أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حاكم كريم عطية - جريمة سبايكر هل تسقط بالتقادم














المزيد.....

جريمة سبايكر هل تسقط بالتقادم


حاكم كريم عطية

الحوار المتمدن-العدد: 4636 - 2014 / 11 / 17 - 20:55
المحور: المجتمع المدني
    


ثلاثة ملايين قتيل ومغدور وفق تقارير وزارة الصحة والطب العدلي في العراق خلال السنوات العشرة الأخيرة !؟
ربما يكون التقرير مبالغ في أرقامه بعض الشيء ولكنه يمتلك الكثير من الأرقام الصحيحةالمتعلقة بضحايا العنف والجريمةالمنظمة في بلد لا نكاد نعرف فيه من الحاكم ومن يدير الملف الأمني طوال هذه السنوات التي سجلت فيه الكثير من الجرائم ضد مجهول ؟؟ أو راحت في أدراج رئيس الوزراء السابق وبقيت كملفات يلوح فيها كلما أستعصت عليه أمور العباد في العراق المنكوب ملفات ظل يلوح فيها لمدة ثمان سنوات دون أن تهز ضميره آلام الضحايا وعوائلهم ظل يلوح فيها حتى أرتحلت معه تحت غطاء الحماية الدستورية في موقعه الجديد الكثير من الجرائم حدثت في العراق وفي كل مرة تغطي جريمة أكبر على سابقتها دون معرفة الفاعل في الجريمة الأولى فحديثا كانت سبايكر ثم الصقلاوية ثم عشائر ألبو نمر ثم ثم!!! الى آخر المسلسل الأمني المتناسق مع دورة فساد لم يشهدها تأريخ العراق السياسي حتى في زمن الدكتاتورية ... الجرائم كثيرة ولا تحصى تتعدى أمكانية أية تشكيلة أمنية في العالم للتصدي لحلها فما بالك في بلد فيه وزارة الداخلية قد حصصت وأخترقت للتغطية على هذه الجرائم فمنذ زمن غير قليل وأنشودة الفاعل مجهول تتغنى بها التقارير الأمنية أو بعد سنوات من الجريمة يخرج علينا مجرم بلباس برتقالي ليعترف بالجريمة المذكورة أضافة ألى العشرات منها بعد ذلك التأريخ والكثير منهم أودع السجون التي فتحت أبوابها على حين غفلة ليستل منها المجرمون جنود الدولة الأسلامية داعش الحاليون وفرسان البعث وفلول الحرس الجمهوري فهل يتجرأ العبادي على فتح هذا الملف !!!! وينصف أهالي الضحايا والضحايا أنفسهم وحقهم على الدولة العراقية تقارير الصحة والطب العدلي فيها الكثير من الأرقام الصحيحة لضحايا جرائم لم تعرفها البشرية ولم تعرف سبيلا للسكوت عنها ولو بعد حين والأمثلة كبيرة من خلال المحاكمات التي جرت في محكمة لاهاي للكثير من المجرمين والمتسببين في موت البشر على أساس العرق والدين والمعتقد السياسي والقومية ألا في العراق حيث تلعب ظروفا أستثنائية في تسجيل معظم الجرائم مهما كان حجمها ضد مجهول أو ضد أي منتسب لكتلة سياسية توفر له الحصانة ودفع دية الضحايا على شكل تنازلات سياسية ومالية والتغطية والسكوت في ظرف مماثل تتعرض له كتلة أخرى وهكذا أصبح العراق مملكة الكتل حلت محل القانون والتشريع والمسائلة فهل يمكن لرئيس الوزراء الجديد والبرلمان والتغيرات الجديدة والتنقلات العسكرية والأمنية من حل هذا الأشكال وخصوصا أشكال كتل وأجنحة حزب الدعوة الأسلامية وهو من احد أفخاذها أشك في ذلك رغم أن الرجل وضع اللبنات الأولى للشروع بالتغيير أعلاميا على الأقل المهمة صعبة والفساد و الجريمة تقف ورائه الكثير من الكتل السياسية صاحبة الخطاب السياسي للقضاء على الأرهاب والفساد في الوقت ذاته فهل يتخطى العبادي حاجز المربع الأول وينصف الضحايا وعوائلهم مثل الماثل أمامكم في الصورة والد أحد ضحايا سبايكر والذي أنتهى في شوارع العراق ملتحفا صور الضحية أبنه وينام على أرصفتها .
حاكم كريم عطية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,956,513
- العراق السعيد
- سليماني ومؤتمر المصالحة
- هل تضرب أمريكا ثلاث عصافير بحجر واحد
- مأساة اللاجئين في وطن أسمه العراق
- الى رئيس الوزراء ... حان الوقت لوقف نزيف الدم
- الطريق ألى بغداد عبر بوابات الأنبار
- دفع ثمن أنسانيته
- لماذا الأصرارعلى نهج المحاصصة
- ما بين أنفالين
- الأنسان أغلى المقدسات
- كيف تكون الطائفية .... تأريخ أسودة يكتب بأقلام الأسلام السيا ...
- قطار البعث هذه المرة ..... داعشي
- داعش ... أمتحان الدولة العراقية
- بهرز رائحة.... البرتقال.... والدم
- الخدمة الجهادية
- مسؤولية من حماية شعبنا المسيحي في العراق
- الجماهير وحدها ضمانة القضاء على الأرهاب
- نحو الأنتخابات وشكل الدولة العراقية مستقبلا 3
- نحو الأنتخابات وشكل الدولة العراقية مستقبلا 2
- نحو الأنتخابات وشكل الدولة العراقية مستقبلا


المزيد.....




- سجال حاد بين بوتين وماكرون حول حق التظاهر
- الاتحاد الأوروبي يزيد المساعدات للبوسنة لمواجهة تدفق اللاجئي ...
- قضية -لجان المقاومة- بكرداسة.. جنايات القاهرة تقضي بإعدام ست ...
- زيلينسكي يدعو نتنياهو للاعتراف بأن المجاعة في القرن الماضي ك ...
- محكمة مصرية تقضي بإعدام ستة أشخاص بقضية -لجان كرداسة-
- حرمان الإيرانيات من تشجيع كرة القدم... اعتقالات جديدة تضع طه ...
- رئيسة مجلس الدولة الجزائري: مكافحة الفساد من الأولويات الملح ...
- الحكم بالإعدام على 6 مدانين في قضية “لجان المقاومة الشعبية” ...
- تضارب في التصريحات بشأن مصير المهاجرين المتواجدين على متن سف ...
- تضارب في التصريحات بشأن مصير المهاجرين المتواجدين على متن سف ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حاكم كريم عطية - جريمة سبايكر هل تسقط بالتقادم