أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد علاونه - إسرائيل دولة قريبة وبعيدة














المزيد.....

إسرائيل دولة قريبة وبعيدة


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 4604 - 2014 / 10 / 15 - 21:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تصدير: تتحول الحركات السياسية بسرعة من حركات ومنظمات سياسية إلى مذاهب فكرية, وهذا هو الذي يؤثر في الدول العربية على شكل العلاقات الإسرائيلية العربية.

مما يحرق لي دمي ويثير لي أعصابي ويرفع لي ضغطي أن تكون إسرائيل على بُعد فركة كعب من منزلي وبنفس الوقت أن يكون شعوري بأنها تبعُد عني آلاف الكيلو مترات أكثر مما تبعد عني قارة أستراليا أو أي قارة أخرى بعيدة عني أو كما يقول عامة الناس: أبعد من مالطا, ومما يفتت مرارتي بالفعل أن يبقى شعوري بأن إسرائيل دولة عدوة وليست صديقة أو شقيقة رغم أنها على بعد ساعتين من منزلي, ولا أدري لماذا شعورنا بأن إسرائيل بعيدة عنا ولا نراها إلا في الأحلام وفي الصور وفقط على شاشة التلفاز, دولة مثل إسرائيل ملاصقة لنا وبنفس الوقت لا تكون دولة شقيقة أو صديقة فهذه بحد ذاتها مصيبة كبيرة.

علما أن إسرائيل أقرب شيء إلى العرب دينيا وثقافيا وتاريخيا, فهي دولة دينها الرسمي الدين اليهودي, ومن المؤكد عقائديا أن إسماعيل ويعقوب(إسرائيل) هم إخوة من أبٍ واحد وهو إبراهيم, وأيضا الدول العربية كلها تنتمي إلى الدين الرسمي الإسلامي والديانة الإسلامية هي ديانة موحدة واليهودية أيضا ديانة موحدة وبهذا يجب أن تكون العلاقات الدبلوماسية بين العرب وإسرائيل أقوى وأفضل من العلاقة الدبلوماسية بين العرب وأستراليا أو بين إسرائيل وأستراليا.

لذلك ومن هذا المنطلق يجب أن تكون العلاقات طيبة بين العرب وإسرائيل ويجب أن يحتفلوا بأعياد بعضهم البعض وأن يأكلوا كإخوة على منضدة واحدة.

ومن الجدير ذكره أن الذي يخرب العلاقات الطيبة بين العرب وإسرائيل هو انشغال الولايات المتحدة الأمريكية بإسقاط بعض الأنظمة السياسية العربية, وهذا استدعى تجنيد الإسلاميين لمثل هذه المهمة الشاقة وتجيش الشعوب العربية إسلاميا من أجل تجنيد الجنود من بينها للثورة في سوريا والعراق وخصوصا تجنيدهم لجيش كبير من السنة, وهذا هو السبب الذي أدى إلى انتشار ثقافة العنف والثقافة الأصولية الإسلامية ولا شك أنها لها تأثير كبير على أمن إسرائيل القومي لأن تلك الجماعات الأصولية السنية تكن العداء للحكام العرب ولإسرائيل وبالتالي الشعوب العربية كلها بسبب الإسلام تحقد حقدا كبيرا على إسرائيل وعلى الحكام العرب, من هنا ومن هذا المنطلق تباعدت العلاقات الطيبة بين الأنظمة العربية وبين إسرائيل وبالتالي باتت عملية السلام صعبة وشاقة, ولن تتحسن العلاقات الطيبة بين المسلمين وبين إسرائيل إلا من خلال ربع قرن جديد من بث ونشر ثقافة علمانية وسلمية جديدة بدل ثقافة القتل والتهجير والعنف والإرهاب, عندها سيصبح العربُ وإسرائيل أقرباء جدا وسيأكلون على منضدة واحدة ومن طبق واحد, وستكون العلاقة بينهما أطيب وأفضل من العلاقة بين العرب والهند, فأنا أستغرب, العرب المسلمون يتقبلون الهنود رغم أن ثقافتهم الدينية مخالفة للثقافة الإسلامية وبنفس الوقت العلاقة بين العرب وإسرائيل علاقة سيئة رغم أن اليهود من ناحية دينية أقرب شيء إلى العرب المسلمين.


كان من المفترض أن تقلب الأنظمة السياسية في الوطن العربي قوىً أخرى غير القوى الإسلامية مثل اليسارية, ولكن هذه القوى لا يثق فيها النظام الأمريكي الليبرالي, وبالتالي لن تثق أمريكيا إلا بالعرب الإسلاميين, وقد فعلتها فعلا, وهذا بالنسبة لإسرائيل يعتبر سكينا في حلقها فهي غير قادرة على ابتلاعه وغير قادرة على أخراجها وهي تدرك خطورة تلك العصابات الإرهابية عليها, وأمريكيا تريد من تلك الجماعات الإسلامية إسقاط الأنظمة التي تنوي إسقاطها وبعد ذلك ستنقلب على الإسلاميين والثقافة الإرهابية التي رعتها أمريكيا وبراميل النفط الخليجية أشعلت منطقة الشرق الأوسط والبلدان العربية كلها, وبنفس الوقت أساءت هذه الثقافة وأثرت بشكل سلبي على نمو إسرائيل وعلى علاقات الجوار بين العرب وإسرائيل ولن تتحسن هذه العلاقات إلا من خلال زوال العصابات الإرهابية التي تكاد أن تتحول من حركات سياسية إلى مذاهب دينية وهنا تكمن الخطورة, وبالتالي لا يمكن بين يوم وليلة تجاوز ثقافة من العنف سيطرت على جيلين كاملين أن تنتهي بين يوم وليلة,ويجب حاليا القضاء على الحركات السياسية التي تتحول بسرعة إلى مذاهب دينية, يجب أولا تغيير شكل الخطاب الديني وأيضا تغيير المناهج التربوية في المدارس لكي يظهر على الساحة جيل جديد من المتنورين بدل هؤلاء الذين انتشروا في المساجد والحارات والجامعات والمؤسسات الثقافية, عندها ستصبح إسرائيل دولة شقيقة وصديقة والوصول إليها لا يكلف إلا ساعة واحدة بسيارة خصوصية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,443,719
- الشفاء من الاكتئاب يؤدي إلى الانتحار
- الحمير والبقر والتيوس
- من ذكريات طفل عاش يتيما
- هنالك في المكان البعيد
- كيف يعرف المسيحي أنه ابن الله؟
- العقل والمال
- المشكلة في عقلي
- التلفزيون الأردني قبل 35عام.
- نحن محتاجون للعطف
- مشغول ومُتعب جدا
- كلمة كافر يجب أن تموت
- الإله الأكثري أو إله الحد الأقصى
- أقتل أباك وستنهض
- الأنبياء ليسوا فوق النقد أو القانون
- إبريق الوضوء
- مشغول في حب نادين البدير
- دين الآباء والأجداد
- من أسباب تخلفنا 2
- السلطة والدولة في الأردن
- المسيحيون فتحوا المدارس والمستشفيات في بلداننا والعرب المسلم ...


المزيد.....




- البحر المتوسط: أي حوار ولماذا؟
- عقوبات أمريكية جديدة تطال خامنئي وظريف
- "متخلّف عقليا".. هكذا نعت روحاني ترامب بعد فرضه عق ...
- الرئيس الإيراني حسن روحاني يصف إدارة ترامب -بالمعاقة عقليا- ...
- "متخلّف عقليا".. هكذا نعت روحاني ترامب بعد فرضه عق ...
- روسيا تؤكد أن الطائرة الأمريكية المسيّرة كانت تحلق في مجال إ ...
- ألمانيا ستحظر تصدير الأسلحة الصغيرة خارج الاتحاد الأوروبي وح ...
- الانتخابات الرئاسية بموريتانيا.. جنرال قد يخفي آخر
- كيف تفاعل الداخل الإيراني مع العقوبات الأميركية الجديدة؟
- ورشة -السلام من أجل الازدهار- تنطلق اليوم بالمنامة


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد علاونه - إسرائيل دولة قريبة وبعيدة