أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمزه الجناحي - ابو بكر البغدادي شاذ جنسيا ..ونظرية عش الدبابير اتت أكلها ..














المزيد.....

ابو بكر البغدادي شاذ جنسيا ..ونظرية عش الدبابير اتت أكلها ..


حمزه الجناحي

الحوار المتمدن-العدد: 4618 - 2014 / 10 / 29 - 22:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لعل هذه المعلومة لم تكن مفاجئة للكثير من الناس والمتتبعين للأوضاع في العراق وسوريا وتسليط الاضواء على رموز كانت بالأمس مطاردة او كانت خلف القضبان لكن اليوم اصبحت قادة ورموز لمنظمات سخر العالم واتحدت قواته لمقاتلته ومنها ابو بكر البغدادي الذي اصبح زعيم الدولة الاسلامية في العراق والشام اللذي اعتقلته القوات الامريكية في العام 2004 واطلق صراحه في العام 2009 من سجن بوكا في البصرة ..
اطلق صراح البغدادي بعد سجنه لفترة خمس سنوات وكان محط انظار الضباط الامريكيين والجنود والنزلاء وشاعت شهرته في المعتقل بعد ما عرف عنه شاذا جنسيا ويمارس الرذيلة مع السجناء اضطر الضباط الى سجنه انفراديا وتستمر رغبات البغدادي في زنزانته بالصراخ ليطلب من احد سجانيه ان يمارس معه اللواط ويعاقب الجندي اللذي انكر اغتصابه بل اعلن انه هو من طلب منه الممارسة ..هذه الوقائع المدونه في فايلات السجن اصبحت عناصر ضغط على ابو بكر البغدادي ليتعاون مع الامريكيين ويصبح الرجل المطيع وهكذا تبدأ صفحات جديدة في حياة هذا الرجل بعد ان سافر الى اسرائيل ليدخل في دورات استخباراتية وقتالية وقيادية ولمدة عام كامل بأشراف الموساد هناك بمساعدة الاستخبارات البريطانية اي ان البغدادي وبتكاتف ثلاث دول هي امريكا وأسرائيل وبريطانيا تخرج هذا النموذج للعلن ويصبح صاحب الامتياز الاول في العالم والذي بسببه أنشا تحالف دولي لمحاربته ..اليوم اغلب الصحف الامريكية والدوليه سربت هذه المعلومات وعلى لسان السيد سنودن ضابط المخابرات الامريكي الذي يعيش اليوم في روسيا بعد طلبه للجوء فيها ..
طبعا ان اي نموذج تصنعه المخابرات في امريكا او روسيا او الدول الغربية تضع معه اهدافه وتاريخ الصنع وتاريخ النفاذ واليوم السيد سنودن وكضابط مخابرات بدأ يسرب بعض المعلومات عن البغدادي وللوهلة الاولى يتبادر للذهن استنتاج ان البغدادي بدأ العد التنازلي لنهايته اي ان تاريخ النفاذ المصاحب على علبته (الاكسباير ) آخذ بالنهاية اي ان هذه الورقة قد ادت غرضها ويجب ان تزول لتصنع صفحة اخرى ولكن هذه المرة بادر السيد سنودن قبل غيرة بأعلان الخبر بعد ان تحدث عن شذوذ البغدادي الجنسي وعلاقاته المشبوهه في معسكر بوكا وفي ترحاله لبعض الدول المجاورة المساهمة في صناعة هذا المنتج ..
اما على الواقع فكل الدلائل تشير الى صحة التوقعات المشار لها والواقع على الارض يظهر ان الدولة الاسلامية في العراق والشام بدأت بسلسلة انهيارات في مدن كانت تعتبر قبل ايام قليلة انها معاقل ومناطق صمودها مثل جرف الصخر في بابل وفي تكريت وفي ديالى وهزيمته في آمرلي وكذالك بدأ التململ في الشارع من تصرفات هذه العصابة بعد الترحاب والقبول لها من بعض مواطني المدن المحتلة من قبل داعش ,,حتى قيل ان البغدادي بدأ بفقد سيطرته على بعض القادة في المدن السورية والعراقية التي هي تحت تصرفه وكذالك عودة القوات العراقية هذه المرة بصور قتالية تختلف وغير انهزامية كما هو الحال في الموصل بالاضافة الى تكاتف العشائر التي كانت قبل اشهر قليلة مرحبة ومهلهة بقدوم داعش لكنها اليوم كونت جبهات ووحدات عسكرية لقتال داعش بعد ان رأت الانتهاكات والتجاوزات الفضيعة بحقهم وبحق ابناء عشائرهم ..اذن سنودن اخذ على عاتقه وهو يقرر ان يكون صاحب المبادئة بأعلان نهاية دولة البغدادي او البغدادي نفسه يعلن صراحة انه عميل لتنفيذ برنامج عش الدبابير من اجل اسرائيل ومصالح امريكا والغرب والعودة بهم ثانية الى اراضي الشرق الاوسط والى العراق بالذات فالهيمنه على البترول العراقي هدف اول وكسر شوكة وقوة الجيش السورية ثانية هدف اخر ومهم من اجل اسرائيل ..لذا وحسب نظرية عش الدبابير التي تعرف بجمع كل متطرفي العالم والشواذ والمتعصبين والاسلاميين بالقرب من اسرائيل لكن ليس لمحاربة اسرائيل بل لمحاربة الدول التي تحارب اسرائيل .. وحسب رأي زعيم الدولة الاسلامية (أن سبب عدم محاربته كيان الاحتلال الاسرائيلي لأن الله عزّ وجلّ لم يأمر بذلك ,على حدّ زعمه. وأردف في التدوينة التي نقلتها قناة سي إن إن الأمريكية أن "الله في القرآن الكريم لم يأمرنا بقتال "إسرائيل" أو اليهود حتى نقاتل المرتدين والمنافقين).
هكذا اذن انتهت صفحة جديدة من صفحات البغدادي بعد ان ابدع في النجاح في الصفحات الاولى ونجاحة في تنفيذ دوره وبحرفية لشق وحدة المسلمين وتفتيت ما تبقى منهم صالح وقوي كما هو حال سوريا ولبنان ,
حمزه—الجناحي
العراق—بابل
Kathom69@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,164,684
- من يلاحق من ؟ البغدادي ام قادروف ؟
- العراق احوج لخدمات البيش مركة ياسيادة الرئيس ..
- داعش والحمير..
- الجنرال مارتن ديمبس.. خدمات مجانية لداعش .
- انتهاك السيادة مبرر واهن لعدم التدخل البري .
- قتل ابو تمام ثانية ..
- هديتك 72 حورية اذا قتلك رافضي و144 حورية اذا قتلك صليبي ..
- ماهي شروط امريكا لتسليح العراق ؟ وماعلاقة ذالك بعودتها ثانية ...
- انك اشرف من اشرف داعشي على وجه الخليقة ..
- غنيتها لك في غربتي
- اين الخلل ؟ تكرار حصار داعش للقطعات العراقية .
- منع قتل القمل على لحى وشعور المقاتلين وجواز تفخيخ الحمير.
- لماذا يهرب ضباط الجيش العراقي من المعركة ويتركون معيتهم عرضة ...
- مجلس الاتحاد العراقي ..سيعيد المتردية والنطيحة للواجهة الساس ...
- استيقظ من النوم صباحا فوجد نفسه وزيرا ..
- تحفة الفتاوى المتطرفة وأيقونتها ..
- لماذ خلت الفتاوي المتطرفة من ذكر المخدرات ؟
- الدواعش يحيون فتوى جواز قتل المتمترس بهم .
- حكومة العبادي تدير بظهرها عن المثقف العراقي ..
- الاكراد خطأ في الحسابات وسفن تائهة في البحار ..


المزيد.....




- كشف رسالة من ترامب لأردوغان بيوم بدء -نبع السلام-.. CNN تؤكد ...
- خارجية قطر توضح عاملين لقراءة عمليات تركيا في سوريا وترد على ...
- منقبة سعودية تشكو -مضايقات- في موسم الرياض.. وتركي آل الشيخ ...
- كشف رسالة ترامب لاردوغان يثير ضجة.. وعبدالرحمن بن مساعد: يكف ...
- مجلس النواب الأميركي يدعم بأكثرية ساحقة مشروع قانون يدين قرا ...
- فرار الجهاديين من السجون في شمال سوريا يؤرق المجتمع الدولي
- مجلس النواب الأميركي يدعم بأكثرية ساحقة مشروع قانون يدين قرا ...
- فرار الجهاديين من السجون في شمال سوريا يؤرق المجتمع الدولي
- سيارات موكب بوتين في الإمارات تحمل حروفا روسية... لماذا؟
- عراقجي: إيران مصممة على تخفيض التزاماتها بالاتفاق النووي


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمزه الجناحي - ابو بكر البغدادي شاذ جنسيا ..ونظرية عش الدبابير اتت أكلها ..