أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - امين ثابت - مازلنا منتظرون . . يا ماما أمريكا














المزيد.....

مازلنا منتظرون . . يا ماما أمريكا


امين ثابت
الحوار المتمدن-العدد: 4605 - 2014 / 10 / 16 - 11:46
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


أتعبتنا كثيرا يا ماما . سلمنا لك في 1990م. بعد أن فقدنا الحامي . كتبنا كل التعهدات لتوقفك سخطك علينا ، ونفذنا ما أمليته علينا ...( الحوار ، القبول بالآخر ، التسامح ، التعامل بحسن النوايا ، ديمقراطية الصناديق ، النظام الرأسمالي الحقيقة المطلقة لمستقبل الحياة حتى يرث الله الارض ، لاوجود لنظريات المؤامرة – إلا في توهمات عقولنا – الوحدة اهم من الدولة ، انتهاء زمن الثورات ، الانفتاح على الاشقاء الاعداء . . ضرورة كمعينين لبناء التحول المدني ، وتحقيق التنمية المستدامة . . الخ ) . . .
انتم الان في الطريق الصحيح – كنت تقولي – لكن لازم تقنعونا بأنكم ديمقراطيين – كيف . . نقنعك يا ماما ؟ . . سألنا – افعلوا مثل ما يفعل صالح . خلوه قدوة ! . يعني همشوا منكم من مازال مشكك بماما ، وحطموه إذا اصر على تصديق نفسه كوطني هائج ، واستقطبوا الرخص ، ولا تنقطع ارجلكم عن زيارتي في المعهد الديمقراطي الامريكي ، والحليم تكفيه الاشارة ، من ارضى عنه سترونه يذهب بزيارة لأمريكا ، واكثروا ارسال العيال والمكيلفات إلى المعهد ليتدربوا في دورات مختلفة ، ومنهم من نفتح الباب للسفر – عبرنا أو ابواب بمسميات اخرى نفتحها لهم للسفر الى اوروبا – كالمنظمات – ، أو الحصول على جوائز ،افهموا ان هؤلاء العيال هم فلذات قلبي ، تروجون لهم وتجعلونهم يحلون محل العضاريط السابقين . . ستكونون ديمقراطيين ، وسأرضى عنكم واخواتي الاوروبيات ، كما ومهما عمل صالح بكم ، اصبروا لتنالوا ما انتم تنتظرونه ، حتى لو ادخل الكاميرات لغرفة نوم بابا . . وهو عريان – انتم في طور التعافي من الثوروية . . ومراقبون على ما ستسلكونه حتى من ردود الافعال – كونوا واثقين اني قد اكون قاسية عليكم و. . لكن من حب ، فأنتم من سيبني المدنية والقانون ، والشعب يؤمل بكم – حذاري . . انتم تعرفون سيطرتي على بيت جدكم الكبير ( الامم المتحدة ) ، اما عمكم فقد مات بعد ما بلل سريره بالبول ، فكل اعضاءه بين ايدينا نعمل بها ما نشاء – حاضر ماما . أ . . نسيت ، السعودية هي خالتكم الحنونة ، ليست عدوتكم ، واخيرا رجعت إلى رشدي ، ورضيت لكم الوهابية . . دينا – لكن ماما . . طيب سنسكت – الزنداني سأزعبق بأنه مطلوب ، ولكن بيننا هو ابن خالتكم الحنونة في الرضاعة ، وكذلك الحمر وعفاش ، امشوا معي ولن تندموا - . . حاضر ماما – زاد الله من امثالكم كشعب ، وحركة وطنية – قولوا آمين ، آمين ماما .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,935,328,488
- ليس للجنوب أن ينتظر الشمال
- النشاط الهادف ومطاطية المنتج المفهومي :ما الجدوى القائمة ورا ...
- يمه لو جاني العيد


المزيد.....




- وزير الخارجية الأمريكي يتهم الاتحاد الأوروبي بتقوية -إيران ك ...
- القرني والعريفي يحذران من -الإساءة- لوالدة تركي آل الشيخ
- أردوغان: المتطرفون في إدلب بدأوا الخروج من المناطق منزوعة ال ...
- في ديلي تلغراف: على بريطانيا وحلفائها دعم ترامب في مواجهة إي ...
- بومبيو: الملالي الفاسدون يضحكون بعد التفاف أوروبا على العقوب ...
- تركيا مهددة بالانجرار إلى مواجهة مع دولتين عربيتين
- أردوغان: لا يمكن للرئيس السوري بشار الأسد أن يظل في السلطة
- هل استقطب المريخ القديم الحياة فعلا؟
- مقتل 12 مدنيا من الطوارق في هجوم بشمال شرق مالي
- الأسطول الروسي يستخدم صواريخ -باستيون- لأول مرة في تدريبات ت ...


المزيد.....

- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - امين ثابت - مازلنا منتظرون . . يا ماما أمريكا