أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عارف علي العمري - التناقضات في اليمن














المزيد.....

التناقضات في اليمن


عارف علي العمري
الحوار المتمدن-العدد: 4617 - 2014 / 10 / 28 - 15:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس هناك أسوأ على الفكر البشري من أن يعيش بين تناقضات يقف عاجزاً عن تفسيرها, وحائراً في الغموض الذي يلف تفاصيل مشاهد تلك المتناقضات.
كعادتي في التصفح للأخبار في فترة مابعد العصر أتفاجأ بسيل من المتناقضات الإخبارية ومعي كل القراء والمتابعين والمهتمين بالشأن السياسي اليمني, إلى درجة أكون فيها كالأطرش في الزفة.
عينة من أخبار يوم واحد فقط تبعث على التشاؤم والقلق في بلد كان يجب عليه بعد إجراء اكبر عملية حوارية تاريخية أن يجسد كل قيم الحوار الذي تم الاتفاق عليها, واحترام المبادئ التي توافق عليها الجميع.
بالأمس تصفحت الأخبار كانت عنوانيها كالتالي «مسلحو الحوثي يقتلوا جنديين في هجوم على موقع عسكري ويهدموا منزل مواطن في همدان» وخبر آخر «بعد يوم واحد من أوامر بانسحاب الجيش منها.. الحوثيون يحتلون مدينة ضروان القريبة من العاصمة» ثم تعرج على مواقع آخر لتفاجئك بنفس الأخبار المقززة «الحوثي يرفض تسليم الأسلحة والانسحاب من عمران» و«محافظ الجوف يناشد إرسال كتائب عسكرية لاستلام مواقع محررة بالجوف ومأرب» وغيرها من الأخبار التي تجعلك تدرك أن البلد أمام إرهاب منظم من قبل ميلشيات انقلبت على كل مخرجات الحوار, وتحدت بقوتها كل الدعوات الدولية لإيقاف الحرب.
كل شيء في البلد هذه لم يعد مفهوماً, ولم يعد مقبولاً أبداً, خيانات تتوالى من أجل تصفيات حسابات سابقة, تخلٍ عن القيم الوطنية إرضاءً لرغبات دولية, متاجرة بالدماء من أجل كسب المزيد من المال الحرام والرضاء الخارجي.
في العالم المتحضر يقدم المسؤول إقالته لمجرد خطأ بسيط جداً، ففي الولايات المتحدة الأمريكية قدم وزير التجارة الأمريكي جون برايسون استقالته بعد عشرة أيام من تسببه في حادثي مرور بولاية كاليفورنيا, وفي كوريا قدم رئيس الوزراء الكوري الجنوبي جونج هونج وون استقالته على خلفية غرق عبارة في منطقة سيوال جنوب البلاد أدى إلى مقتل أكثر من 170 شخصاً.
وقبل حوالي شهرين من الآن قدم وزير الدفاع المالي سومايلو بوبي ميغا، استقالته بعد مرور أسبوع على المواجهات الدامية بين الجيش الحكومي والحركات الأزوادية المسلحة بمدينة كيدال، أقصى شمال شرقي مالي, وفي شهر مارس من العام الحالي قدم وزير الدفاع الأوكراني إيغور تينيوخ استقالته بسبب طريقة إدارته الأزمة مع روسيا.
وفي السويد قدم وزير الدفاع السويدي ستين تولجفورز في عام 2012م استقالته إثر تقارير أفادت بأن السويد تعتزم مساعدة إحدى الدول العربية في إقامة مصنع للأسلحة, وفي ليبيا قدم وزير الدفاع الليبي محمد البرغثي استقالته على خلفية استمرار الحصار الذي فرضه مسلحون على وزارتي العدل والخارجية , وفي 2009م قدم قائد الجيش الألماني استقالته من منصبه بسبب الغارة الجوية التي شنتها طائرات حلف شمال الأطلسي (الناتو) والتي تسببت في مقتل العديد من المدنيين.
هنا في اليمن تحدث مئات الكوارث الإنسانية وعشرات المآسي البشرية ولا يحرك المسؤول عن تلك الكوارث أي ساكن , جنود يقتلون ومعسكرات تسقط ومحافظات تتهاوى بيد مجموعات مسلحة , وانفلات أمني يهدد ما تبقى من استقرار جزئي , لكن ماذا لو أن ما حدث في اليمن حدث في أي دولة أخرى؟ ماذا لو سقطت معسكرات في أيدي مجموعات مسلحة؟ باعتقادي أن ذلك لن يقتصر على استقالة وزير بعينه بل ستستقيل حكومة بأكملها, إن لم تحل إلى محاكم متخصصة بتهمة الخيانة العظمى.
ومع الوضع المثير للخوف تنقلب المعادلة في اليمن ويتحول التواطؤ إلى شرف مقدس, والتهديد إلى تصريح مرور, والسكوت إلى شجاعة نادرة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,048,102,317
- محمد سالم باسندوه .. عبقرية القيادة ودهاء الادارة
- مدينة الرعب في اليمن
- عبدربه منصور هادي منقذ ام ممزق لليمن ؟؟؟
- المطلوب من اليمنيين اليوم
- التجمع اليمني للاصلاح
- مرحلة السلم والشراكة في اليمن
- في وداع وكيل محافظة البيضاء
- الانقلاب على قيم الثورة في اليمن
- رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوه
- اليمن وضرورات المرحلة الراهنة
- مرتزقة إيران يدمرون اليمن
- اللواء علي محسن الاحمر قائد بوزن دولة ورجل بحجم شعب
- معتقلوا الثورة في اليمن
- مؤشرات على اندلاع الثورة المسلحة في اليمن
- جنون ارتفاع الأسعار المتواصل يزيد قلق المجتمع الدولي بشأن ال ...
- اليمن بين مؤتمر بروكسل في الخارج وساحات التغيير في الداخل
- مرحلة مابعد علي عبدالله صالح.. المخاض العسير
- صناعة الموت واللحظة الأخيرة من مواجهة التحدي في قصر الرئاسة
- الطائرات الأمريكية تنتهك سيادة اليمن بحثاً عن عناصر القاعدة ...
- بعد فرحة مصطنعة خلفت عشرات القتلى والجرحى هل توفى الرئيس الي ...


المزيد.....




- ما رأيك بالتزلج أسفل سطح هذا الفندق السويسري الجديد؟
- توتر في مخيمات الروهينغا في بنغلادش بعد إعلانها بدء إعادتهم ...
- النيابة السعودية تكشف من أمر باستدعاء خاشقجي ومن أمر بقتله و ...
- ما هي النتائج الـ17 التي كشفت عنها النيابة السعودية بتحقيقات ...
- وزير الخارجية التركي: بعض تعليقات النيابة السعودية غير مرضية ...
- تحالف -سائرون- يؤكد رفضه لتولي فالح الفياض وزارة الداخلية
- النائب العام السعودي: اتهام 11 بقضية مقتل خاشقجي
- قرد يقتل طفلا بعد خطفه من حضن أمه في الهند
- ووتش: تصوير الإمارات دولةَ تسامحٍ يثير الضحك
- الرهاب الغذائي.. عندما تخاف الطعام


المزيد.....

- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عارف علي العمري - التناقضات في اليمن