أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عباس علي العلي - مفهوم قضية الخلق في النص الديني














المزيد.....

مفهوم قضية الخلق في النص الديني


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 4605 - 2014 / 10 / 16 - 20:06
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


مفهوم الخليقة والخلق رساليا

وقبل الدخول في تفاصيل البحث لا بد لنا أن نستعرض بعض المفاهيم القرآنية ونقارن بين دلالاتها ومقاصدها ومن ثم نعرج على الفوارق بينها لأن في تحرير المعاني من الدلائل الاعتباطية ووضعها في المدرات الأصلية للقدسية النصية تقرب لنا الفكرة ومن ثم البناء على النتائج للوصول إلى حقيقة النظر الرسالي لها.
ومن هذه المفاهيم ما هو أولي كلي وما هو تفصيلي جزئي ولكن ومن خلال الجمع ما بين الكلي والجزئي نستخرج الصورة الإجمالية للمعاني, وبذلك نزيل الكثير من الالتباسات التي تتعرض إدراكاتنا لها وعند ذلك يحق لنا أن نقارن ونفرز ونقرر ما هو متطابق وما هو متعارض بين الفهم العلمي المجرد الوضعي وبين ما هو مكنون في العلم الرباني لذات الموضوع.
الكثير من دلالات النصوص تتخذ شكلا غير مطابق لما هو في العلم الرباني ولا يمس جوهر حقيقة المعنى والمقصد وذلك متأتي من الطرح الاعتباطي التي تراكم أثرها على مر الزمن نتيجة القصور في الدراسات المقارنة, والتي تعد اليوم أساسا مناسبا لتوضيح التناظر في شكليات البناء اللفظي وبالتالي تنعكس سلبا على نتائج البحث العلمي والمعرفي.
ومن هذه المفاهيم المطروحة للبحث هنا الفرق بين الجعل والخلق وبين الحياة والروح وبين الآدمية وأشباه الحياة التي تقترب في شكلها منها, أضافة إلى بحث مفهوم تبديل الخلق والخليقة وعلاقة ذلك بتغيير الوظائف الكونية لكل مجموعة خلقية في تكوين النظام الكوني الشمولي أو ما يسمى بالنظام الحياتي المتكامل وعلاقة هذا النظام بالإشاءة الربانية بالجعل والخلق.
لقد تفردت النصوص القرآنية بما كان لها من حظ الحفظ الرباني أن تتخذ الصورة الرسالية الأصلية ومنها تبلور المفهوم الحقيقي للقصديات التامة دون أن تتأثر بالموروث الأسطوري الوافد من ثقافات وديانات أخرى, لكن في الوقت ذاته لم يكن التأويل ولا التفسير بذلك المقدار من الجدية في البحث الكلي والإجمالي بين النصوص عن تلك القصديات, لكنها وإن احتفظت بالقدرة على المقاومة الزمنية لذلك التيار الفكري إلا أن ملامح التشويه وصلت للنتائج دون أن يهتم أولي الشأن ذاك الاهتمام الجاد بتنقيحه أو محاولة الكشف عن الزيف والتحريف إلا ما ندر وبقت الأسطورة ترسم للمتلقي بعض جوانبها حتى أعتقد البعض أن ما وصله من أرث يتعلق بقضية الخلق والخليقة ما هو إلا من صميم الرسالة.
لقد كان التأثير متعمدا أحيانا وممنهج ومدروس ودس في التراث الإسلامي أفكارا أسطورية في الكثير من جزئياته يمثل تحديا وخروجا عن الخط الذي رسمه الله للسلوك البشري بما عرف لاحقا بالسنن التاريخية أو سنة الله في الخلق ومنها مثلا قصة قتل قابيل لأخيه هابيل نتيجة نزاع على التزويج بين الأخوة والأحوات في حين أن النص القرآني ينكر هذه القصة وينسب الموضوع إلى شعيرة عبادية ليكشف ميل الإنسان السلوكي الحسي تجاهها{وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} المائدة27.
هذا المثال واضح جدا على تدخل النص الشعبي المتأتي من فهم أسطوري للحدث وتفسير مخالف للقواعد والسنن الإلهية دون أن يكون للنص الديني الحضور القوي والمناسب لفض هذا التداخل بين الأسطورة وبينه, وهذا لا يعود طبعا بسببه للنص ولكن للرواة الذين نقلوا الفهم الأسطوري من الذين قبلهم دون فحص ولا دراية, ويعلل البعض ذلك لافتنان المسلمين الأوائل بما كان عند أهل الكتاب عامة واليهود خاصة من تفسيرات لم يجهدوا أنفسهم للبحث عنها بين النصوص القرآنية.
لقد شكل النقل الأسطوري الدخيل ثقلا معنويا وسلوكيا عمليا على التراث الإسلامي سبب له الكثير من التناقض في رسم ووصف قصة الخليقة كما أنزلها الله تعالى كقصة كاملة ومستوفيه لشروطها الوصفية والذاتية, مما جعل الكثير من المستشرقين وأعداء الدين يرمون الدين الإسلامي بكونه نسخه منقولة بصورة ما عن التراث الديني اليهودي خاصة.
ولكي ينكشف لنا مقدار التحريف والتشويه الذي لحق بالصورة الرسالية التي سطرها القرآن الكريم والتي تشكل جزء مهم من عقيدة المؤمن المسلم علينا أن نبحث عنها في نصوص القرآن فقط, ولا بد من إهمال كل الروايات التي وردت في شأن الخليقة ليكون لنا فهمنا الحقيقي لها وندرك أصالة الطرح الرسالي ومقدار توافقه مع القواعد الإيمانية السلوكية فقط.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,555,893
- قراءات في أساطير الخلق الأولى ح3
- المقومات المشتركة بين الأساطير
- قراءات في أساطير الخلق الأولى ح1
- قراءات في أساطير الخلق الأولى ح2
- لماذا يكذب الله علينا ؟.
- نكوص العقل الجمعي عن مدارات الضروريات
- الدكتور علي الوردي ومفهومه للثقافة
- المجتمع العراقي وقضية الحرية
- الدكتور علي الوردي ومقدمة في النشأة الأولى لنظريته الأجتماعي ...
- الجذور الفكرية لثقافة التطرف والأصولية التكفيرية 2
- الجذور الفكرية لثقافة التطرف والأصولية التكفيرية
- نظرية السلام ورؤية الحرب
- المفهوم التقليدي للشخصية في مجتمع إيماني
- الشخصية الإنسانية وتعريفها
- حدث ذات ليلة _ قصة قصيرة
- التأريخ بين العقلانية الكلية وبين المادية وقوانينها
- دور البواعث والمحفزات دراسة في علم النفس التجريبي ح1
- دور البواعث والمحفزات دراسة في علم النفس التجريبي ح2
- صورة الرب في العبادات الدينية القديمة
- البحث عن جذر الذات


المزيد.....




- العراق يحصل على موافقة -فيفا- لخوض التصفيات الآسيوية المزدوج ...
- السودان: الجيش وتحالف المعارضة يشكلان مجلسا سياديا لقيادة ال ...
- استعدادات لنقل مومياوات ملوك مصر عن طريق التشريفة العسكرية
- مشروع أمريكي جديد لمروحية حربية فائقة السرعة (فيديو)
- رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي يزور السعودية والانفصاليون يسي ...
- ترامب يؤيد عودة روسيا إلى مجموعة الثماني
- شاهد: سالفيني يتحدى خصومه ويشهر مسبحة الصليب ويقبلها تحت قبة ...
- السودان يشكل مجلسا سياديا من 11 عضوا بقيادة الفريق أول عبد ا ...
- شاهد: سالفيني يتحدى خصومه ويشهر مسبحة الصليب ويقبلها تحت قبة ...
- السودان يشكل مجلسا سياديا من 11 عضوا بقيادة الفريق أول عبد ا ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عباس علي العلي - مفهوم قضية الخلق في النص الديني