغُرَبَاءُ عَنَّا
- مَزْمُورٌ غَجَرِيٌّ
- طَلَلِيَّةٌ مِنْ فَيْروزِ الشُّهَدَاءِ
- حَبِيبَتِي غَاضِبَةٌ
- تصْوِيرٌ بالصَّدَى
- لاَ تُغَازِلْ: طَربِيّاتٌ انتخابيّة
- الشُّهَدَاءُ لاَ يَغْفِرُونَ: طَرَبِيَّاتٌ انْتِخَابِيَّة
- وللجَلاَّدينَ أوْفِياءُ: طربِيّاتٌ انتخابِيَّةٌ
- ابن المقفع، كَلِيمُ الوَحْشِ
- لِمَ سَبَقْتِنِي وَالنَّغَمُ رَضِيعُ ؟
- فِيمَ الانْتِظَارُ؟
- السَّرَابُ
- تشي غيفارا
- صَيْدَلِيَّةُ الحُبِّ


المزيد.....




- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- المالكي: سنحرص على التفعيل الأمثل للمبادرات التشريعية
- مقطع مصور للممثل المصري محمد رمضان ينهي مسيرة قائد طائرة مدن ...
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- الحبيب المالكي: هذه حقيقة غياب البرلمانيين والوزراء
- المالكي: الخطاب الملكي رؤيةٌ مستقبلية ودعوة لانبثاق جيل جديد ...
- الزفزافي: اللهم ارحمني من والدي أما أعدائي فأنا كفيل بهم !! ...
- المالكي : هذه هي التحديات المطروحة على الدورة البرلمانية


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - مِنْ اعْتِرَافَاتِ قرْمطِيٍّ مَجْهُول