أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - محمد ابداح - داعش بيكو !














المزيد.....

داعش بيكو !


محمد ابداح

الحوار المتمدن-العدد: 4618 - 2014 / 10 / 29 - 11:36
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


داعش بيكو

يبدو أن الأهداف المعلنة لما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) تصب ظاهريا في تحقيق أحلام الوحدة أو الخلافة الإسلامية، لكن الحقيقة بخلاف ذلك ، فعلى غرار اتفاقية ( سايكس بيكو) والتي وقعها الدبلوماسي الفرنسي فرانسوا جورج بيكو، والبريطاني السير مارك سايكس سنة 1916 والتي بموجبها تقاسمت بريطانيا وفرنسا مناطق النفوذ في الهلال الخصيب وبقية بلدان المنطقة العربية الممتدة من موريتانيا غربا إلى سواحل سلطنة عمان شرقا، بعد سقوط الخلافة العثمانية التي كانت آخر خيط ناظم لعقد الأمة الإسلامية، حيث استغلت الدول الإستعمارية العظمى آنذك، حركات التحرر في الوطن العربي وإسهامها في سقوط الخلافة العثمانية ، كي تقوم بتقسيم الوطن العربي والإسلامي إلى دوليات عرقية وطائفية بامتياز، ممهدة الطريق لاستعباد الشعوب العربية ، من خلال تعيين حكام مهمتهم تنفيذ تلك السياسات الإستعمارية، وتكريس إبقاء العرب عالقين بين سنديان الفقر والقهر والحروب الأهلية ومطرقة الفتن الطائفية.
غيرأن بريطانيا وفرنسا اللتين مارستا ضد الشعوب العربية ألواناً من البطش والتنكيل ونهب الثروات الوطنية ، ومن بعدهما القوتين العظميين أميركا والاتحاد السوفيتي سابقاً ، لم يتفوق على تلك الدول الإستعمارية في نهبها وتنكيلها بالعرب، سوى إثنين لاثالث لهما، الأول هم الحكام العرب المتعاقبين منذ استقلال الدول العربية الصوري عن بريطانيا وفرنسا وحتى يومنا هذا ، والثاني هي تنظيم ( داعش) ، والتي أتت لخلط الأوراق كلها بعضها ببعض ، السياسية والجغرافية والإجتماعية والإقتصادية والدينية ، فإن كان بن لادن والقاعدة قد شوهت صورة الإسلام ، فإن داعش قد حرقت تلك الصورة ، ولم يتبق من صور الإسلام في عين العالم حالياً سوى مشاهد قطع الرؤوس وازهاق الأرواح بسبب او دون سبب .
وإن كان غباء وتواطؤ بعض القادة العرب أثناء مسرحية الثورة العربية الكبرى عام 1916م ، قد أدى لتقسيم الوطن العربي، وتقديم فلسطين على طبق من ماس للصهاينة، فإن انهيار الاتحاد السوفيتي واستفراد الولايات المتحدة الأميركية بحكم العالم واللوبي الصهيوني العالمي بجلالة قدره، لم يتمكن من فرض المخاض القسري لولادة الشرق الأوسط الجديد وما يسمى ( بالفوضى الخلاقة) ، كما تفعل داعش اليوم ، والتي صعدت فوق موجات حركات التحررالعربي الشعبية، وشكلت أحد أهم الأدوات الفاعلة لتطبيق نظرية الفوضى الخلاقة والشرق أوسط الجديد، والتي نادت بها وزيرة الخارجية الأمريكية ( كونداليزا رايس) في يوم من الأيام، فتنظيم القاعدة وأخواتها من جبهة النصرة وداعش وبوكو حرام، وجماعة الدعوة والقتال بالمغرب العربي، والقاعدة في جزيرة العرب، وحركة الشباب في الصومال، كلها تساهم اليوم في ترسيخ سايكس بيكو جديد في منطقتنا يجعلها مقبلة على مزيد من الحروب والفوضى وتمزيق الدولة الواحدة لثلاث أوأربع دوليات جديدة، وما عجزت الآلة العسكرية الأميركية والإسرائيلية عن تحقيقه ، ستحققه داعش.

المحامي محمد ابداح





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,712,999
- 27 يوماً في بغداد - ج2
- مساء الصمت
- 27 يوماً في بغداد
- مدن الحقد
- دونك
- الطاحونة الخضراء
- ما وراء الدم ج3
- ماوراء الدم ج2
- ما وراء الدم
- حُكام الديجتال
- أرى طيفك
- متفق عليه !
- تبدأ الحرية حيث ينتهي الجهل
- أسرار الطفولة
- قانون الطوائف المسيحية في الأردن- زواج وطلاق وفق الشريعة الإ ...
- صاح الوجد بقلبي
- أعداء الله
- المتنزه الإلهي
- القبور الآمنة !
- حبل من الله وحبل من الناس


المزيد.....




- أردوغان يرد انتقاد -زملاء روحاني- لعملية تركيا بسوريا
- بالصور.. القوات الأمريكية بقاعدة الأمير سلطان في السعودية
- فاينانشال تايمز: غضب الشباب العربي وصل إلى درجة الغليان
- -لا حاجة لعملية جديدة-.. واشنطن تبلغ أنقرة باكتمال انسحاب ال ...
- ناسا تدعو الروس للقيام برحلات فضائية على متن المركبات الأمري ...
- تابوت -حالته ممتازة-.. قطعة مصرية ثمينة تعرض للبيع في مزاد
- تعثر تشكيل الحكومة في إسرائيل.. أسئلة وأجوبة
- اليمن.. وصول قوة سعودية إلى مطار عدن
- -استغلال قضية محمود البنا-.. مصريون يسخرون من فيديوهات الاعت ...
- إغلاق مدارس وجامعات في مصر بسبب الأمطار الغزيرة


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - محمد ابداح - داعش بيكو !