أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - ويبقى الحزب الشيوعي الام والمدرسة














المزيد.....

ويبقى الحزب الشيوعي الام والمدرسة


سعاد خيري
الحوار المتمدن-العدد: 4604 - 2014 / 10 / 15 - 11:40
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


ويبقى الحزب الشيوعي العراقي الام والمدرسة
نشات الصحافة العراقية الحرة قبل نشؤ الحزب الشيوعي العراقي ولكن مع تغلغل الفكر الماركسي في العراق بتاثير ثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى ومع تكون وتطور القاعدة الاجتماعية لبناء حاضر ومستقبل العراق الطبقة العاملة العراقية فضلا عن تطور الحركة الوطنية والعالمية المناهضة للامبريالية التي كانت تتقاذفها موجات المد والجزر عبر مراحل تطور الراسمالية على الصعيد العالمي
وكما كان لبروزدور الحركة الشيوعية العالمية الرائد والموجه لحركة الطبقة العاملة العالمية ولحركة التحرر الوطني في جميع انحاء العالم ولعموم البشرية كان للحزب الشيوعي العراقي دوره الرائد والموجه لحركة الطبقة العاملة العراقية ولعموم الحركة الوطنية العراقية فضلا عن دوره في الحركة الشيوعية العالمية وتاثيره على حركة التحرر الوطني العربية والعالمية
وفي هذه المرحلة الانتقالية الجبارة التي تجتازها البشرية تلقي بمهمات جبارة تستدعي تظافر جهود عموم البشرية دون تميز طبقي او جنسي وتفرض نشؤ حركات اكثر استيعابا لمتطلبات العصر تقوم على الاسس التي بنتها الطلائع السابقة وتتعلم منها وتبني عليها وتبدع في مواجهة الحاضر الجديد والاستعداد للمستقبل الاجد
وهاهي العملية التاريخية تسير بنجاح على الصعيد العالمي والوطني رغم كل وسائل اعداء البشرية ويقدم شعبنا الامثلة الرائعة في كوباني وفي سائر مدنه وقراه رغم عدم وجود طلائع سياسية فقد لعبت الحركة الوطنية وطليعتها الحزب الشيوعي العراقي دورها التاريخي في تكوين الوعي الوطني والطموح الانساني نحو التحرر وسرى وسيبقى يسيري في كيان الاجيال المقبلة . وتشهد البشرية في كوباني الحتمية التاريخية لنهوض المراة بدورها الطبيعي في تكوين المجتمع الانساني الحقيقي وتطوره وتلعب صحافة الحزب الشيوعي العراقي واجيالها الحالية والمقبلة دورها في تعبئة القوى الوطنية والعالمية لدعم نضالات جماهير كوباني التي تقدم مثالا رائدا في الدور الطليعي الذي تنهض به المراة ام البشرية ومربية اجيالها وعماد مستقبلها عبر حاضر ومستقبل البشرية والكون





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الحوار المتمدن اروع ابداع وتحدي عراقي
- وتبقى شمس العراق ورافديه تمد البشرية بالعراقيين
- مهرجان انا عراقي انا اقرا
- ستبقى كلير حية بمن انجبت وبما انجزت وطنيا وعالميا
- عقاب اقطاب الكونغريس الامريكي اوباما لا يوقف مسيرة التاريخ
- الشعب السويدي طليعة البشرية
- حزب البعث اقذر ادوات الامبريالية في محاربة الحركة الوطنية
- تفاقم الجرائم الامريكية بحق البشرية تفرض انية تعريتها
- اعيش اليوم بهجة ثورة 14/تموز
- زها حديد واقرانها حاضر ومستقبل العراق والبشرية
- يوم التصويت للوطن ابهج ايام الغربة
- لقاء البرزاني اليوم 23/4/2014 على BBc
- تحية اجلال للحزب الشيوعي العراقي
- تحية اجلال للشعب السوري المقاوم لاعنف سكرات موت اعداء البشري ...
- اهو احتفال ام امتحان للقدرات العقلية لحامل خمسة وثمانين عاما
- الشكر والتقدير لكل من انعم علي خلال سفري الطويل
- الشكر والتقدير لكل من هناني بيوم ميلادي الخامس والثمانين
- العيد الثمانين للحزب الشيوعي العراقي
- عدم ادراك اقطاب الراسمالية محتوى العصر يعجل نهايتهم
- كل يوم يوم عائلي ووطني وعالمي للمراة


المزيد.....




- ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم على مسجد في محافظة شمال سيناء المص ...
- أردوغان وترامب يناقشان هاتفيا التطورات في سوريا
- الرئيس الجديد لزيمبابوي يؤدي اليمين
- بوتين يعزي السيسي بضحايا تفجير مسجد العريش
- لوكاشينكو يبحث مع بوروشينكو قضية الجاسوس الأوكراني
- ناسا ترصد ثقبا ضخما في غلاف الشمس
- مسجد جنيف يطرد 4 فرنسيين مدرجين على لوائح الأمن
- ترويج فيديو تفجير في السعودية على أنه لهجوم العريش
- هذا ما يحدث عندما تطلب من السياسيين أن يتوقفوا عن التغريد
- الحكومة ستطبق زياردات في اسعار المواد الاستهلاكية الأساسية ب ...


المزيد.....

- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع
- فكر اليسار و عولمة راس المال / دكتور شريف حتاتة
- ما هي العولمة؟ / ميك بروكس
- التخطيط الاستراتيجي للتكامل الغذائي العربي / عمر يحي احمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - ويبقى الحزب الشيوعي الام والمدرسة