أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ئازاد توفي - أبحث عن صبية














المزيد.....

أبحث عن صبية


ئازاد توفي

الحوار المتمدن-العدد: 4608 - 2014 / 10 / 19 - 11:29
المحور: الادب والفن
    


....(أبحث عن صبية)......
أجوب الدنيا , أبحث عن صبية
أسمها تشبه أسم وردة
مولاتي الصبية, وطبعها حرة
إن قلت لها, نعم !!
تقول لي الف مرة
....كلا..كلا...
رجوت القمر, أن يكون لي مرآة
لإكتشف أين تسكن الأميرة
طلبت الغيوم أن تترك لي رسالة
كعابرات السبيل في السماء
عن مكانها , إن رأوها مرة
أين أنت يا صغيرتي ؟؟
وماذا عن أحوالك ؟؟
وأي عنوان لك ؟؟
أفتش وأبحث عنك يا سيدتي
علني وقبل الرحيل القاك
أبحث عنك في كل ملة, وقوم
أفتش ما بين الصخور, وتحت ذرات الرمل
أبحث عنك بين ثنايا السطور
ما عادت زبيدة سعيدة, حالمة
هارون أزعجه هذا الفتور
والشمس هائمة بين جدائلها
أبا نؤاس أصابه الغم
لم تأتيه السكرة من الشراب الموفور
لم يعد يتغنى بعيون الغزالة
قولي أين أنت؟ أرجعي
فتكفيني لحظة, لحظتين أن أراك
أقول فقط أحبك !!!
دعيني فقط أعبر لك بحبي, بعض الكلمات
دعيني أصرح لك بقليل من الآهات
أين أنت ؟؟؟ إرجعي !؟
والله يكفي فقط أن أنظر اليك
أو أسمع همسة منك, من وراء الجدران
تعبت في بحثي, أنا والقمرمعا, عنك
فعرفت مصيري, قبل أن أحبك
وسقطت من يد العرافة, فنجاني
ذات مرة , قبل أن أحبك
سأرسل عنواني لك عبر البحر
مع البرق أو زخات مطر
عل عنواني تقع تحت قدميك
أضناني البحث يا حبيبتي عنك
ربما تندمين وتأتين الي, ذات مرة
لا خيار عندي إلا وأنتظرك
AZAD TOVI (آزاد توفي)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,201,161
- عرس وطني
- نقوش ثورية على أسوار كوباني
- دق طبول الحرب العالمية بين داعش وجاعش عمليا
- العيد والأضحية
- موج البحر
- الخرزة الزرقاء
- على ضفاف اللعنة
- وداع الشهيد
- كوباني.. نبؤة النصر
- عابر سبيل
- عندما تمطر السماء
- ترنيمة منتصف الليل
- ....(نشيد الحرية)....
- الشمس تزورنا
- رقصة على قوس قزح
- ويمتهنون الحب
- أهلا يا سمر
- لحن من أزيز الرصاص
- الأقليات ضد الكورد في الرخاء..وفي الشدائد الكورد منقذا لهم
- رحلة قصيرة الى الجنة


المزيد.....




- علي شهيد المحراب وكفى – علي الشاعر
- بالصور: عرض أزياء وراء القضبان
- وزيرة الثقافة المصرية تكشف تفاصيل جائزة السلطان قابوس لعام 2 ...
- سوق الصدرية وأم كلثوم – زيد الحلي
- -مسار- في دارة الفنون.. تجارب عشرة فنانين عرب يبحثون عن فضاء ...
- ستالون: نجحت في التمثيل رغم إعاقتي الكلامية
- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى 3 دول عربية
- سيلفستر ستالون: لم أعتقد أبدا أنني سأمتهن التمثيل
- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى اليمن ولبنان وفلسطين ...
- ليلى غفران تستغرب التغيرات التي طرأت على قاتل ابنها وهو في ا ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ئازاد توفي - أبحث عن صبية